أذكار الشيخ   من الأدعية المأثورة عن سيدي محمد بن عزوز البرجي رضي الله عنه:   اللهم ارحمني إذا وَاراني التُراب، ووادعنا الأحباب، وفَارقنا النَّعيم، وانقطع النَّسيم، اللهم ارحمني إذا نُسي اسمي وبُلي جسمي واندرس قبري وانقطع ذِكري ولم يَذكرني ذَاكر ولم يَزرني زَائر، اللهم ارحمني يوم تُبلى السرائر وتُبدى الضمائر وتُنصب الموازين وتُنشر الدواوين، اللهم ارحمني إذا انفرد الفريقان فريق في الجنة وفريق في السعير، فاجعلني يا رب من أهل الجنة ولا تجعلني من أهل السعير، اللهم لا تجعل عيشي كدا ولا دُعائي ردا ولا تجعلني لغيرك عبدا إني لا أقول لك ضدا ولا شريكا وندا، اللهم اجعلني من أعظم عبادك عندك حظا ونصيبا من كل خير تقسمه في هذا اليوم وفيما بعده من نور تهدي به أو رحمة تنشرها أو رزق تبسطه أو ضر تكشفه أو فتنة تصرفها أو معافاة تمن بها، برحمتك إنك على كل شي قدير، أصبحنا وأصبح كل شيء والملك لله، والحمد لله، ولا اله الا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، يحيي ويميت، وهو على كل شيء قدير

حمل رسالة مبادئ السالكين في شرح رجز ابن الياسمين

بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلم على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


- رسالة: مبادئ السالكين في شرح رجز ابن الياسمين.
- تصنبف: العلامة  أبي العباس أحمد بن الخطيب الشهير بابن قنفذ القسنطيني.
- تحقيق: يوسف قرقور – الجزائر.
- المصدر: مُستل من مجلة آفاق الثقافة والتراث – مركز الماجد، دبي.
- العدد: 67، شوال 1430هـ - أكتوبر تشرين الأول 2009م.
- حالة النسخة: منسقة ومفهرسة.


رابط التحميل


نبذة:

مبادئ السالكين شرح رجز ابن الياسمين وهو في الجبر والمقابلة للعلامة أبي العباس أحمد بن الخطيب الشهير بابن قنفذ القسنطيني المتوفى سنة 810هـ صاحب كتاب الوفيات، يبرز فيه مكانة ودورالعرب والمسلمين في القرن التاسع والعاشر الهجريين وأنهم هم أول من عرف شكل المعادلة وأسسها، وأثبتوا قوانينها الرياضية وذلك قبل العجم كالإمام الخورازمي وابن البناء المراكشى وغيرهم، ويعطي ابن قنفذ عدة أمثلة كما يتعرض إلى تعريف مفهوم الجبر والمقابلة فيسرد سلسلة من الأمثلة، ثم يتحدث عن الرتب والأسس لوحيدات الحد والتي تدخل في لب دراسة المعادلات من الدرجة الأولى والثانية.. ويختم ابن قنفذ رسالته بأبيات الأرجوزة التي تقدم ضرب الإشارات المعروفة.

0 التعليقات :

إرسال تعليق

.
مدونة برج بن عزوز © 2010 | تصميم و تطوير | صلاح |