أذكار الشيخ   من الأدعية المأثورة عن سيدي محمد بن عزوز البرجي رضي الله عنه:   اللهم ارحمني إذا وَاراني التُراب، ووادعنا الأحباب، وفَارقنا النَّعيم، وانقطع النَّسيم، اللهم ارحمني إذا نُسي اسمي وبُلي جسمي واندرس قبري وانقطع ذِكري ولم يَذكرني ذَاكر ولم يَزرني زَائر، اللهم ارحمني يوم تُبلى السرائر وتُبدى الضمائر وتُنصب الموازين وتُنشر الدواوين، اللهم ارحمني إذا انفرد الفريقان فريق في الجنة وفريق في السعير، فاجعلني يا رب من أهل الجنة ولا تجعلني من أهل السعير، اللهم لا تجعل عيشي كدا ولا دُعائي ردا ولا تجعلني لغيرك عبدا إني لا أقول لك ضدا ولا شريكا وندا، اللهم اجعلني من أعظم عبادك عندك حظا ونصيبا من كل خير تقسمه في هذا اليوم وفيما بعده من نور تهدي به أو رحمة تنشرها أو رزق تبسطه أو ضر تكشفه أو فتنة تصرفها أو معافاة تمن بها، برحمتك إنك على كل شي قدير، أصبحنا وأصبح كل شيء والملك لله، والحمد لله، ولا اله الا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، يحيي ويميت، وهو على كل شيء قدير

حمل كتاب المنهج السديد في شرح كفاية المريد لسيدي محمد بن يوسف السنوسي



- اسم الكتاب: المنهج السديد في شرح كفاية المريد، تصنبف الإمام العلامة أبي عبد الله  محمد بن يوسف السنوسي التلمساني [832هـ ت895هـ]، وهو شرح للمنظومة المسماة بـ "الجزائرية" لصاحبها الإمام الفقيه سيدي أحمد بن عبد الله الزواوي الجزائري [800هـ ت884هـ].
المحقق: أ.مصطفى مرزوقي.
- الناشر: دار الهدى- عين مليلة/الجزائر.
- سنة النشر: 1994.
- الحجم: 12,9 Mo.
- عدد الصفحات: 632 صفحة.


رابط التحميل

هنـــــــــــا

01) ترجمة مختصرة للشيخ العلامة الإمام سيدي أحمد بن عبد الله الزواوي الجزائري:



هو العارف بالله الشيخ الفقيه الوالي الصالح الإمام الزاهد الحجة مربي المريدين ومرشد السالكين وتاج العارفين، سيدي أحمد بن عبد الله الزواوي الجزائري صاحب العقيدة المنظومة اللاّمية المشهورة التي أولها:

الحمد الله و هو الواحد الأزلي *.*.* سبحانه جل عن شبه و عن مثل
فليس يحصى الذي أولاه من نعم *.*.* أجلهـا نعمـة الإيمان بالرسـل
وهي تنيف على أربع مئة بيت...



جاء في كتاب تعريف الخلف برجال السلف للحفناوي نقلا عن نيل الإبتهاج - ما نصه:

(( وقال الشيخ زروق: كان شيخنا أبو العباس أحمد الجزائري من أعظم العلماء إتباعا للسنة، و أكبرهم حالا في الورع، و كان يشير علينا بأنه ينبغي لمن وسع الله عليه من الدنيا أن يظهر عليه اثر النعمة الله تعالى باستعمالها على وجه يباح، ولا يخل بالحق و لا بالحقيقة بأن يلبس أحسن لباس جنسه أو وسطه و يتخذ مرقعة إن أمكنه يجعلها عدته و أصل لباسه فما دام غنيا عنها استغنى و إلا فهي مرجع عنده، و قد شرح الإمام السنوسي المنظومة المذكورة شرحا حسنا، و أثنى فيه على ناظمها بالعلم و الصلاح ولد سنه 800 توفي سنة 884 هـ)). إنتهى.


02) ترجمة الشيخ العلامة سيدي محمد بن يوسف السنوسي:

- هو محمد بن يوسف بن عمر بن شعيب الحسني عالم وحبر تلمسان صاحب العقائد المشْهورة وحواشي الصحيح، أخذ عن الثعالبي والقلصادي وابن مرزوق الحفيد وغيرهم، وأخذ عنه ابن الحاج والملالي وابن أبي مدين وغيرهم، ولد سنة 832 وتوفي سنة 895، ودفن بـ:تلمسان، له مؤلفات كثيرة منها: "العقائد المشهورة الكبرى والصغرى" وشروح عليها، "شرح عقيدة الحوضي"، و "شرح الأسماء الحسنى"، و "شرح على قصيدة الجزائري"، وكتب في المنطق منها في الإسطرلاب وشرح إيساغوجي، وشرح كتاب البقاعي ومختصره، وفي التَّصوّف شرح الإمام الألبيري، وله في علم الحديث شروح على بعض المسائل في الصّحاح.

أمَّا علوم القرآن فلم يفُتْه أن يسجّل حضورَه فيها، فوضع فترك مؤلَّفات في هذا العلم منها: "تفسير القرآن الكريم" ويبدو أنه لم يكمله كما قال أغلب مَن ترجم له، وقال ابن مريم: "كتب منه ثلاثة كراريس في القالب الكبير، إلى قوله تعالى: {أُولَئِكَ هُمُ المُفْلِحُونَ} وأراد التفرُّغ له فما تمكَّن ، وله أيضًا كتاب آخر في التفسير بعنوان: "تفسير سورة ص وما بعدها ، أمَّا القراءات والضَّبط فله "شرح الشَّاطبية الكبرى"، وكتاب آخر في القراءات "مختصر في القراءات السَّبع.

* ترجمة أخرى للإمام سيدي محمد بن يوسف السنوسي رضي الله عنه.

- ورد في كتاب تعريف الخلف برجال السلف نقلا عن الإبتهاج: محمد بن يوسف بن عمر بن شعيب اشتهر بالسنوسي نسبة لقبيلة بالمغرب، الحسني نسبة للحسن بن علي بن أبي طالب كرم الله وجهه من جهة أم أبيه.



- قال تلميذه الملالي في تأليفه: التلمساني: عالمها وصالحها وزاهدها وكبير علمائها الشيخ العلامة المتفنن الصالح الزاهد العابد الأستاذ المحقق المقرئ الخاشع أبو يعقوب يوسف.

