أذكار الشيخ   من الأدعية المأثورة عن سيدي محمد بن عزوز البرجي رضي الله عنه:   اللهم ارحمني إذا وَاراني التُراب، ووادعنا الأحباب، وفَارقنا النَّعيم، وانقطع النَّسيم، اللهم ارحمني إذا نُسي اسمي وبُلي جسمي واندرس قبري وانقطع ذِكري ولم يَذكرني ذَاكر ولم يَزرني زَائر، اللهم ارحمني يوم تُبلى السرائر وتُبدى الضمائر وتُنصب الموازين وتُنشر الدواوين، اللهم ارحمني إذا انفرد الفريقان فريق في الجنة وفريق في السعير، فاجعلني يا رب من أهل الجنة ولا تجعلني من أهل السعير، اللهم لا تجعل عيشي كدا ولا دُعائي ردا ولا تجعلني لغيرك عبدا إني لا أقول لك ضدا ولا شريكا وندا، اللهم اجعلني من أعظم عبادك عندك حظا ونصيبا من كل خير تقسمه في هذا اليوم وفيما بعده من نور تهدي به أو رحمة تنشرها أو رزق تبسطه أو ضر تكشفه أو فتنة تصرفها أو معافاة تمن بها، برحمتك إنك على كل شي قدير، أصبحنا وأصبح كل شيء والملك لله، والحمد لله، ولا اله الا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، يحيي ويميت، وهو على كل شيء قدير

ترجمة الولي الصالح سيدي مصطفى بن محمد المغربي الجزائري المالكي.




الجزائري (.. – 1212هـ) (.. – 1797هـ).

- مصطفى بن محمد الجزائري: صوفي زاهد، رحماني الطريقة (1) قال البيطار في ترجمته ما نصه: الفاضل الإمام والكامل الهمام، كعبة الأفاضل ومعدن الفضائل، من رفع الله به قدر المواعظ والزواجر، وأترع به حياض النواهي والأوامر، وعمر بمتين كمالاته القلوب وغمرها، وجمع الخواطر بحين جمالاته وجبرها، وخشعت لمعالي عباراته الأسماع والأبصار، واطمأنت لعرفانه القلوب من الأغيار، وعم إرشاده الآفاق، وانتشر ذكره في الأقطار وفاق.

~*~*~*~*~*~

وفي سنة ست ومائتين وألف اختط قريته المعروفة «بالقيطنة» بوادي الحمّام، ونشر بها الطريقة القادرية بعد أن طوي بساط ذكرها، وأحياها بعد أن اندرست معالم قدرها، فأخذها الناس عنه، وتلقوها بكمال القبول منه.



ولم يزل على زهده وعبادته، وتقواه وطاعته إلى أن جاءه الأجل المحتوم، ونزل به القضاء المحتوم، فتوفي في «برقات» عند ماء يعرف هناك بعين غزالة، سنة اثني عشر ومائتين وألف، وقبره هناك ظاهر مشهور، عليه الجلالة والوقار ومناقبه معروفة مشهورة، كثيرة مذكورة. أهـ.(2).

- المراجع/

(1) معجم أعلام الجزائر لعادل نويهض .ص: 114.
(2) كتاب حلية البشر في تاريخ القرن الثالث عشر لعبد الرزاق البيطار- مطبوعات مجمع اللغة العربية بدمشق، الطبعة الثانية 1413 هـ - 1993 م الجزء 3 ص: 1556.

0 التعليقات :

إرسال تعليق

.
مدونة برج بن عزوز © 2010 | تصميم و تطوير | صلاح |