أذكار الشيخ   من الأدعية المأثورة عن سيدي محمد بن عزوز البرجي رضي الله عنه:   اللهم ارحمني إذا وَاراني التُراب، ووادعنا الأحباب، وفَارقنا النَّعيم، وانقطع النَّسيم، اللهم ارحمني إذا نُسي اسمي وبُلي جسمي واندرس قبري وانقطع ذِكري ولم يَذكرني ذَاكر ولم يَزرني زَائر، اللهم ارحمني يوم تُبلى السرائر وتُبدى الضمائر وتُنصب الموازين وتُنشر الدواوين، اللهم ارحمني إذا انفرد الفريقان فريق في الجنة وفريق في السعير، فاجعلني يا رب من أهل الجنة ولا تجعلني من أهل السعير، اللهم لا تجعل عيشي كدا ولا دُعائي ردا ولا تجعلني لغيرك عبدا إني لا أقول لك ضدا ولا شريكا وندا، اللهم اجعلني من أعظم عبادك عندك حظا ونصيبا من كل خير تقسمه في هذا اليوم وفيما بعده من نور تهدي به أو رحمة تنشرها أو رزق تبسطه أو ضر تكشفه أو فتنة تصرفها أو معافاة تمن بها، برحمتك إنك على كل شي قدير، أصبحنا وأصبح كل شيء والملك لله، والحمد لله، ولا اله الا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، يحيي ويميت، وهو على كل شيء قدير

زاويـة خنقة سيدي ناجي:



مقدم الشيخ محمد بن عزوز البرجي، الشيخ عبد الحفيظ الخنقي، كان قد ورث عن آبائه زاوية الخنقة، وبها نشر تعليم الطريقة الرحمانية، بعد وفاة شيخه. شاركت بطلبتها وأتباعها ومريديها في ثورة الزعاطشة سنة 1849.
وأصبحت في ظرف وجيز من أكبر معاقل الطريقة في الجنوب الجزائري, وتفرعت منها عدة زوايا أخرى في تونس والجنوب الجزائري، حيث خرج الشيخ الحفناوي بن عبد الحفيظ إلى تونس وأسس زاوية هناك، وخرج محمد الأزهري إلى خيران أين أسس زاوية مستقلة.
وبقي تسيير الزاوية الأم بيد أبناء الشيخ الأزهري بخنقة سيدي ناجي.

0 التعليقات :

إرسال تعليق

.
مدونة برج بن عزوز © 2010 | تصميم و تطوير | صلاح |