- نشأ خيّرا مباركا فاضلا صالحا، أخذ كما قال تلميذه الملالي عن جماعة منهم والده المذكور والشيخ العلامة النصر الزواوي والعلامة محمد بن تومت، والسيّد الشريف أبو الحجاج بن يوسف بن أبي العباس بن محمد الشريف الحسني، أخذ عنه القراءات، وعن العالم المعدل أبي عبد الله الحباك علم الإسطرلاب، وعن الإمام محمد بن العباس الاصول والمنطق، وعن الفقيه الجلاب الفقه، وعن الولي الكبير الصالح الحسن أبركان الراشدي، حضر عنده كثيرا وانتفع به وببركته، وكان يحبه ويؤثره ويدعوا له، فحقق الله فيه فراسته ودعوته، وعن الفقيه الحافظ أبي الحسن التالوتي أخيه لأمه((الرسالة))، وعن الإمام الورع الصالح أبي القاسم الكنابشي ((إرشاد المعالي)) والتوحيد، وعن الإمام الحجة الورع الصالح أبي زيد سعيد عبد الرحمن الثعالبي رضي الله عنه ((الصحيحين)) وغيرهما من كتب الحديث، وأجازه ما يجوز له وعنه، وعن الإمام العالم العلامة الوليّ الزاهد الناصح إبراهيم التازي ألبسه الخرقة، وحدثه بها عن شيوخه، وبصق في فمه، وروى عنه اشياء كثيرة من المسلسلات وغيرها، وعن الإمام الأجل الصالح أبي الحسن القلصادي الأندلسي الفرائض والحساب، وأجازه جميع ما يرويه وغيرهم... توفي رحمه الله تعالى يوم الأحد ثامن عشر جمادي الأخيرة عام 895 هـ . إنتهى
تكملة الموضوع

ترجمة الولي الصالح سيدي يحيى العيدلي


مدخل زاوية الشيخ يحي العيدلي

- سيدي يحيى العيدلي هو عالم، فقيه، عابد، زاهد، ولي صالح، من فقهاء المنطقة وزهادها، وأوليائها الصالحين، أعترف له بالقطبية من لدن سيدي التواتي، وسيدي عبد الرحمن الثعالبي، وغيرهما ولد في منطقة آث عباس القريبة من إغيل علي ببجاية في تاريخ مجهول، كما لا يعرف من تاريخ وفاته إلا السنة : 881/ 1476 م عن عمر يقارب الـ 85 عاما بقرية ثامقرة، وقد بنيت على قبره قبة موجودة إلى الآن، تعرف باسم (تقرابت)

منطقة آيث عيذل ( بني عيدل).

هي منطقة تقع حاليا في جنوب ولاية بجاية ، ترتبط بحدود مع ولاية برج بو عريريج، وهي تابعة لدائرة أقبو، ومركز بلدية تعرف بتامقرة ، تشتهر بجبالها وسحر مناظرها الطبيعية التي ازدادت بهاء بإقامة سد تيشي حاف على نهر بوسلام ، وفي أعالي الحاجز المائي تقبع قرية تامقرة التي تعلوها شموخا زاوية سيدي يحي العيدلي التي اشتهرت بتحفيظ القرآن وتعليم العلوم الدينية منذ منتصف القرن التاسع الهجري، وليس ببعيد عنها يوجد الحمام الطبيعي المعروف باسم الشيخ الذي يحتوي على مكان الإعتكاف ( الخلوة)، والمنطقة صنو لبني ورثيلان موطن الشيخ الحسين الورثيلاني ، في العناية بالعلوم الدينية بمختلف فروعها.


قرية تامقرة وأعلاها جبل أذرار أومازة

المحتويات

* 1 نسبه ونشأته
* 2 زواجه، أبناؤه
* 3 الدراسة والشيوخ
* 4 التدريس
* 5 تلاميذه
* 6 تصوفه
* 7 آثاره
* 8 مما قيل فيه
* 9 المصادر

01) نسبه ونشأته:

مما يعرف عنه أنه شريف النسب، إلا أننا لم نتوصل بشجرة عائلته بعد، وكل ما يعرف هو اسم أبيه: أحمد، نشأ يتيما بعد أن تركه والده رفقة والدته يما ربيحة ذاهبا الي البقاع المقدسة لاداء مناسك الحج ولم يعد بعدها. فانتقل صغيرا إلى منطقة تامقرة مع والدته.

02) زواجه، أبناؤه:

تزوج من سيدة فاضلة من منطقة تمقرة فأنجبت له 3 أولاد: الجوذي، الواضح، بلقاسم. وأنجب ابنه بلقاسم بدوره: علي والمهدي وانطلاقا من اسماء أولاده سميت احياء تمقرة بحسب سكن سلالة احد أبناءه: آث الجوذي، آث الواضح، آث علي أو بلقاسم، آث المهذي، هذا ما وصلنا بحسب الرواية الشفوية، في حين أننا وقعنا على وثيقة قديمة مؤرخة سنة 1192 بخط: محمد البشر بن الهادي بن خالد نجل أحمد بن يحيى العيدلي نسبا ومنشئا مما يعني أن للشيخ ابنا آخر على الأقل سماه باسم أبيه، وهو شيء معمول به بحسب العادة، وقد لا يبعد أن يكون هذا الابن هو ابنه البكر.


03) الدراسة والشيوخ:

كل ما يعرف عن هاته الفترة من حياته أنه تلقى تعليمه ببجاية، دون أن تبين المصادر أسماء شيوخه ولا سنوات الدراسة، ناهيك عن المواد التي درسها ولكننا يمكن أن نخمن أنه تلقى بها على العلماء الآخذين على الشيخ عبد الرحمن الوغليسي (ت 786) وهم نفسهم الذين أخذ عنهم الشيخ عبد الرحمن الثعالبي (ت 875 /1479 م) الداخل إلى بجاية في بداية القرن التاسع. ومنهم:

* الشيخ أحمد بن إبراهيم البجائي (ت 840/ 1434 م)
* الشيخ أبو الحسن علي بن محمد اليليلتي (أو البلبلتي)
* الشيخ أبو القاسم المشدالي
* الشيخ أبو مهدي عيسى اليليلتي
* الشيخ أبو الحسن علي بن عثمان المانجلاتي
* الشيخ أبو الربيع سليمان الزواوي
* الشيخ علي بن موسى البجائي

04) التدريس:

بعد انهاء دراسته عاد إلى تمقرة حيث أسس زاوية في حدود منتصف القرن التاسع الهجري. باشر التعليم بها، وما فتئت أن أصبحت مركزا تعليميا هاما تمكن من استقطاب العديد من الطلبة من داخل الجزائر ومن خارجها ممن سيكون لهم أثر كبير في الثقافة الإسلامية عموما.


لوحة تذكارية عند مدخل الزاوية

05) تلاميذه:

تخرج عليه عدد كبير من العلماء، تذكر المصادر منهم:

* الشيخ أحمد بن أحمد بن محمد بن عيسى البرنسي الفاسي المشهور بـ أحمد زروق البرنسي، والذي تولى التدريس في نفس الزاوية، كما عكف فيها وتحت إشراف شيخه على كتابة كتبه كشرح رسالة ابن أبي زيد القيرواني في الفقه.

و في سند الطريقة الشاذلية جاء اسم أحدهم كما يلي: سيدي يحيى العيدلي القادري (كذا) الذي يروي عنه سيدي أبي العباس أحمد بن عقبة الحضرمي الذي يروي عنه سيدي أحمد بن أحمد بن محمد بن عيسى البرنسي الفاسي الزروق.

