أذكار الشيخ   من الأدعية المأثورة عن سيدي محمد بن عزوز البرجي رضي الله عنه:   اللهم ارحمني إذا وَاراني التُراب، ووادعنا الأحباب، وفَارقنا النَّعيم، وانقطع النَّسيم، اللهم ارحمني إذا نُسي اسمي وبُلي جسمي واندرس قبري وانقطع ذِكري ولم يَذكرني ذَاكر ولم يَزرني زَائر، اللهم ارحمني يوم تُبلى السرائر وتُبدى الضمائر وتُنصب الموازين وتُنشر الدواوين، اللهم ارحمني إذا انفرد الفريقان فريق في الجنة وفريق في السعير، فاجعلني يا رب من أهل الجنة ولا تجعلني من أهل السعير، اللهم لا تجعل عيشي كدا ولا دُعائي ردا ولا تجعلني لغيرك عبدا إني لا أقول لك ضدا ولا شريكا وندا، اللهم اجعلني من أعظم عبادك عندك حظا ونصيبا من كل خير تقسمه في هذا اليوم وفيما بعده من نور تهدي به أو رحمة تنشرها أو رزق تبسطه أو ضر تكشفه أو فتنة تصرفها أو معافاة تمن بها، برحمتك إنك على كل شي قدير، أصبحنا وأصبح كل شيء والملك لله، والحمد لله، ولا اله الا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، يحيي ويميت، وهو على كل شيء قدير

حمل كتاب تاريخ بني زيان ملوك تلمسان مقتطف من نظم الدر والعقيان فى بيان شرف بنى زيان

بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلم على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
 

- كتاب: تاريخ بني زيان ملوك تلمسان مقتطف من نظم الدر والعقيان في بيان شرف بني زيان
- تصنيف: العلامة الحافظ أبي عبد الله محمد بن عبد الله التَّنسي.
- تحقيق وتعليق: د. محمود أغا بوعياد.
- الناشر: موفم للنشر.
- تاريخ الإصدار: صدر هذا الكتاب بدعم من وزارة الثقافة بمناسبة تلمسان عاصمة الثقافة الإسلامية 2011م.
- حالة النسخة: مفهرسة ومنسقة.

رابط التحميل

هنــا



حول المؤلف الكتاب:

"كتاب تاريخ بني زيان ملوك تلمسان"، الذي اقتطفه الدكتور محمود بوعياد من كتاب "نظم الدر والعقيان في بيان شرف بني زيان" للحافظ محمد بن عبد الله التنسي، وقام بتحقيقة وركز على الباب السابع من كتاب التنسي، لكن الشيء الذي أضافه الدكتور محمود بوعياد في تحقيقه لهذا الكتاب، هو البحث والدراسة المستفيضة حول شخصية مؤلف  "الدر والعقيان"  لمحمد بن عبد الله التنسي، حيث خصص له قسما من الكتاب تحت عنوان "محمد التنسي حياته وآثاره"، وهذا القسم من الممكن أن يكون كتابا مستقلا حول شخصية التنسي وعائلته العلمية، وحول هذا العلامة يقول الدكتور محمود أبو عياد في تقديم كتابه هذا  ومع أن اسم الحافظ التنسي قد ورد في أكثر من كتاب تراجم، ومع أن اسمه جار على ألسنة المثقفين إلى يومنا، فإن حياته وآثاره لم تلق عناية مؤرخي المغرب الأوسط والدارسين للتراث الأدبي لهذا الجزء من الوطن العربي.

ويضيف الدكتور محمود بوعياد في هذا التقديم حول التنسي، قائلا : «وقد أقدمنا على دراسة هذا الأديب والمؤرخ، وفي الوقت نفسه، الفقيه والمحدث، لنخرج إلى الوجود قسما من تراثه».

وقد تناول المحقق في القسم الأول من الكتاب، التنسي وآثاره ومؤلفاته وتحليلها والتركيز على أهم كتبه  "نظم الدر والعقيان في بيان شرف بني زيان"، وخاصة الباب السابع الذي هو محور هذا الكتاب.

