أذكار الشيخ   من الأدعية المأثورة عن سيدي محمد بن عزوز البرجي رضي الله عنه:   اللهم ارحمني إذا وَاراني التُراب، ووادعنا الأحباب، وفَارقنا النَّعيم، وانقطع النَّسيم، اللهم ارحمني إذا نُسي اسمي وبُلي جسمي واندرس قبري وانقطع ذِكري ولم يَذكرني ذَاكر ولم يَزرني زَائر، اللهم ارحمني يوم تُبلى السرائر وتُبدى الضمائر وتُنصب الموازين وتُنشر الدواوين، اللهم ارحمني إذا انفرد الفريقان فريق في الجنة وفريق في السعير، فاجعلني يا رب من أهل الجنة ولا تجعلني من أهل السعير، اللهم لا تجعل عيشي كدا ولا دُعائي ردا ولا تجعلني لغيرك عبدا إني لا أقول لك ضدا ولا شريكا وندا، اللهم اجعلني من أعظم عبادك عندك حظا ونصيبا من كل خير تقسمه في هذا اليوم وفيما بعده من نور تهدي به أو رحمة تنشرها أو رزق تبسطه أو ضر تكشفه أو فتنة تصرفها أو معافاة تمن بها، برحمتك إنك على كل شي قدير، أصبحنا وأصبح كل شيء والملك لله، والحمد لله، ولا اله الا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، يحيي ويميت، وهو على كل شيء قدير

حمل مخطوط مفاخر الإسلام في الصلاة على النبي عليه السلام لابن صعد التلمساني



بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما.

1) بيانات المخطوط:

- مفاخر الإسلام في الصلاة على النبي عليه السلام.
- المؤلف: العلامة الفقيه سيدي محمد بن أحمد بن أبي الفضل سعيد ابن صعد التلمساني.
- عدد الأوراق:146.
- مادية المخطوط: نسخة جيّدة.
- نوع الخط: مغربي.
- مصدر المخطوط: مكتبة مؤسسة الملك عبد العزيز- الدار البيضاء.

رابط التحميل

هنـــا

2) ترجمة المصنف:

سبق وان أدرجنا له ترجمة في أحد المشاركات الماضية والتي كنا قد استقيناها من كتاب (تعريف الخلف برجال السلف) ولابأيس من إعادتها وإن كانت هذه المرة من كتاب آخر وهو "معجم أعلام الجزائر" لعادل نويهض.




- صعد - إبن (... - 901هـ) (... - 1495م)

محمد بن أحمد بن أبي الفضل سعيد ابن صعد الأنصاري الأندلسي التلمساني أديب، مؤرخ، فقيه، صوفي، نشأ بتلمسان وأخذ عن علمائها كالحافظ التنسي. قال فيه محمد العربي الغرناطي الاندلسي:
إذا جئت لتلمسان فقل لصنديدها ابن صعدٍ، علمك فاق كل علمٍ، ومجدك فاق كل مجدٍ.
رحل إلى المشرق وتوفي بمصر.له (النجم الثاقب فيما لأولياء الله من المناقب) و(روضة النسرين في مناقب الأربعة الصالحين) وهم الهواري، وإبراهيم التازي، والحسن أبركان وأحمد ابن الحسن الغماري، وكتاب في الصلاة على النبي صلى الله عليه وآله وسلم.أهـ

0 التعليقات :

إرسال تعليق

.
مدونة برج بن عزوز © 2010 | تصميم و تطوير | صلاح |