* الشيخ عبد الرحمن الصباغ شارح الوغليسية للشيخ عبد الرحمن الوغليسي في الفقه وشرح البردة للبوصيري.
* الشيخ أحمد بن يحيى أومالو مؤسس زاوية أمالو.
* الشيخ محمد بن علي الخروبي صاحب المؤلفات الكثيرة، منها شرح وظيفة شيخه سيدي يحيى العيدلي.
* الصوفي الكبير الشيخ أحمد بن يوسف الملياني.
* الشيخ بهلول عاصم.
* الشيخ إيدير بن صالح.
* الشيخ إبراهيم بن عمار.
* الشيخ أحمد بن عبد الرحمن جد عائلة المقراني الثائر على فرنسا.

06) تصوفه:

أثر عنه اهتمامه بتربية نفسه ونزكيتها بترويضها على الزهد والعبادة ومما يروى أنه قضى 14 عاما من حياته في عزلة داخل مغارة ضيقة (خلوة) تقع أعلى الجبل الذي يقع فيه الحمام (حمام سيدي يحيى العيدلي). وكان ممن اختار الطريقة الشاذلية.

07) آثاره:

لا يعرف من آثاره إلا الوظيفة التي يروى أنه أوصى أولاده وطلابه ومحبيه بقراءتها بعد صلاة الصبح. وقد قام بشرحها تلميذه محمد بن علي الخروبي.

* نص الوظيفة

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم بسم الله الرحمن الرحيم، الصلاة والسلام عليك يا رسول الله، الصلاة والسلام عليك يا حبيب الله، الصلاة والسلام عليك يا خير خلق الله، اللهم ارض عن أصحاب رسول الله.

الله أكبر (ثلاث مرات) ولا اله إلا الله، الله أكبر (ثلاث مرات) ولله الحمد.

يا لطيف يا كافي يا حفيظ يا شافي (ثلاث مرات) يا الله.

لا إله إلا الله (عشر مرات)، سـيدنا محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم تسليما، ثبتنا يا ربي بقولها وانفعنا يا ربي بفضلها واجعلنا يا ربي من أخيار أهلها (ثلاث مرات)، آمين (ثلاث مرات) يا رب العالمين (ثلاث مرات).

اللهم صل وسلم على محمد وعلى آل محمد وبارك على محمد وعلى آل محمد (عشر مرات)، آمين (ثلاث مرات) يا رب العالمين، سلام على المرسلين والحمد للـه رب العالمين.

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم، بسم الله الرحمن الرحيم:

إن الله وملائكته يصلون على النبي، يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما. صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم تسليما (عشر مرات). اللهم صل على محمد عبدك ونبيك ورسولك النبي الأمي وعلى آله وصحبه وسلم تسليما (عشر مرات). اللهم صل على ملائكتك المقربين وعلى أنبيائك والمرسلين وعلى أهل طاعتك أجمعين (خمس مرات). اللهم ارض عن سادتنا الخلفاء أبي بكر وعمر وعثمان وعلي وعن الصحابة أجمعين وأمهات المؤمنين وعن عبادك الصالحين وعـن التابعين وتابعي التابعين لهم بإحسان إلى يوم الدين (خمس مرات).

أستغفر الله الذي الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه (ثلاث مرات). أستغفر الله العظيم لي ولوالدي ولجميع المسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات الأحياء والأموات (ثلاث مرات).

أعوذ بالله من الشيطان الرجيم، بسم الله الرحمن الرحيم

- سورة الفاتحة. سورة الناس. سورة الفلق. سورة الإخلاص. سورة الكافرون. آية الكرسي.

- سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم. اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم وبارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد.

- اللهم اغفر لنا ولوالدينا ولجميع المسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات الأحياء منهم والأموات، إنك أنت الجواد بالخيرات، اللهم افعل بنا وبهم عاجلا وآجلا في الدين والدنيا والآخرة ما أنت له أهل ولا تفعل بنا وبهم يا مولانا ما نحن أهل، إنك أنت الغفور الحليم الجواد الكريم الرؤوف الرحيم.

- رضيت بالله ربا وبالإسلام دينا وبالكعبة قبلة وبالقرآن إماما وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبيا ورسولا ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.

- سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين.

- لا إله إلا الله قبل كل أحد، ولا اله إلا الله بعد كل أحد، ولا إله إلا الله تفنى الخلائق كلها ويبقى (ثلاث مرات).

- الحمد لله قبل كل أحد، والحمد لله بعد كل أحد، والحمد لله على كل حال (ثلاث مرات).

- سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضاء نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته (ثلاث مرات).

- سبحان الله والحمد لله ولا اله إلا الله والله أكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم عدد ما خلق وزنة ما خلق وملء ما خلق (ثلاث مرات).

- الله معي، الله حاضري، الله ناظري، الله شاهدي (ثلاث مرات).

- السلام عليك أيها النبي ورحمة الله وبـركاته، السلام علينا وعلى عباده الصالحين (ثلاث مرات).

- تحصنت بذي العزة والجبروت، واعتصمت برب الملكوت وتوكلت على الحي الذي لا يموت.

- اصرف عنّا البلاء إنك على كل شيء قدير، اصرف عنا الأذى إنك على كل شيء قدير، اصرف عنا الوباء انك على كل شيء قدير (ثلاث مرات).

- بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم.

- أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق (ثلاث مرات)، أعوذ بالله من الشقاق والنفاق وسوء الأخلاق ومن أمر لا يطاق (ثلاث مرات).

- يا حفيظ، يا حفيظ، يا حفيظ، احفظنا فالله خير حفظا وهو أرحم الراحمين.

- حسبنا الله ونعم الوكيل (ثلاث مرات). حسبي الله لا اله إلا هو عليه توكلت وهو رب العرش العظيم (سبع مرات).

- اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما (ثلاث مرات).

- سبحان ربك رب العزة عما يصفون وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين.

08) مما قيل فيه:

السخاوي (في الضوء اللامع): يحيى بن أحمد العيدلي البجائي المغربي، مات سنة ثمانين تقريبا، وكان عابدا مشارا إليه، أفادنيه بعض الآخذين عني من المغاربة.