الباب الأول من الكتاب تناول فيه المحقق حياة التنسي، مولده ونسبه ووفاته، شيوخه، تكوينه، تلاميذه، ثقافته ومنزلته بين معاصريه، أما الباب الثاني فقد بحث فيه المؤلف آثار التنسي، مؤلفاته وتحليل كتب التنسي. هذا فيما يخص حياة محمد بن عبد الله التنسي، أما بخصوص كتابه "نظم الدر والعقيان..."، فبدأه من الباب الثالث بـ "الباعث على تأليف الكتاب"، عنوان الكتاب، محتوى الكتاب، أقسام الكتاب، القسم الأول ويشتمل على سبعة أبواب، والقسم الثاني على بابين، والقسم الثالث وبه ستة عشر بابا والقسم الرابع ويشمل ثمانية أبواب، والقسم الخامس والأخير ويضم أربعة أبواب.

ثم تناول محتوى القسم الأول ومحتوى الأبواب الستة الأولى من القسم الأول.

وينتقل بنا المحقق إلى الباب السابع، وهو يتناول فيه بيان شرف بني زيان، والباب السابع هو محور التحقيق كما جاء في تقديم المؤلف، وهو خاص بتاريخ ملوك بني عبد الوادي، ثم تدرس بالتفصيل هذا الباب بداية بتصنيف الباب وقيمته التاريخية ومحاسنه ثم عيوبه، أما الباب الرابع فدرس فيه المحقق أسلوب التنسي، نثره، شعره وقيمة شعره.

القسم الثاني من الكتاب خصصه للباب السابع في بيان شرف بني زيان وتتبع دولهم إلى دولة مولانا المتوكل فخر الزمان، وقسمه إلى أبواب، الباب الأول : منهج  التحقيق، وتناول فيه النسخ التي اعتمدها، النسخ الرئيسية، النسخة الأصلية، النسخ الثانوية، النسخ التي لم يحصل عليها، طريقة التحقيق.. الباب الثاني: النص المحقق، مقدمة "نظم الدر"، الباب الأول في ذكر نسبه الطاهر، الباب السابع في بيان شرف بني زيان وتتبع دولهم وتكلم في هذا الباب عن الأعياد وبالتركيز "الاحتفال بالمولد النبوي، أبو حمو يمدح الرسول صلى الله عليه وسلم، مآثر أبي حمو، الاحتفال بالليلة السابعة للمولد، كتاب في مناقب المتوكل، شجرة نسب المتوكل".

والقسم الثالث، الكشافات، البيبلوغرافيا، الجداول.

الكتاب يعد مرجعا تاريخيا ليس فقط لدولة بني زيان، بل للتعريف بالأعلام والشخصيات الفكرية والثقافية والسياسية والأحداث التاريخية والحياة الاجتماعية، كتاب بذل فيه المحقق جهدا كبيرا ومشقة في البحث والدراسة  والاستقصاء والإلمام بجميع ما قيل حول الكتاب والنسخ، سواء المعروفة أو غير المعروفة، والكتاب في مجمله يسلط  الضوء على مرحلة من مراحل الجزائر التاريخية أو العصر الزياني "المغرب الأوسط - الجزائر".

4 التعليقات :

غير معرف يقول...

أولا وبمناسبة هذا الشهر الفضيل رمضان المبارك أتقدم لك ولكل الأمة العربية بأحر التهاني وأدعو الله تعالى أن يعيننا على صيامه وقيامه، وثانيا أود أن أوجه شكري لصاحب هذا الموقع الهادف الذي أراه والله أفضل موقع جزائري يخدم التاريخ ويحيي ما قد اندثر من موروثنا الثقافي... ألف شكر لك سيدي.

عطية الويشي يقول...

كل عامٍ وأنتم بألف خير... أنتهز هذه الفرصة لأتوجه إلى الله بدعاءٍ حارٍّ لكم بمزيد من العافية في الدين والدنيا والآخرة... وجزاكم الله خيرًا على معروفكم الذي لا يمكن أن ننساه أبدًا!...

غير معرف يقول...

السﻻم عليكم ورحمة الله وبركاته ...سادتي اﻻعزاء ارجو من سيادتكم توضيح لي دور الدكتور والعﻻمه نوري سودان حول كتاب نظم الدر والعقيان واكون شاكرا لكم

BEZIANE SAID يقول...

السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
اشكركم سيدي على هدا الكتاب الدي لا يقدر بثمن

إرسال تعليق

.
مدونة برج بن عزوز © 2010 | تصميم و تطوير | صلاح |