أذكار الشيخ   من الأدعية المأثورة عن سيدي محمد بن عزوز البرجي رضي الله عنه:   اللهم ارحمني إذا وَاراني التُراب، ووادعنا الأحباب، وفَارقنا النَّعيم، وانقطع النَّسيم، اللهم ارحمني إذا نُسي اسمي وبُلي جسمي واندرس قبري وانقطع ذِكري ولم يَذكرني ذَاكر ولم يَزرني زَائر، اللهم ارحمني يوم تُبلى السرائر وتُبدى الضمائر وتُنصب الموازين وتُنشر الدواوين، اللهم ارحمني إذا انفرد الفريقان فريق في الجنة وفريق في السعير، فاجعلني يا رب من أهل الجنة ولا تجعلني من أهل السعير، اللهم لا تجعل عيشي كدا ولا دُعائي ردا ولا تجعلني لغيرك عبدا إني لا أقول لك ضدا ولا شريكا وندا، اللهم اجعلني من أعظم عبادك عندك حظا ونصيبا من كل خير تقسمه في هذا اليوم وفيما بعده من نور تهدي به أو رحمة تنشرها أو رزق تبسطه أو ضر تكشفه أو فتنة تصرفها أو معافاة تمن بها، برحمتك إنك على كل شي قدير، أصبحنا وأصبح كل شيء والملك لله، والحمد لله، ولا اله الا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، يحيي ويميت، وهو على كل شيء قدير

حمل كتاب السياسة العثمانية تجاه الاحتلال الفرنسي للجزائر

بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
 

- كتاب: السياسة العثمانية تجاه الاحتلال الفرنسي للجزائر- 1827- 1847م.
- تأليف: آرجمنت كوران.
- ترجمة: أ.د.عبد الجليل التميمي.
- الناشر: منشورات الجامعة التونسية 1970م.
- حالة النسخة: منسقة ومفهرسة.

رابط التحميل

هنــا

حول الكتاب:

 يعتبر هذا الكتاب الذي هو في الأصل رسالة لنيل شهادة دكتوراه، من تأليف أحد الباحثين الأتراك "آرجمنت كوران" والذي قام عبد الجليل التميمي الأستاذ والمؤرخ التونسي المولود بالقيروان عام 1938م، صاحب "مؤسسة التميمي" و"المجلة التاريخية المغاربية" بترجمتها من اللغة التركية إلى العربية وهي وثيقة تاريخية جد هامة باعتبارها تؤرخ لموقف "الباب العالي" في أسباب العدوان الفرنسي الغاشم على الأراضي الجزائرية سنة 1827م والذي تحول لاحتلال فيما بعد سنة 1830م، وقد جمع المؤلف مواد بحثه من مصادر نفسية لها علاقة مباشرة بالبحث كالأرشيف العثماني وأرشيف  الجزائر، وقد قدم هذا العمل في سنة 1953م  إلى عمادة كلية الآداب بجامعة اسطنبول بتركيا، كرسالة دكتوراه، أما نشره فكان ضمن مطبوعات كلية الآداب بجامعة اسطنبول سنة 1957م،

0 التعليقات :

إرسال تعليق

.
مدونة برج بن عزوز © 2010 | تصميم و تطوير | صلاح |