أذكار الشيخ   من الأدعية المأثورة عن سيدي محمد بن عزوز البرجي رضي الله عنه:   اللهم ارحمني إذا وَاراني التُراب، ووادعنا الأحباب، وفَارقنا النَّعيم، وانقطع النَّسيم، اللهم ارحمني إذا نُسي اسمي وبُلي جسمي واندرس قبري وانقطع ذِكري ولم يَذكرني ذَاكر ولم يَزرني زَائر، اللهم ارحمني يوم تُبلى السرائر وتُبدى الضمائر وتُنصب الموازين وتُنشر الدواوين، اللهم ارحمني إذا انفرد الفريقان فريق في الجنة وفريق في السعير، فاجعلني يا رب من أهل الجنة ولا تجعلني من أهل السعير، اللهم لا تجعل عيشي كدا ولا دُعائي ردا ولا تجعلني لغيرك عبدا إني لا أقول لك ضدا ولا شريكا وندا، اللهم اجعلني من أعظم عبادك عندك حظا ونصيبا من كل خير تقسمه في هذا اليوم وفيما بعده من نور تهدي به أو رحمة تنشرها أو رزق تبسطه أو ضر تكشفه أو فتنة تصرفها أو معافاة تمن بها، برحمتك إنك على كل شي قدير، أصبحنا وأصبح كل شيء والملك لله، والحمد لله، ولا اله الا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، يحيي ويميت، وهو على كل شيء قدير

حمل كتاب قطوف لغوية من خزانة مخطوطات المكتبة الوطنية الجزائرية

بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلم على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


- كتاب: قُطوف لُغويّة من خزانة مخطوطات المكتبة الوطنية الجزائرية.
- جمع وتحقيق: محمد شايب شريف الجزائري.
- الناشر: دار الكتب العلمية – بيروت، لبنان.
- رقم الطبعة: الأولى.
- تاريخ الإصدار: 2009م.
- حالة النسخة: منسقة ومفهرسة.


رابط التحميل


هذا الكتاب:

هذه قُطوف لغوية منتقاة من خزانة مخطوطات المكتبة الوطنية الجزائرية نقدمها لمحبي اللغة وعشاقها، وهي عبارة عن مجموعة رسائل في مواضيع شتى بعضها طريف وبعضها نادر وقد رتبها المحقق على النحو التالي:

•  الرسالة الأولى: "تحبير المُوَشِّين في التعبير بالسّين والشّين" للفيروزآبادي صاحب القاموس المحيط المتوفّى سنة 817هـ.

•  الرسالة الثانية: رسالة نادرة "في شرح كيفية تركيب مواد القاموس المحيط وبيان كيفية الكشف عن كلمة فيه" لمحمد بن عبد الله الحسيني الطبلاوي المتوفّى سنة 1027هـ.

•  الرسالة الثالثة: وهي للطبلاوي أيضا جمع فيها "الأضداد" الموجودة في القاموس المحيط ورتبها على حروف المعجم.

•  الرسالة الرابعة: قصيدة نونية في التأنيث والتذكير بعنوان "تدميث التذكير في التأنيث والتذكير" لإبراهيم برهان الدين الجعبري المتوفّى سنة 732هـ.

•  الرسالة الخامسة: رسالة طريفة في "أسامي الذئب وكُناه" لأبي الفضل الحسن بن محمد الصنعاني المتوفّى سنة 650هـ.

0 التعليقات :

إرسال تعليق

.
مدونة برج بن عزوز © 2010 | تصميم و تطوير | صلاح |