09) المصادر:

* أبو القاسم الحفناوي، تعرف الخلف برجال السلف. موفم للنشر، الجزائر، 2/ 463 ـ 466.
* علي امقران السحنوني، هذا الشيخ المجهول (الشيخ أبو زكريا يحي العيدلي) 881/ 1476م. مجلة الدراسات التاريخية، معهد التاريخ، جامعة الجزائر، عدد 4، 1988 م، ص 39.
تكملة الموضوع

ترجمة الشيخ سيدي المبروك بن العلامة سيدي محمد بن عزوز البرجي


المسجد العتيق - الدشرة برج بن عزوز-

-01) أولا:

تعريف بمدينة الأغواط

- مدينة الأغواط هي إحدى المدن الجزائرية المتوسطة الحجم تقع في قلب الجزائر، تحتوي على الكثير من الخيرات تشتهر بالنخيل وببساتينها الضاربة في جذور التاريخ وأهل الأغواط من أشد الناس كرما، تتميز المدينة بطابعها العربي الأصيل الذي يعود إلى مؤسسي المدينة العرب الهلالين خلال العصور الوسطى في القرن الحادي عشر للميلاد، فرغم محاولة المستعمر الفرنسي تغيير طابع المدينة على غرار مدن عديدة في شمال البلاد إلا أنه لم يفلح لحسن الحظ وأخيرا وبعد محاولات عديدة قرر أن يجعلها منطقة ذات حكم عسكري فاكتفى ببناء الثكنات وحسب.
تشتهر المدينة باحياءها القديمة كزقاق الحجاج، القابو، الصوادق، الزبارة، قصر البزائم، قصر الفروج، الشطيط، المقطع، القواطين، الضلعة، زقاق الطاقة وباب الربط، بالإضافة إلى ساحتها الشهيرة رحبة الزيتون وجنان البايلك، وكذا أحياءها العريقة كالمعمورة، وسط المدينة -البلاد- الواحات الشمالية، المقام وأحياء المصالحة، الوئام.

- تاريخ المدينة:



- تعود نشأة الأغواط إلى عصور قديمة جدا كما تبينه بعض الرسومات الحجرية التي تعود إلى العصر الحجري الحديث الممتدة بين 09 إلى 06 آلاف سنة قبل الميلاد وهي موزعة بين البلديات وأثار سيدي مخلوف، الحصابية، الميلق، الركوسة، الحويطة. فالمعطيات المناخية والنباتية والتضاريسية للأغواط مثلما ساهمت في تواجد الإنسان ما قبل التاريخ فقد جلبت إليها النزوحات القبلية القديمة وهذا ما تبينه البناءات الأثرية من العهد الروماني والبزنطي، اتخذت كتحصينات وأبراج المراقبة للاقتفاء أثر بعض الحركات المناوئة لها من نوميديا أو بيونوليا (التسمية الجغرافية للجنوب في التاريخ القديم) في كل من تاجموت والحويطة.

المصدر: الموسوعة الحرة - وكيبيديا -

-02) ثانيا:

- ترجمة الشيخ سيدي المبروك بن الشيخ العلامة سيدي محمد بن عزوز البرجي:

هو الشيخ العارف بالله سيدي المبروك بن الولي الأكبر والقطب الأشهر سيدي محمد بن عزوز البرجي قدس الله سره، أحد أئمة الأولياء الأصفياء وينتهي نسبه الشريف إلى سيدنا رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم.


ولد رضي الله عنه في شعبان سنة 1231هـ الموافق لـ 1815م ببلدة (البرج) القريبة من مدينة طولقة (ولاية بسكرة) نشأ على أحسن حال وأكمله، في أسرة شريفة تنتمي إلى أطيب الأعراق من صفات الكمال ، وسنا الحسب ،متينة الصلة بالدين والعلم تربى في حجر والده الولي الصالح الشيخ سيدي محمد بن عزوز البرجي ثم تولى تربيته أخوه سيدي التارزي بعد وفاة والدهما.


ضريح ومقام سيدي عبد القادر 1-الأغواط-

استظهر القرآن الكريم في سن مبكرة ثم اشتغل بطلب العلم من فقه وتفسير، والحديث، وفنون اللغة العربية وعلم الكلام عن أخيه العلامة الجليل الشيخ التارزي- دفين المدينة المنورة- أخذ الورد الرحماني عن الشيخ علي بن اعمر بوصية من أبيه وتم سلوكه على يده، وكان رضي الله عنه حسن الخلق، حلو الكلام شديد الحياء والتواضع، كريما جوادا، محبا للأمن والسلام، مقصودا لحل المشاكل آمرا بالمعروف ناهيا عن المنكر، مستجاب الدعاء مستمسكا بالكتاب والسنة على نهج السلف الصالح، وأوقاته كلها معمورة بالطاعة من صلاة، وذكر، وقراءة، وزيارة الأخوان، لا يدع التهجد بالليل بابتهال وتضرع لمولاه سفرا وحضرا، محبوبا مبجلا عند الخاصة والعامة، وفي هذه الفترة من حياة الشيخ كانت المقاومة المسلحة على أشدها ضد الغزو الاستعماري التوسعي على الشريط الجنوبي الشرقي لبسكرة، وكان من بين قادتها أخوه خليفة الأمير عبد القادر بالمنطقة الشيخ الحسن بن عزوز، وقد واجه الفرنسيون بشدة و قساوة سكان هذه المناطق، وأسرة الشيخ سيدي محمد بن عزوز على وجه الخصوص، وهذا ما جعل أفرادها يهاجرون إلى مناطق بعيدة وآمنة، فرحل سيدي التارزي إلى المدينة المنورة، وسيدي مصطفى إلى نفطة (تونس)، وسيدي المبروك إلى ورقلة لينتقل بعدها إلى الأغواط وذلك سنة 1850م، وهناك أسس زاويته المعمورة على تقوى من الله ورضوان لتصبح ملتقى لطلابها وأحبائها يجتمعون على ما فيه الخير للإسلام والمسلمين، ومأوى للفقراء والمساكين والمحتاجين.



وكان رضي الله عنه من أعيان مشايخ الأغواط وإماما بالمسجد العتيق وأول من أظهر شموس الطريقة الرحمانية بالأغواط، وتخرج على يده ما لا يحصى عدده من الطلبة حفظة القرآن الكريم، وانتمى إليه من المقاديم والمريدين والأتباع جمع غفير من عدة نواحي، نذكر منهم :
عرش المناصير الخوالد (بالغيشة) وعرش الحمازة (بآفلو)، وعرش رحمان(بقصر الحيران) وعرش المخاليف (بالأغواط)، وأولادنائل(بالجلفة).



صورة لبعض شيوخ زوايا مدينة الأغواط - الجزائر-

وكانت وفاته رضي الله عنه في الثلث الأخير من ليلة الجمعة ثالث رجب سنة 1305هـ الموافق لـ: 1886م وحضر جنازته جمع غفير من الناس كادت الشوارع والساحات أن تضيق بهم، ودفن يوم الجمعة بزاويته، نفعنا الله ببركاته، وجعل الجنة متقلبه ومثواه - آمين-.



