أذكار الشيخ   من الأدعية المأثورة عن سيدي محمد بن عزوز البرجي رضي الله عنه:   اللهم ارحمني إذا وَاراني التُراب، ووادعنا الأحباب، وفَارقنا النَّعيم، وانقطع النَّسيم، اللهم ارحمني إذا نُسي اسمي وبُلي جسمي واندرس قبري وانقطع ذِكري ولم يَذكرني ذَاكر ولم يَزرني زَائر، اللهم ارحمني يوم تُبلى السرائر وتُبدى الضمائر وتُنصب الموازين وتُنشر الدواوين، اللهم ارحمني إذا انفرد الفريقان فريق في الجنة وفريق في السعير، فاجعلني يا رب من أهل الجنة ولا تجعلني من أهل السعير، اللهم لا تجعل عيشي كدا ولا دُعائي ردا ولا تجعلني لغيرك عبدا إني لا أقول لك ضدا ولا شريكا وندا، اللهم اجعلني من أعظم عبادك عندك حظا ونصيبا من كل خير تقسمه في هذا اليوم وفيما بعده من نور تهدي به أو رحمة تنشرها أو رزق تبسطه أو ضر تكشفه أو فتنة تصرفها أو معافاة تمن بها، برحمتك إنك على كل شي قدير، أصبحنا وأصبح كل شيء والملك لله، والحمد لله، ولا اله الا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، يحيي ويميت، وهو على كل شيء قدير

حمل مخطوط شرح منظومة السيف الحاسم لسيدي محمود بن المطمطية القسنطيني

بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على سيّدنا محمد الفاتح لما أغلق والخاتم لما سبق ناصر الحق بالحق والهادي إلى صراطك المستقيم وعلى آله حق قدره ومقداره العظيم.


- مخطوط: شرح منظومة السيف الحاسم.
- تصنيف: سيدي محمود بن الشيخ محمد بن المطمطية القسنطيني التجاني.
- تاريخ النسخ: شوال سنة 1284هـ.
- مصدر المخطوط: مكتبة دار البحر الأبيض المتوسط للعلوم الإنسانية (MMSH) فرنسا.

رابط التحميل

هنــا

حول المخطوط:

مخطوطة نادرة جدا ربما لأول مرة يُكشف عنها النقاب، عثرنا عليها بمكتبة دار البحر الأبيض المتوسط للعلوم الإنسانية (MMSH) التي مقرها فرنسا، نسخة حسنة كُتبت بخط  مغربي واضح، ضخمة تقع في حوالي المائتان ورقة ورغم ذلك فهي تبدوا مبتورة الآخر، ليس بحوزتنا المعلومات الكافية حولها فقط هناك إشارة لتاريخ نسخها وهو القرن التاسع عشر(XIXe siècles) كما استقيناه من مصدرها بالمكتبة السالفة الذكر... وبعد تفحصنا إياها عرفنا أنها من تصنيف واحد من أبرز مشايخ الطريقة التجانية في عصره الشيخ العلامة العارف بالله سيدي محمود بن الشيخ محمد بن المطمطية القسنطيني التجاني، كما هو مدون في الورقة التي تحمل رقم (2) من المخطوط والتي عليها اسم صاحبها ومكان النسخ (قسنطينة) وكذا تاريخ نسخها وهو في أوائل شهر شوال عام 1284هـ... المخطوطة عبارة عن شرح للمنظومة الموسومة " بالسيف الحاسم" في مناقب وسلوك سيدي أحمد بن سالم التي مطلعها:

بدأت ببسم الله خير مقالة *** ونحمده في السر والعلانية

والتي كان قد سأله أحد المحبين أن يضع لها شرحا ويبدوا أنه قد أرسل بها أيضا إلى سيدي عبد القادر المجاوي كما سيأتي لاحقا.

أولها:

"نحمد من انفرد بوجود المخلوقات، المنزه عن أين وكيف ومتى والسكون والحركات، الذي ملأ أولياءه بطرائف الحكم ورفع عنهما كتائب أستار الظلام وأنارها بنور معارف قدسه وفتحها بفتح خطابه وأنسه، واطلع من مجر النور الأعلى نفائس العقول النورانيات ووضعها في قلب أعز الخلائق عنده ليكون من السادات، قرب من أحب وابعد من أبغض، أعز وأذل ورفع وخفض..."

