أذكار الشيخ   من الأدعية المأثورة عن سيدي محمد بن عزوز البرجي رضي الله عنه:   اللهم ارحمني إذا وَاراني التُراب، ووادعنا الأحباب، وفَارقنا النَّعيم، وانقطع النَّسيم، اللهم ارحمني إذا نُسي اسمي وبُلي جسمي واندرس قبري وانقطع ذِكري ولم يَذكرني ذَاكر ولم يَزرني زَائر، اللهم ارحمني يوم تُبلى السرائر وتُبدى الضمائر وتُنصب الموازين وتُنشر الدواوين، اللهم ارحمني إذا انفرد الفريقان فريق في الجنة وفريق في السعير، فاجعلني يا رب من أهل الجنة ولا تجعلني من أهل السعير، اللهم لا تجعل عيشي كدا ولا دُعائي ردا ولا تجعلني لغيرك عبدا إني لا أقول لك ضدا ولا شريكا وندا، اللهم اجعلني من أعظم عبادك عندك حظا ونصيبا من كل خير تقسمه في هذا اليوم وفيما بعده من نور تهدي به أو رحمة تنشرها أو رزق تبسطه أو ضر تكشفه أو فتنة تصرفها أو معافاة تمن بها، برحمتك إنك على كل شي قدير، أصبحنا وأصبح كل شيء والملك لله، والحمد لله، ولا اله الا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، يحيي ويميت، وهو على كل شيء قدير

حمل كتاب مواهب الكافي على التبر الصافي

بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلم على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


- كتاب: مواهب الكافي على التبر الصافي.

 [في نظم الكتاب المُسمى بالكافي في عِلمي العروض والقوافي]

- تأليف: العلاّمة الشيخ إبراهيم بن محمد الساسي بن عامر السوفي.
- الناشر: مطبعة بيكار وشركاه – تونس.
- رقم الطبعة: الأولى.
- تاريخ الإصدار: 1323هـ.
حالة النسخة: مفهرسة.

رابط التحميل


حول الكتاب الذي يُعرض لأول مرة:

" مواهب الكافي على التبر الصافي في نظم الكتاب المُسمى بالكافي في علمي العروض والقوافي" للعلامة إبراهيم بن محمد الساسي بن عامر السوفي، الذي هو في الأصل شرح للكتاب الذي وضعه الشيخ المولود بن الموهوب مفتي قسنطينة بعنوان : '' التبر الصافي في نظم الكتاب المسمى بالكافي'' وقد طبع شرح العوامر هذا بتونس سنة 1323هـ، (وهو كتابنا اليوم).

أوله:

"يقول العبد المفتقر إلى مولاه المنان اللطيف، إبراهيم بن محمد الساسي بن عامر السوفي الوادي الشريف، بعد حمد الله والصلاة والسلام على نبيه الأواه وآله وأصحابه والتابعين وكل من والاه، إني كنت مشتاقا إلى نظم الكافي المُسمى بالتبر الصافي فيسره الله بعد ما كدت أيأس من  التلاقي فمتعت نظري به وبما انطوى عليه من المحاسن، فوجدته عسلا مصفى وماء غير آسن، فجازى الله مؤلفه خيرا عما أودع فيه من الفرائد..."

آخره:

"... وهذا آخر ما يسر الله جمعه لعبد ربه إبراهيم بن محمد بن محمد بن عامر السوفي الوادي الشريف كان الله له ولوالديه ولجميع مشايخه وكافة أقاربه آمين والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على حبيب الله المبعوث رحمة للناس أجمعين وعلى آله وأصحابه وأتباعه إلى يوم الدين، وكان الفراغ من هذه الكلمات عشية يوم الخميس الثاني والعشرون من جمادي الآخرة عام 1322 اثنين وعشرين وثلاثمائة وألف هجرية على صاحبها أفضل الصلاة وأزكى التحية آمين".

*.*.*

وآخر الكتاب رسالة كما هو مدون " للعالم العلامة والحبر الفهامة المرتجي عفو ربه الباري الشيخ سيدي محمد البخاري بن الشيخ الصادق بن الشيخ المبارك بن الشيخ عمار العقبي الزراري الإدريسي الشريف" الآتية ترجمته وهي تقريظ لكتاب (مواهب الكافي).

أورد الأستاذ عبد الحليم صيد في كتابه معجم أعلام بسكرة ترجمة وافية للشيخ المذكور (محمد البخاري بن الصادق بن المبارك الزراري الإدريسي الحسني العقبي، مع إضافة القالمي، عالم فقيه صوفي مدرس مؤلف شاعر ولد عام [1850م/ 1265هـ] ببلدة سيدي عقبة التي فيها تعلم واجتهد حتى بلغ مرتبة العلماء الفحول، ترك آثارا علمية أغلبها مخطوط مفقود، نذكر منها "رسالة كشف اللثام فيما شغل قلوب الخواص والعوام" تتكون من 24 صفحة وموضوعها إثبات حلية شحوم وشموع وزيوت ومصنعات أهل الكتاب.


 وصفه العلامة الشهير النبهاني بقوله (العلامة الأكمل الأفضل...)، اشتغل بالتدريس كمتطوع بمسجد الصحابي الجليل سيدي عقبة بن نافع رضي الله عنه، سنوات عديدة، وتولى قضاء المدينة وتم عزله بسبب مواقفه المتشددة مع الاحتلال الفرنسي، وهو من معاصري الشيخ إبراهيم العوامر وكانت تربطه معه علاقة وطيدة وله أمداح شعرية كثيرة منشورة في آخر كتاب (مواهب الكافي) للعوامر ...

انظر كتاب [معجم أعلام بسكرة] للأستاذ عبد الحليم صيد حفظه الله - ص/ 184 الصادر عن دار الهدى – عين مليلة 2012.

ترجمة المصنف:

 أبو محمد بن إبراهيم بن محمد الساسي بن عامر السوفي الشهير بالعوامر.


[1881- 1934م / 1298- 1353هـ]

هو العلامة الشيخ إبراهيم بن محمد بن إبراهيم بن محمد بن عامر الملقب بالعوامر، أبو محمد السوفي من شيوخ العلم ورجال القضاء الشرعي بوادي سوف، له اشتعال بالفقه والتاريخ، تعلم ببلده وبتونس، درّس وأفتى، وكان من أتباع الطريقة القادرية من آثاره(( الصروف في تاريخ الصحراء وسوف)) طبع (1977) و((مواهب الكافي على التبر الصافي في نظم الكتاب المُسمى بالكافي في علمي العروض والقوافي)) طبع(1323) و((حد السِّنان في عنق المنكر لخالد بن سينان)) و(( النفحات الربَّانية على القصيدة المدنية)).

المرجع:

كتاب معجم أعلام الجزائر، ص: 181، الطبعة الثانية 1400هـ/1980، مؤسسة نويهض الثقافية للتأليف والترجمة والنشرـ بيروت.


1 التعليقات :

أ.د/ أحمد القسنطيني يقول...

بسم الله ما شاء الله أولا على هذا الموقع الهادف الذي أعتبره والله وبدون مجاملة من أفضل المواقع الجزائرية التي تخدم التاريخ والثقافة، وثانيا أوجه شكري لك أخي الفاضل لإدراجك لهذا الكتاب النادر وحبذا لو تكرمتم ورفعتم لنا المخطوط الخاص بالعلامة محمد البخاري بن الصادق العقبي، وشكرا مسبقا.

إرسال تعليق

.
مدونة برج بن عزوز © 2010 | تصميم و تطوير | صلاح |