ضريح ومقام سيدي عبد القادر2 -الأغواط-

ولما بلغ خبر وفاته مسامع أخيه سيدي محمد بن عزوز قدم من القيروان صحبة ولده المختار فنزلا بالأغواط يوم الثاني والعشرين من ذي القعدة من نفس السنة ولما وقف بضريحه المنور, قدس الله سره أنشد رضي الله عنه هذه الأبيات:

هذا ضريح قد بدا من نوره *** شمس المعارف في العوالم ظاهرة
قد طال ما نال الرضا من ربه *** ودموع عينيه بالبكاء ساهرة
قد كان كهفا للأنام و ملجأ *** ويداه بالفضل الجميل عاطرة
نجل ابن عزوزالمربي المرتضى *** ملجأ الخلائق في الدنيا والآخرة
يازائرا للقبر قف متأدبــا *** لأن له من المعالي الفاخــرة

وقد ترك رحمه الله سبعة أولاد كلهم على الخير والبركة والصلاح والفلاح وهم:

محمد الأخضر, عبد الحفيظ , و الحاج عبد القادر, و عمر دفين , الغيشة , ومحمد و الشيخ الأزهري، ويعد الشيخ الأزهري من أبناء الزوايا الناهضين في عصره فكان ذا أخلاق حسنة، وحكمة ومعرفة، وكرم وبذل في سبيل الخير، أسس زاوية بعد توليه المشيخة في منطقة تسمى، (الحطيبة) قرب الأغواط فكانت زاويته ملجأ للفقراء والمساكين واليتامى والأرامل يعيشون في كنفها معززين مكرمين، وكان رحمه الله آية في الطب والجراحة والحكمة، وله نظام عجيب في تركيب الأدوية واستعمالها واشتهر في علاج كثير من الأمراض المستعصية والعلل المخوفة، وهذا ما يؤكد أن نشاطه لم يكن ليقتصر على الجانب الديني فحسب بل تعدد ليشمل جوانب أخرى إنسانية خدمة للدين والدنيا معا واستفاد بصحبته غير واحد من أخلص تلاميذه في الطب والحكمة، وكانت وفاته - رحمه الله- سنة :1951م، تغمده الله برحمته الواسعة ونفعنا ببركة الجميع أهـ.

نقلا عن حفيد المترجم له الشيخ الحاج عزوزي تارزي.
تكملة الموضوع

ترجمة شاعر الجزائر الشيخ سيدي محمد العيد آل خليفة



- هو شاعر الجزائر الكبير محمد العيد بن محمد علي بن خليفة حمو من محاميد وادي سوف, والده سي محمد علي مقدم بالطريقة التجانية، ولد وعاش بكوينين كان رجلا فاضلا، مارس مهنة تجارة التمور بين التل والصحراء مما دعاه إلى الانتقال إلى عين البيضاء ثم إلى بسكرة.

*.*.*

وفي أحضان أسرة عريقة في التدين ولد محمد العيد بعين البيضاء يوم 27 جمادى الأولى 1322هـ الموافق لـ 28 أوت 1904، فنشأ في ذلك الجو الأسري المفعم بالتقوى والعفة والورع فتشربت نفسه العقيدة الإسلامية، والأخلاق الفاضلة، والإيمان العميق بعز الإسلام وفخر الوطن.



*.*.*

انتقل مع أسرته إلى مدينة بسكرة ليكمل بها حفظ القرآن الكريم ويجلس في دروس الشيخ علي بن إبراهيم العقبي إلى سنة 1921, حين ألزم الشيخ سيدي العيد الثاني والده بإرساله إلى جامع الزيتونة للدراسة بعد أن كان ينتدبه للعمل معه في التجارة, وهذا مما جعل الشاعر محمد العيد يعطي المقام حقه, فقد رثا صاحب نعمته حين وافاه الأجل ببسكرة, انتسب محمد العيد إلى جامع الزيتونة, وأصبح طالبا في الطبقة الثالثة (سبع طبقات) وبعد سنتين توقف عن الدراسة بتونس لأسباب صحية ليعود إلى بسكرة ويكمل مشواره العلمي على يد علمائها ومشايخها منهم الشيخ المختار اليعلاوي أرطبار في دروسه الليلية بالمسجد العتيق ليدرس عنه الفقه والحساب والفلك... والبشير الإبراهيمي بالزاوية التجانية ببسكرة في دروس اللغة والأدب والطيب العقبي في مسجد بكار في دروس التفسير والحديث.

*.*.*

شارك منذ شبابه في حركة الانبعاث فاتخذ من شعره أداة للتعبير عن مصالح الأمة والدفاع عن قضاياها، وجعل من التعليم خير وسيلة لتربية الجيل الجديد الذي يحمل لواء الحرية والاستقلال، ومن الصحافة منبرا لإصلاح الأمة بنشر الوعي الثقافي والاجتماعي والسياسي, أطلق عليه الشيخ عبد الحميد بن باديس لقب: "أمير شعراء الجزائر" والشيخ البشير الإبراهيمي الذي قال: "رافق شعره النهضة الجزائرية في جميع مراحلها, وله في كل نواحيها, وفي كل طور من أطوارها، وفي كل أثر من آثارها القصائد الغر والمقاطع الخالدة، شعره لو جمع؛ سجل صادق لهذه النهضة وعرض رائع لأطوارها", وهو يعتبر احد ابرز العلماء والمدرسين والشعراء الجزائريين الذين كافحوا الإحتلال, وخدموا دينهم وأمتهم ووطنهم.

*.*.*

وفي سنة 1927 انتدبته جمعية الشبيبة الإسلامية بالجزائر العاصمة معلما بمدرستها فمكث بها معلما لمدة ثلاث سنوات ثم مديرا لها خلفا للشاعر محمد الهادي السنوسي إلى غاية 1941 ليعود إلى بسكرة فمكث بها عدة أشهر ثم انتقل إلى باتنة, وخلال هذه الفترة انخرط في نشاط جمعية العلماء المسلمين، وكان شعره أداة من أدواتها وسجلا لمواقفها وكتابا لتاريخها, وفي مدينة باتنة مكث 06 سنوات يدير مدرسة التربية والتعليم التابعة لجمعية العلماء إلى غاية سنة 1944 حيث منع من التعليم وقدم للمحاكمة ثم أغلقت المدرسة.



جمعية العلماء المسلمين الجزائريين ... - محمد العيد آل خليفة - الصورة الأولى "وقوفا"

*.*.*

ظل محمد العيد يواصل نشاطه العلمي والإصلاحي بباتنة إلى غاية سنة 1947 حيث اتجه إلى مدينة عين مليلة ليشرف على إدارة مدرسة العرفان المستقلة، وفي الوقت نفسه يؤم المصلين ويخطب فيهم بأحد مساجدها الحرة، وظل الاحتلال يلاحقه ويراقبه طوال إقامته بعين مليلة إلى غاية اندلاع ثورة التحرير الكبرى.

*.*.*

واصل محمد العيد رسالته في التغني بالحرية والتبشير بالنصر والاستقلال والدعوة إلى دعم الثورة، ليجد نفسه وجها لوجه أمام آلة الاحتلال، فقد دعاه قاضي التحقيق للتصديق على مناشير تندد بالثورة تحت طائل التهديد بالسجن، فرفض رفضا قاطعا، وهكذا أوقف عن العمل بالمدرسة ثم أغلقت المدرسة نفسها وحولت إلى ملحقة لثكنة عسكرية، فواصل نشاطه النضالي بالمسجد والساحات، ليؤخذ في شهر جوان 1955 مكبلا إلى سجن المدينة ثم إلى سجن الكدية بقسنطينة وبعد 14 يوما قدم للمحكمة بتهمة التحريض ضد السلطة والدعوة للثورة ومساندتها.

