أذكار الشيخ   من الأدعية المأثورة عن سيدي محمد بن عزوز البرجي رضي الله عنه:   اللهم ارحمني إذا وَاراني التُراب، ووادعنا الأحباب، وفَارقنا النَّعيم، وانقطع النَّسيم، اللهم ارحمني إذا نُسي اسمي وبُلي جسمي واندرس قبري وانقطع ذِكري ولم يَذكرني ذَاكر ولم يَزرني زَائر، اللهم ارحمني يوم تُبلى السرائر وتُبدى الضمائر وتُنصب الموازين وتُنشر الدواوين، اللهم ارحمني إذا انفرد الفريقان فريق في الجنة وفريق في السعير، فاجعلني يا رب من أهل الجنة ولا تجعلني من أهل السعير، اللهم لا تجعل عيشي كدا ولا دُعائي ردا ولا تجعلني لغيرك عبدا إني لا أقول لك ضدا ولا شريكا وندا، اللهم اجعلني من أعظم عبادك عندك حظا ونصيبا من كل خير تقسمه في هذا اليوم وفيما بعده من نور تهدي به أو رحمة تنشرها أو رزق تبسطه أو ضر تكشفه أو فتنة تصرفها أو معافاة تمن بها، برحمتك إنك على كل شي قدير، أصبحنا وأصبح كل شيء والملك لله، والحمد لله، ولا اله الا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، يحيي ويميت، وهو على كل شيء قدير

زاوية سيدي السعيد بن أبي داود:

أسسها أولاد أبي داود القرن التاسع الهجري، إلا أنها تنسب إلى الشيخ السعيد بن عبد الرحمن بن أبي داود (ت 1256هـ= 1840م). وهي تقع بتاسلنت، آقبو
وصفها الشيخ الحفناوي بقوله: "أم الزوايا العلمية على مدى ثلاثة قرون".
ومنها انتشر الفقه والنحو الفلك والحساب في بلاد زواوة إلى قسنطينة شرقا والأغواط والمدية غربا.
اشتهرت بتدريس الفقه كما اشتهرت شلاطة بتدريس القرآن الكريم. وقد أصبح شائعا بين الناس القرن التاسع عشر أن من لم يدرس القرآن بشلاطة ولم يأخذ الفقه بتاسلنت فليس بعالم.
كما تولت بعض المهام الاجتماعية كفك النزاعات والخصومات. وإصدار الأحكام في النوازل والفتاوى. ولا يعرف أن أهل هذه الزاوية قد تولوا الوظائف الرسمية للدولة الفرنسية.
ولها أملاك وأوقاف في كل من آقبو وتاسلنت.
ومن أبناء الزاوية ورجالاتها الكبار:محمد الطيب بن عبد الرحمن بن أبي القاسم بن السعيد بن عبد الرحمن...بن أبي داود، أحمد بن أبي القاسم المعروف بسيدي أحمد بن بوداود، أبو القاسم بن السعيد بن أبي داود: (ت 1255هـ)...
وخربت الزاوية وحجراتها بعد معركة ضارية مع العدو جرت هناك سنة 1958.

1 التعليقات:

محمد الطيب بن أبي داود يقول...

بسم الله الرحمان الرحيم و صلى الله على سيدنا محمدج و آله و صحبه
أولا أتقدم بجزيل الشكر و الإمتنان لكل المشرفين على هذه المدونة التي تترجم لعلمائنا الأبرار و ساداتنا الأولياء الأخيار و لكل من يسهر على انجاحها ، جازاكم الله خيرا كثيرا .
أود أن أقدم بعض التوضيحالت حول ما جاء في هذه النبذة فتاريخ تواجد عائلة ابن أبي داود يعود الى القرن السابع للهجرة فكانت أولا بجبل بني سلام ، ثم بعد قرون اتخذت المكان المسمى قرية آل ابو داود ، و في عهد سيدي السعيد أسس الزاوية في المكان الذي مازالت عليه الى يومنا هذا ، و سنة وفاة سيدي السعيد هي 1246 هـ الموافق لـ 1830 م .
و السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته.

إرسال تعليق

.
مدونة برج بن عزوز © 2010 | تصميم و تطوير | صلاح |