أذكار الشيخ   من الأدعية المأثورة عن سيدي محمد بن عزوز البرجي رضي الله عنه:   اللهم ارحمني إذا وَاراني التُراب، ووادعنا الأحباب، وفَارقنا النَّعيم، وانقطع النَّسيم، اللهم ارحمني إذا نُسي اسمي وبُلي جسمي واندرس قبري وانقطع ذِكري ولم يَذكرني ذَاكر ولم يَزرني زَائر، اللهم ارحمني يوم تُبلى السرائر وتُبدى الضمائر وتُنصب الموازين وتُنشر الدواوين، اللهم ارحمني إذا انفرد الفريقان فريق في الجنة وفريق في السعير، فاجعلني يا رب من أهل الجنة ولا تجعلني من أهل السعير، اللهم لا تجعل عيشي كدا ولا دُعائي ردا ولا تجعلني لغيرك عبدا إني لا أقول لك ضدا ولا شريكا وندا، اللهم اجعلني من أعظم عبادك عندك حظا ونصيبا من كل خير تقسمه في هذا اليوم وفيما بعده من نور تهدي به أو رحمة تنشرها أو رزق تبسطه أو ضر تكشفه أو فتنة تصرفها أو معافاة تمن بها، برحمتك إنك على كل شي قدير، أصبحنا وأصبح كل شيء والملك لله، والحمد لله، ولا اله الا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، يحيي ويميت، وهو على كل شيء قدير

حمل كتاب رائحة الجنة شرح إضاءة الدُجُنة

بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلم على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين



- كتاب: رائحة الجنة شرح إضاءة الدُجُنة.

للإمام العلامة الحافظ شهاب الدين أبي العباس أحمد المقري التلمساني ت: 1041هـ.

- تصنيف: الشيخ عبد الغني بن إسماعيل النابلسي ت: 1143هـ.

ويليه:

- كتاب: فيض الشعاع الكاشف للقناع عن أركان الإبتداع.
- تصنيف: الإمام العلامة الحسن بن أحمد الصنعاني ت: 1084هـ.
- تعليق وتخريج: أحمد فريد المزيدي.

*.*.*

- الناشر: دار الكتب العلمية – بيروت لبنان.
- حالة النسخة: منسقة ومفهرسة.

رابط التحميل




حول الكتاب:

يشتمل هذا المجموع على كتابين مهمين في العقائد والتوحيد، الكتاب الأول منها (( رائحة الجنة شرح إضاءة الدجنة في عقائد أهل السنة)) المتن للإمام الحافظ شهاب الدين أبو العباس أحمد بن محمد المقري التلمساني المتوفى سنة 1041هـ، والشرح للشيخ عبد الغني بن إسماعيل النابلسي المتوفى سنة 1143هـ، ويقول النابلسي في مقدمة الكتاب (( هذا كتاب لطيف وخطاب شريف ومقام منيف وضعته على هيئة الشرح والبيان معونة لإفهام الإخوان يكشف اللثام ويوضح الإبهام ويحل ألفاظ العقيدة المنظومة والعقلية المعصومة واللؤلؤة المكنونة والجوهرة المخزونة فريدة التوحيد وخريدة التمجيد منظومة العلامة العمدة الفهامة سيد العلماء العاملين وإمام الفقهاء والمحدثين شيخ مشايخنا المرحوم أحمد المقري المغربي التلمساني رحمه الله رحمة واسعة وأناله في درجات المقربين مرتبة شاسعة وهي المنظومة التي نظمها في عقائد أهل السنة والجماعة وجعلها عملا صالحا له إن شاء الله تعالى إلى قيام الساعة ينتفع بها المبتدئ ويتذكر ما فيها المهتدي وتفرح بحفظها أهل الهمم وتمرح لوعظها أهل العزائم من أرباب الشيم اشتملت على عقائد السنوسية واكتملت بالسمعيات من المسائل الكلامية...))

أما الكتاب الثاني فهو (( فيض الشعاع الكاشف للقناع عن أركان الابتداع )) للإمام العلامة الشيخ الحسن بن أحمد بن محمد اليمني الصنعاني المتوفى سنة 1084هـ وهذا الكتاب عبارة عن شرح أبيات نظمها المؤلف في كشف أركان الابتداع وتطرق فيها إلى أصول مهمة في علم الكلام.

0 التعليقات :

إرسال تعليق

.
مدونة برج بن عزوز © 2010 | تصميم و تطوير | صلاح |