*.*.*

وبعد إطلاق سراحه عاود نشاطه من جديد إلى آخر السنة حيث اقتحموا عليه منزله بتهمة التحريض على إعدام المستوطن الفرنسي "جوليان" لتفرض عليه الإقامة الجبرية بمنزله ببسكرة تحت الحراسة المشددة، فظل حبيس جدران بيته طوال أيام الثورة، أما بعد الإستقلال فقد لازم الاعتكاف ببيته متعبدا ذاكرا زاهدا في الدنيا قليل المشاركة في النشاطات العامة والخاصة، فكان يقضي نصف السنة ببسكرة ونصفها الآخر بباتنة.

*.*.*

توفي بمستشفى مدينة باتنة يوم الأربعاء 07 رمضان 1399هـ الموافق لـ 31 جويلية 1979م، ونقل جثمانه إلى بسكرة حيث دفن بمقبرة (العزيلات) بعد يومين من وفاته.

له ديوان شعر من 600 صفحة، وقصائد كثيرة لم تنشر، وله أيضا عدد كبير من القصائد في مديح شيوخ الطريقة التجانية منها قصيدته: "تحية الزيارة" وفيها 46 بيتا معلقة بضريح الخليفة الأعظم سيدي الحاج علي التماسيني رضي الله عنه جاء في مطلعها:

سلام وارث الختم التجاني عليك مبارك سامي المعاني
أقدمه أسير الذنب مضني كسير القلب معقود اللسان
لعلك أن تشـرفني بـرد كريم من تـحياك الحسان
أتيتك زائرا أرجوك عفوا وهل يرجوك عفوا غير جاني

نشرت عنه دراسات ومقالات متعددة كلها لا تشير إلى نسبه التجاني, انتخب سنة 1972 عضوا بمجمع اللغة العربية بدمشق.


وقد مدح أيضا الشيخ الحاج علي بن الحاج عيسى التماسيني التجاني رحمه الله بقصيدة محفوظة ومكتوبة في الزواية وهي بعنوان فزت بالمنى يقول في مطلعها:




أَيا زائرا هذا الحمى فزت بالمنى *** فثق فيه بالبشرى ودع كل تَخمين
لقد جئت باب الله من غير مرية *** ومن جاء باب الله خُصَّ بتامين
تأدّب بآداب الملوك فهاهنا *** مليك بحكم الله صاحب تمكين
فسلّم وقف مستشفعا بجنابه *** الى ربـّك الأعلى وسـل تعط في الحين
هنا وارث الختم التجاني رتبة *** خليفة الأرض علي التماسيني
حمى كل مظلوم هدى كل حائر *** رضى كل مهموم عنى كل مسكين
فيـا سيّدي إني أتيتك زائرا *** نزيلا وهـل يشقى نزيل السلاطين
ضريحك علويّ وإن كان في الثّرى *** وقبرك من طيب وإن كـان من طين
تنمُّ به عن طيب سـرّك نفحة *** سماوية من برزخيّ الرياحين
فلا بُدّ أن يُعط نزيلك سؤله *** فيرضى وإن يُحمى فيحضى بتحصين
أثب حسن ضنّي بالقبول وبالرضى *** بجاه بنيك الأكرمين الميامين
بقوا قادة للأحمدية سادة *** وهــُم رُفعاء الهام شُمُ العرانين
ودمت وجيها عند ربّك شافعا *** ولازلت في الدُنيا عليّا وفي الدّين.



فيديو لضريح سيدي الحاج علي التماسيني تظهر فيه قصيدة محمد العيد آل خليفة






المصدر:

من كتاب "دليلُ الحَـائِر" إلى صور ومواقف من جهاد التجانيين في الجزائر لـ: ديدي السعيد

هوامش: كوينين

- كوينين هي إحدى قرى ولاية الوادي بالجنوب الشرقي الجزائري تعود نشأتها إلى عام القرن السادس عشر للميلاد وكان ذلك من قبل بعض قبائل بني سليم، وقد تأسست القرية على أنقاض ثلاث قرى سابقة ويعود أقدم مساجدها إلى عام 1035هـ / 1625م وهو مسجد ثلمود كما توجد بها العديد من المساجد القديمة الأخرى ومن أهمها : مسجد باب الغربي ومسجد بئر فصيل الذي يعود تأسيسه إلى عام 1777على صعيد آخر افتتحت أول مدرسة بكوينين عام 1888، غير أنه لم يكن بها عام 1944 إلا قسم واحد وافتتحت أول وكالة بريد عام 1924.


مسجد أبو بكر الصديق بكوينين وادي سوف

من مشاهير أبنائها:

لا شك هو شاعرنا الجزائري العظيم صاحب الترجمة سيدي محمد العيد آل خليفة رحمه الله وطيب ثراه.
تكملة الموضوع

حمل كتاب ديوان عفيف الدين التلمسانى




أولا: ترجمة موجزة للمؤلف

- عفيف الدين التلمساني 610 هــ 1216م

- عالم من أعلام الجزائر، وشخصية ميزت بإنتاجها الأدبي والفكري والصوفي، في القرن السابع عشر الهجري ... معروف عند سكان تلمسان "بسيدي حفيف" وهو الشّارح الأوّل والأخير لكتاب " المواقف والمخاطبات للنفري "

تابع بقية الترجمة...

*.*.*

كتاب: ديوان عفيف الدين التلمسانى الجزء الأول
دراسة وتحقيق: د يوسف زيدان

تكملة الموضوع

حمل كتاب عقود الدرر في تلخيص سيرة سيد البشر



عقود الدرر في تلخيص سيرة سيد البشر لجامعها محمد بن الأمير عبد القادر الحسني الجزائري

كتاب نادر جدا من مكتبة العصر استامبول - تركيا - يروي سيرة سيد الخلق محمد عليه أفضل الصلاة والسلام
المؤلف: محمد بن الأمير عبد القادر الحسني الجزائري
الحجم: 2,46 Mo

المصدر: books.google.com

تحميل
تكملة الموضوع

حمل كتاب روضة الآس العاطرة الأنفاس للمقري التلمساني

بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلم على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين 

كتاب: روضة الآس العاطرة الأنفاس في ذكر من لقيته من أعلام الحضرتين مراكش وفاس




أولا تعريف موجز للمؤلف:

المقري التلمساني: (1578 ـ 1631) مؤرخ، وصاحب كتاب نفح الطيب من غصن الأندلس الرطيب، أحد أبرز المراجع المكتوبة حول الأندلس.