إلى أن يقول:

"وبعد فقد طلب مني بعض المحبين أن أضع شرحا على القصيدة المسماة بالسيف الحاسم في سلوك القطب الهمام الأستاذ سيدي أحمد بن سالم، ونَص سؤاله السلام التام، والرضوان الشامل العام، يعم العلامة الهمام الدراكة العلام، شريف النسب ومنبع الإحسان والأدب الجامع الحاوي السيّد عبد القادر بن عبد الله المجّاوي ورحمة الله وبركاته وأزكى تحية مع السؤال عن أحوالكم السنية والدعاء لكم بالإعانة على ما أنتم عليه من حسن النية...".

ويواصل فيقول:

"...وبعد فنعرض عنك أيها السّيد المبرور أمرا يشرح الصدور ويُذهب بحول الله البأس ويصلح الأمور هو أن رجلا من المحبين في الأستاذ الرباني والقطب الهمام  سيدي أحمد التجاني نفعنا الله وإياكم ببركاته وهو أديب الزمان وفارس الميدان فريد عصره ونير مصره السّيد أحمد بن علي بن عيسى ...(وهناك إضافة فوق"القسنطيني") ضمن حزبا مهاب بما أجّد وأصاب في الطريقة التجانية وحزب الأحباب وأهداه لحضرتنا العلية المحفوفة بأنوار خير البرية سيّدنا محمد عليه أفضل الصلاة وأزكى التحية راجيا من الأسياد القبول والرضا على ما هو في حقهم مقول فقبلت ذلك منه لِما لنا من النيابة عن الأسياد ودعونا له بحسن العافية وبلوغ المراد وان يكفيه الله ستر الدارين ويحسن عاقبة الجميع بمنه آمين، ولما تصفحنا معانيه الرائقة وفحاويه الفائقة..."

إلى أن يقول:

"...من محبك في الله محمود بن الشيخ محمد بن المطمطية شيخ الطريقة التجانية بقسنطينة السنية المرجو لها الرحمة والألطاف الخفية في أوائل شوال سنة 1284هـ."


ملاحظة و تصويب:

صاحب المخطوط ليس هو سيدي محمود بن محمد بن محمود ابن المطمطية (1) صاحب الكتاب المشهور" سفينة السكينة بتراجم كبراء التجانيين بقسنطينة " المولود عام 1298هـ حيث أن المخطوط تم نسخه كما تقدم في أوائل شوال من عام 1284هـ أي قبل ولادة صاحب الكتاب بأربعة عشر عاما، وأعتقد أنها لعلامة آخر يحمل تقريبا نفس الاسم مع اختلاف في سنة الولادة  وهو سيدي محمود بن الشيخ محمد بن المطمطية (2) القسنطيني ت: 1876م / 1292هـ  الذي ورد ذكره وبعض من مناقبه في الكتاب المذكور"سفينة السكينة" فهو الذي من معاصري سيدي عبد القادر المجاوي المتوفى سنة 1332هـ، والله أعلم.

أنظر:

1) كتاب "رفع النقاب بعد كشف الحجاب فيمن تلاقى مع الشيخ التجاني من الأصحاب" - لسيدي أحمد بن الحاج العياشي سكيرج 478.
2) كتاب "سفينة السكينة" فصل: كبار مقدمي وأعيان قسنطينة.

2 التعليقات :

غير معرف يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على سيدنا محمد الفاتح لما اغلق والخاتم لما سبق ناصر الحق بالحق والهادي الى صراطك المستقيم وعلى آله حق قدره ومقداره العظيم جزاك الله كل خير سيدي الكريم على هذه الدرة اليتيمة وارضى اللهم على سيدي محمود ابن المطمطية وعلى جميع ساداتنا والإخوان من أهل الطريق آمين يا رب العالمين

غير معرف يقول...

رضي الله عن الشيخ الاكبر خاتم الاولياء وكنز الاصفياء القطب المكتوم سيدنا ابوالعباس احمدبن محمد التجاني الشريف الحسني تقدس سره الابهر ..ورضي الله عن العلامة العارف الواصل سيدي محمود بن المطمطيمة القسنطيني.

إرسال تعليق

.
مدونة برج بن عزوز © 2010 | تصميم و تطوير | صلاح |