أذكار الشيخ   من الأدعية المأثورة عن سيدي محمد بن عزوز البرجي رضي الله عنه:   اللهم ارحمني إذا وَاراني التُراب، ووادعنا الأحباب، وفَارقنا النَّعيم، وانقطع النَّسيم، اللهم ارحمني إذا نُسي اسمي وبُلي جسمي واندرس قبري وانقطع ذِكري ولم يَذكرني ذَاكر ولم يَزرني زَائر، اللهم ارحمني يوم تُبلى السرائر وتُبدى الضمائر وتُنصب الموازين وتُنشر الدواوين، اللهم ارحمني إذا انفرد الفريقان فريق في الجنة وفريق في السعير، فاجعلني يا رب من أهل الجنة ولا تجعلني من أهل السعير، اللهم لا تجعل عيشي كدا ولا دُعائي ردا ولا تجعلني لغيرك عبدا إني لا أقول لك ضدا ولا شريكا وندا، اللهم اجعلني من أعظم عبادك عندك حظا ونصيبا من كل خير تقسمه في هذا اليوم وفيما بعده من نور تهدي به أو رحمة تنشرها أو رزق تبسطه أو ضر تكشفه أو فتنة تصرفها أو معافاة تمن بها، برحمتك إنك على كل شي قدير، أصبحنا وأصبح كل شيء والملك لله، والحمد لله، ولا اله الا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، يحيي ويميت، وهو على كل شيء قدير

حمل كتاب التاريخ المغاربي القديم السياسي والحضاري

بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلم على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

- كتاب: التاريخ المغاربي القديم السياسي والحضاري.
- المؤلف: أ.محمد الهادي حارش.
- الناشر: المؤسسة الجزائرية للطباعة.
- حالة النسخة: منسقة ومفهرسة.

رابط التحميل

هنــا

من مقدمة المؤلف لهذا الكتاب:

" أمام النقد الملحوظ  لكتاب التاريخ القديم بصفة عامة، وكتاب التاريخ المغاربي بصفة خاصة في المكتبة العربية، واستجابة لرغبة كثير من الطلبة، الذين ألحوا علي مرارا لنشر المحاضرات التي كنت ألقيها على طلبة السنة الثانية ليسانس "تاريخ " بجامعة الجزائر، دونت هذا الكتاب الذي يعرض المحاضرات التي ألقيتها على هؤلاء الطلاب في الفترة مابين 1986- 1990.

الكتاب موجه إذن لهؤلاء الطلبة في الأصل، كما هو موجه للجمهور المثقف عامة، ولهواة التاريخ منه خاصة، ولهذا رعيت فيه الحرص على شرح المادة التاريخية بالقدر الذي تسمح فيه ضرورة الاختصار، فليس ممكنا هنا أن أعطي التوضيحات الشاملة لكل الفترة المدروسة، التي تحتاج في الواقع إلى مجلدات وتضافر مجموعة من الباحثين.

الكتاب إذن لا يستهدف عرض تاريخ شامل مفصل للفترة التي يمتد عبرها التاريخ المغاربي القديم، بقدر ما هو محاولة لإبراز المراحل الرئيسية لهذا التاريخ التي يسترشد بها كل باحث يريد المزيد من التعمق والمعرفة...

...وإني في هذه اللحظة التي أنتهي فيها من هذا العمل أشعر بالعرفان بالجميل لكل عمال المكتبتين: الوطنية والجامعية، لما بذلوه معنا من جهد أثناء تحضير هذه المحاضرات، فلهم كل الشكر والامتنان ".

محمد الهادي حارش
الجزائر في 28- 02-1992.

0 التعليقات :

إرسال تعليق

.
مدونة برج بن عزوز © 2010 | تصميم و تطوير | صلاح |