ولد أبو العباس أحمد بن محمد بن أحمد المقرى القرشي الملقب بشهاب الدين سنة 986هـ، الموافقة لسنة 1578م بمدينة تلمسان وأصل أسرته من قرية مَقْرَة (بفتح الميم وتسكين القاف) التي تقع في ولاية المسيلة، نشأ بمدينة تلمسان وطلب العلم فيها وكانت من أهم شيوخه التلمسانين عمه الشيخ سعيد المقري، وهو واحد من أعلام القرن السادس عشر والسابع عشر الميلاديين، سطعت فضيلته العلمية في تلمسان وفاس ببلاد مراكش، وذاعت في مصر والحجاز وبلاد الشام بالمشرق العربي إبان حكم العثمانيين الأتراك، وقد شهد له معاصروه بالإمامة والفضل، في الفقه وأصوله، وفي الحديث وعلوم القرآن، وفي علوم العربية، وتدل آثاره الحسان على علم وفهم، ورواية ودراية، وإتقان وإحسان، ويعتبر "كتاب الرحلة إلى المغرب والمشرق" من الآثار المفقودة لأبي العباس المقري لولا الهدية التي قدمتها حفيدة المستشرق الفرنسي جورج ديلفان سنة 1993م للمكتبة الوطنية بالجزائر العاصمة، والمتمثلة في مجموعة من المخطوطات من بينها رحلة المقري هذه.

توفي المقري التلمساني سنة 1041هـ، الموافقة لسنة 1631م.


كتاب: روضة الآس العاطرة الأنفاس في ذكر من لقيته من أعلام الحضرتين مراكش وفاس.


بيانات حول الكتاب:

- كتاب: روضة الآس العاطرة الأنفاس في ذكر من لقيته من أعلام الحضرتين مراكش وفاس.
- تصنيف: الإمام العلامة أبو العباس شهاب الدين أحمد بن محمد المقري القرشي التلمساني.
- الناشر: المطبعة الملكية الرباط.
- عني بتحقيقه ونشره: المؤرخ عبد الوهاب بن منصور.
- رقم الطبعة: الثانية.
- تاريخ الإصدار: 1403هـ - 1983م.
- حالة النسخة: منسقة ومفهرسة.





رابط التحميل

تكملة الموضوع

ترجمة الولي الصالح الشريف الجليل سيدي الحاج بن عامر



نسب الولي سيدي الحاج بن عامر:

هو الشريف الحسني الجليل سيدي الحاج بن عامر ابن أمحمد بنعامر ابن عامر ابن عمران الصغير ابن عمران ابن محمد ابن عبد الرحمن ابن عبد الرحيم ابن الحسن ابن الحسين ابن بن عمران ابن الناصر ابن طلحة ابن موسى ابن احمد ابن إدريس الأصغر باني فاس و دفينها ابن إدريس الأكبر ابن عبد الله الكامل ابن الحسن المثنى ابن الحسن السبط ابن سيدي الإمام علي كرم الله وجهه و السيدة فاطمة الزهراء بنت سيد الوجود و حبيب الله سيدنا محمد ابن عبد الله خاتم الأنبياء و المرسلين عليه صلوات الله و سلامه.

النشأة و الحياة:

من فروع سيدي احمد ابن إدريس الأصغر سيدي عامر الذي نشأ بجبل لعمور و منه انتقل و استوطن في بلدة غريس - بولاية معسكر- الجزائر- ثم انتقل إلى تلمسان وحط رحاله عند الولي الصالح الشريف الحسني سيدي محمد بن يوسف السنوسي رضي الله عنه- المولود سنة 832هـ /1427 م المتوفى سنة 895هـ /1490م صاحب العقائد التوحيدية فقرأ عليه و استفاد من علومه الفاخرة، بعدئذ زوجه ابنته الشريفة سيدتنا ستي فاطمة فولدت له ولدين كريمين هما سيدي أمحمد بنعامر و سيدي إبراهيم ثم سارت إلى عفو الله فدفنها بأعالي مدينة تلمسان بالمزار المعروف إلى اليوم بـ:لالّة ستي...

ثم انتقل سيدي عامر بعد وفاة زوجته إلى بلاد بني يعقوب بنواحي الجعافرة بولاية سعيدة، ولسيدي عامر ولدين آخرين هما سيدي احمد المكنى بـ: بوحجر والذي سُُمي عليه "حمام بُوحجر" - غرب ولاية تموشنت حاليا- و سيدي عامر الحاج و المدفون بجبل لعمور بعين الفضة- ولاية تيارت- الجزائر- و هناك زاويته و أولاده يسمون - العوامير- الموجودين بـ:آفلو - ولاية الأغواط- الجزائر.

أما سيدي إبراهيم فانتقل إلى واد ملوية بالمغرب أين يوجد ضريحه اليوم، وأما سيدي أمحمد بنعامر فقد اخذ العلم بفاس عن المحاصي المدفون بباب لفتوح بفاس و زوجه ابنته السيدة يمينة و كانت تحفظ القرآن العظيم و لها معه الولي الصالح سيدي الحاج بن عامر و لقد دفن سيدي أمحمد بنعامر بـ: الشلالة القبلية - ولاية البيض- ثم نقله ابنه سيدي الحاج بن عامر قرب أبيه سيدي عامر باليعقوبية قرب مدينة سعيدة.

مولده رضي الله عنه:



ولد الشريف الجليل سيدي الحاج بن عامر سنة 881 هجرية الموافق لسنة 1473ميلادية، و نشأ على قراءة القرآن و العلوم الشرعية و كان يتردد بين مدينتي فاس و تلمسان لطلب العلم حتى أدرك منه ما أدرك إلى أن أصبح علامة زمانه و فريد عصره ثم انتقل إلى مدينة سعيدة و استقر بها و اشتهر بعلمه فيها شهرة كبيرة و تتلمذ على يده أُناس كثيرون أشهرهم تلميذه الولي الصالح أمحمد بلقاسم المدفون بـ:الحساسنة بولاية سعيدة - الجزائر- خرج سيدي الحاج بن عامر من سعيدة متذمرا و غير راض بحكم الأتراك و بظلمهم و قال "بلاد الترك متروكة و الله يا سعيدة انبدلك بسعيد" نسبة لواد سعيد و هو يقع بناحية عين العراك و سمي بهذا الاسم نسبة إلى القبيلة التي نزل بها سيدي الحاج بن عامر و المسماة عرب سعيد عتبة و هم من عرب هلال بني عامر الذين يقطنون بـ: ورقلة - الجزائر- و كان بيته قرب عين العراك بالمكان المسمى بوعتروس اين يوجد له مقام يزار إلى يومنا هذا، و من تلامذته بعد هجره سعيدة و أقربهم في خدمته سيدي محمد أزحيش من قبيلة بني عامر وهو جد القراوعية و هو مدفون بجوار سيدي الحاج بن عامر في قبته و بجوارهما سيدي علي الفرح احد أبناء الشيخ سيدي الحاج بن عامر رحمه الله.

