أذكار الشيخ   من الأدعية المأثورة عن سيدي محمد بن عزوز البرجي رضي الله عنه:   اللهم ارحمني إذا وَاراني التُراب، ووادعنا الأحباب، وفَارقنا النَّعيم، وانقطع النَّسيم، اللهم ارحمني إذا نُسي اسمي وبُلي جسمي واندرس قبري وانقطع ذِكري ولم يَذكرني ذَاكر ولم يَزرني زَائر، اللهم ارحمني يوم تُبلى السرائر وتُبدى الضمائر وتُنصب الموازين وتُنشر الدواوين، اللهم ارحمني إذا انفرد الفريقان فريق في الجنة وفريق في السعير، فاجعلني يا رب من أهل الجنة ولا تجعلني من أهل السعير، اللهم لا تجعل عيشي كدا ولا دُعائي ردا ولا تجعلني لغيرك عبدا إني لا أقول لك ضدا ولا شريكا وندا، اللهم اجعلني من أعظم عبادك عندك حظا ونصيبا من كل خير تقسمه في هذا اليوم وفيما بعده من نور تهدي به أو رحمة تنشرها أو رزق تبسطه أو ضر تكشفه أو فتنة تصرفها أو معافاة تمن بها، برحمتك إنك على كل شي قدير، أصبحنا وأصبح كل شيء والملك لله، والحمد لله، ولا اله الا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، يحيي ويميت، وهو على كل شيء قدير

حمل كتاب الزّبدة في شرح البردة

بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلم على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

- كتاب: الزّبدة في شرح البردة.
ـ تصنيف: العلامة سيدي بدر الدين محمد الغزي ت:984هـ.
- دراسة وتحقيق وتقديم: د.عمر موسى باشا.
- الإصدار: صدر هذا الكتاب عن وزارة الثقافة بمناسبة الجزائر عاصمة الثقافة العربية.
- تاريخ الإصدار: 2007م.
- حالة النسخة: منسقة ومفهرسة.

رابط التحميل




من مقدمة الكتاب:

يقول محقق هذا الكتاب الأستاذ الدكتور عمر موسى باشا: "هذه هي الرسالة الثالثة التي أشرع في تحقيقها بعد الرسالتين السابقتين وهما ((آداب المؤاكلة)) و ((آداب العشرة)) وهي آخر ما اختاره الناسخ في المجموع المخطوط الموجود في حوزتي من رسائل الشيخ بدر الدين الغزي، وتوجد منها ثلاث نسخ في العالم بالإضافة إليها، وهي موجودة في المتحف البريطاني واسطنبول وبريل، ولابد  لي وأنا أقدم هذه الرسالة الجديدة في شرح بردة البوصيري  من أن أسجل بعض الملاحظات العابرة التي استرعت انتباهي خلال تحقيق هذا الشرح.

أهم هذه الملاحظات أن الغزي صنف هذا الكتاب للصدر الأعظم اياس باشا في عهد السلطان العثماني سليمان الأول في أواخر النصف الأول من القرن العاشر الهجري وقد لوحظ في ختام مقدمة المؤلف أنه أشار إلى الوزير المذكور مادحا، وذكر أنه شمله بعين رعايته: (( وظفرت من مشاهدة جماله بغاية المأمول، فانتعشت عند ذلك وطاب العيش، وزال ما كنت أجد من قلق البعد والطيش))...

"...ويبدوا لي أن الناسخ المذكور ربما كان قد اعتمد ونقل عن نسخة كتبها أحد تلامذة الشارح الغزي، إذ وردت الإشارة إلى ذلك في بعض المصطلحات، وقد وضحنا ذلك في بعض تعليقاتنا على الشرح المذكور، نذكر مثلا منها أنه كان يقطع رواية خبر وشرح ليقول معترضا رواية النص الأصلي: ((ضبط (بدأ) بالهمزة))...

شغلت البردة الناس قديما وحديثا، وكنت قد اتخذتها عمدة الدراسة خلال قيامي بالتدريس في كلية الآداب بجامعة دمشق خلال عدة سنوات، ورأيت من الفائدة أن أتابع العناية بتدريس هذا الناصر في كلية الآداب بجامعة الجزائر، ولاسيما أن مؤلفها البوصيري هو مغربي الأصل من صنهاجة، ومن أحق أهل المغرب عليّ أن أضع أمامهم هذا الشرح الذي ينشر لأول مرة، وأن اشفع الدراسة القديمة بدارسة حديثة تُبرز بعض ما فيه من أسرار الجمال".

أ.د. عمر موسى باشا
الجزائر في 15 كانون الثاني 1973م.

3 التعليقات :

غير معرف يقول...

نشكركم على هذا الكتاب القيم ، الا انه لا يمكن الاستفادة منه كونه لا يمكن طبعه

ahmed youcef يقول...

السلام عتيكم و رحمة الله ايها الكرام جزاكم الله عنا خير الجزاء علي هذا السعي المبارك لابراز سيرة هؤلاء الفرسان مصابيح الهدى وتقديمهم في احسن الصور لهذا الجيل الدي يبحث عن القدوة في ورثة المصطفي عليه وعلي اله افضل الصلاة والسلام وليكن عملكم عاما علي كل المشائخ الكرام ,احب اذا امكن مؤلفات القاضي الجليل سيدي علي حشلاف عدا سلسلة الاصول وشكرا

الشاعر عادل غتورى يقول...

شكرا جزيلا لكم

إرسال تعليق

.
مدونة برج بن عزوز © 2010 | تصميم و تطوير | صلاح |