أذكار الشيخ   من الأدعية المأثورة عن سيدي محمد بن عزوز البرجي رضي الله عنه:   اللهم ارحمني إذا وَاراني التُراب، ووادعنا الأحباب، وفَارقنا النَّعيم، وانقطع النَّسيم، اللهم ارحمني إذا نُسي اسمي وبُلي جسمي واندرس قبري وانقطع ذِكري ولم يَذكرني ذَاكر ولم يَزرني زَائر، اللهم ارحمني يوم تُبلى السرائر وتُبدى الضمائر وتُنصب الموازين وتُنشر الدواوين، اللهم ارحمني إذا انفرد الفريقان فريق في الجنة وفريق في السعير، فاجعلني يا رب من أهل الجنة ولا تجعلني من أهل السعير، اللهم لا تجعل عيشي كدا ولا دُعائي ردا ولا تجعلني لغيرك عبدا إني لا أقول لك ضدا ولا شريكا وندا، اللهم اجعلني من أعظم عبادك عندك حظا ونصيبا من كل خير تقسمه في هذا اليوم وفيما بعده من نور تهدي به أو رحمة تنشرها أو رزق تبسطه أو ضر تكشفه أو فتنة تصرفها أو معافاة تمن بها، برحمتك إنك على كل شي قدير، أصبحنا وأصبح كل شيء والملك لله، والحمد لله، ولا اله الا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، يحيي ويميت، وهو على كل شيء قدير

حمل كتاب وفيات الونشريسي

بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلم على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


- كتاب: وفيات الونشريسي.
- تصنيف: العلامة الفقيه أبو العباس أحمد بن يحيى الونشريسى.
- تحقيق: محمد بن يوسف القاضي.
- الناشر: شركة نوابغ الفكر للنشر والتوزيع والتصدير - القاهرة.
- تاريخ النشر: 2009م.
- رقم الطبعة: الأولى.
- حالة النسخة: منسقة ومفهرسة.

رابط التحميل


نبذة المحقق:

إن التراث العربي كنز لا يفنى وهو أصل الحضارات والتقدم العلمي في وقتنا هذا، فالعالم يفتخر بهذا التراث على مر العصور والأحقاب المختلفة.

 فلهذا حرصت[يقول المحقق] كل الحرص على تقديم كتاباً جديداً من كتب التراث الهامة للمكتبة العربية وهو "وفيات الونشريسي" للفقيه والمتصوف أحمد بن يحيى الونشريسي.

 فالكتاب يتناول رجال الفقه والحديث والتفسير والتصوف في بلاد المغرب والأندلس منذ عام 701هـ حتى سنة 912هـ أي قرنين مشيراً لعدد من المصنفات والمخطوطات والمؤلفات في شتى مجالات العلوم الإنسانية وخاصة التصوف والفقه المالكي.

 وصاحب هذا العمل هو العلامة حامل لواء المذهب والتصوف على رأس المائة التاسعة أحمد بن يحيى بن محمد بن عبد الواحد بن علي الونشريسي، أخذ عن شيوخ بلده تلمسان كالإمام أبي الفضل قاسم العقباني ...

ترجمة المصنف:

 العلامة أبو العباس أحمد بن يحيى الونشريسي التلمساني

[834هـ / 914 هـ/ 1430م 1509م]

•    هو العالم العلامة، المصنِّف الأبرع، الفقيه الأكمل الأرفع، البحر الزاخر، والكوكب الباهر، حامل لواء المذهب المالكي في عصره، حجة المغاربة على الأقاليم أبو العباس أحمد بن يحيى بن محمد بن عبد الواحد بن علي الونشريسي، التلمساني المنشأ والأصل، الفاسي المنزل والمدفن، ولد حوالي سنة 834هـ / 914 هـ/ 1430م 1509م بمنطقة الحجالوة موطنه الأصلي الكائنة بجبال الونشريس "بلدية الأزهرية حاليا ولاية تيسمسيلت" بالجزائر.


0 التعليقات :

إرسال تعليق

.
مدونة برج بن عزوز © 2010 | تصميم و تطوير | صلاح |