كما تتلمذ على يده وفي بيته لمدة ثمانية سنوات سيدي عبد القادر بن محمد المعروف بسيدي الشيخ- حيث كان سدي الحاج بن عامر متزوج أخت سيدي الشيخ المسماة لاّلّة عائشة، و يحكى أن سيدي الشيخ جاء به والده يحمله و هو صغير إلى سيدي الحاج بن عامر للتبرك به فأخذه في ذراعيه و نفخ في فمه و قال لأبيه خذ إني أعطيته - الشبة- اذهب به إلى سيدي عبد الرحمن يعطيه السباغة أي أني بدأته و على سيدي عبد الرحمن أن ينهيه...و هكذا أخذ سيدي محمد بن سليمان بنصيحة سيد الحاج بن عامر و ذهب بابنه إلى الولي الصالح و العالم العلامة سيدي عبد الرحمن إلى بلاد واد الدرعة بالساقية الحمراء لتكتمل بذلك بداية سيدي الشيخ على طريق الولاية.



ذرية الولي الصالح سيدي الحاج بن عامر:

ترك سيدي الحاج بن عامر بعد وفاته ثلاثة أولاد و هم سيدي علي الفرح و سيدي أحمد و سيدي إبراهيم ومنهم تكاثرت ذريته رضي الله عنه وانتشرت في العديد من المدن و البلدان فمنهم الولي الصالح سيدي الحاج عيسى المولود سنة 1668 م بمدينة تلمسان و هو معروف كثيرا بالحاج عيسى لغواطي مؤسس مدينة الأغواط و دفينها و له مزار معروف في المدينة فهو صاحب كرامات عظام وكان له باع طويل في الإنشاد الملحون على طريق إشارة الأولياء و من أولاده قاض الأغواط الشيخ سيدي البشير بن احمد و ابن عمه سيدي محمد بن إبراهيم كان بمحكمة مسعد و من ذرية سيدي الحاج عيسى لغواطي فرع يسمون أولاد سيدي الحاج بن حليمة المدفون بالسوقر ولاية تيارت كذلك توجد فرقة من ذرية سيدي الحاج بن عامر بجيجل تعرف بـ:أولاد بوشريط منهم العلامة الجليل القاضي سيدي محمد بوشريط كان قاض بمدينة عنابة و فرقة بالجعافرة بولاية سعيدة و أخرى بسبدو بـ:أولاد ميمون بولاة تلمسان ومن ذريته رحمه الله فرقة بناحية البيض و بالتحديد ببلدية عين العراك تعرف بـ:أولاد سيدي الحاج بن عامر.

وفاته رضي الله عنه:


ضريح سيدي الحاج بن عامر

توفي الشريف الجليل الولي الصالح سيدي الحاج بن عامر رحمة الله عليه سنة 974 هجرية الموافق لسنة 1563 ميلادية عن عمر يناهز التسعين سنه رحمه الله وألحقنا به على كلمة لا اله إلا الله محمدا رسول الله. آمين آمين آمين.

مصدر الترجمة:

موقع الولي الصالح الشريف الجليل سيدي الحاج بن عامر

اضغط هنا للذهاب إلى الموقع
تكملة الموضوع

حمل مخطوط يا حبيب الرحمن إياك ونزغات الشيطان لسيدي محمود إبن المطماطية



بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد الفاتح لما أغلق والخاتم لما سبق ناصر الحق بالحق والهادي إلى صراطك المستقيم وعلى آله حق قدره ومقداره العظيم.

مخطوط : يا حبيب الرحمن إياك ونزغات الشيطان ... للعلامة الشيخ سيدي محمود بن محمد بن محمود عرف بإبن المطماطية القسنطيني رضي الله تعالى عنه أحد أبرز الأعلام التجانيين، و الذي سبق وأن أفردنا له ترجمة خاصة بالمدونة ...

رابط الترجمة

المخطوط هذا أصلي بخط مغربي واضح وجلي ، به فوائد عظيمة لا يستغني عنها أي مريد.
الحجم: 11,9 Mo



تكملة الموضوع

حمل كتاب الأجوبة المئوية عن الطريقة التجانية



كتاب: الأجوبة المئوية عن الطريقة التجانية
للعلامة المقدم البركة سيدي بلقاسم خليفي البوزيدي التجاني الجزائري
مقدم الطريقة التجانية بأفلو
ولاية الأغواط ـ الجزائر
عدد الأجزاء: 3
الحجم: 10,4 Mo

تعريف بنسب و سند مؤلف الكتاب سيدي الحاج بلقاسم رضي الله عنه:

هو الولي الصالح و العارف بالله الورع الزاهد المتواضع سيدي بلقاسم بن أحمد بن انعيمي بن عامر بن محمد بن أحمد بن غانم بن العمير بن عيسى بن لحدب بن محمد بن بن حليمة بن عبد الجبار بن محمد بن عيسى بن عبد الرحمان بن محمد بن داوود بن لحسن بن يحيى بن محمد بن عبد الله بن الغوث الرباني سيدي بوزيد بن علي بن موسى بن علي بن المهدي بن صفوان بن يسار بن موسى بن عيسى بن إدريس الأصغر بن إدريس الأكبر بن عبد الله الكامل بن الحسن المثنى بن الحسن بن سيدنا علي كرم الله وجهه و سيدة نساء العالمين سيدتنا فاطمة الزهراء رضي الله عنها و أرضاها بنت سيد الوجود سيدنا محمد رسول الله صلى الله عليه و سلم.

ولد بمدينة أفلو سنة 1962 قرأ القرءان عن شيوخ البلدة الشيخ عزوزي قدور والشيخ بوشوشة لمجادي وبلقاسم بلطرش البوزيدي والشيخ سي لحبيب الادراري ودرس بزاوية الهامل علوم الشريعة الاسلامية في عهد الشيخ العالم العلامة سيدي أحسن ألقاسمي البوزيدي الحسني.

أما من جهة علوم التربوية درس الابتدائي بمدرسة ابن باديس الى السنة السادسة ثم مدرسة أشبال الثورة بالأغواط إلى السنة الرابعة متوسط ثم اتم دراسته بالمراسلة الى السنة ثالثة ثنوي .ثم تكون بالتكوين الاداري عن نائب موثق بورقلة.

وتعلق بالطرق الصوفية من نعومة شبابه أول طريقة أخذها الطريقة الرحمانية الخلوتية بالهامل عن الشيخ سيدي أحسن ألقاسمي البوزيدي الحسني ثم الطريقة القادرية ثم الطريقة الهبرية عن الشيخ سيدي محمد بلقايد وأخيرا الطريقة التجانية أخذ الطريقة التجانية عن كبار شيوخها وهم كالتالي:

الشيخ العارف بالله والعالم العلامة سيدي إدريس العراقي عن سيدي احمد سكيرج عن سيدي أحمد العبدلاوي عن سيدي على التماسيني عن قطب الأقطاب سيدي أحمد التجاني عن سيدنا محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم.



صورة المؤلف سيدي بلقاسم خليفي البوزيدي

المصدر :

موقع العلامة سيدي أحمد بن الحاج العياشي سكيرج الأنصاري رضي الله

تكملة الموضوع

.
مدونة برج بن عزوز © 2010 | تصميم و تطوير | صلاح |