أذكار الشيخ   من الأدعية المأثورة عن سيدي محمد بن عزوز البرجي رضي الله عنه:   اللهم ارحمني إذا وَاراني التُراب، ووادعنا الأحباب، وفَارقنا النَّعيم، وانقطع النَّسيم، اللهم ارحمني إذا نُسي اسمي وبُلي جسمي واندرس قبري وانقطع ذِكري ولم يَذكرني ذَاكر ولم يَزرني زَائر، اللهم ارحمني يوم تُبلى السرائر وتُبدى الضمائر وتُنصب الموازين وتُنشر الدواوين، اللهم ارحمني إذا انفرد الفريقان فريق في الجنة وفريق في السعير، فاجعلني يا رب من أهل الجنة ولا تجعلني من أهل السعير، اللهم لا تجعل عيشي كدا ولا دُعائي ردا ولا تجعلني لغيرك عبدا إني لا أقول لك ضدا ولا شريكا وندا، اللهم اجعلني من أعظم عبادك عندك حظا ونصيبا من كل خير تقسمه في هذا اليوم وفيما بعده من نور تهدي به أو رحمة تنشرها أو رزق تبسطه أو ضر تكشفه أو فتنة تصرفها أو معافاة تمن بها، برحمتك إنك على كل شي قدير، أصبحنا وأصبح كل شيء والملك لله، والحمد لله، ولا اله الا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، يحيي ويميت، وهو على كل شيء قدير

حمل كتاب تهذيب واختصار شروح السنوسية - أم البراهين

بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


- كتاب: تهذيب واختصار شروح السنوسية [أم البراهين] الصُغرى.
- تهذيب واختصار: د/عمر عبد الله كامل.

[وهو تهذيب لشرح العلامة أحمد بن عيسى الأنصاري]

- الناشر: دار المصطفى للنشر والتوزيع.
- رقم الطبعة: الأولى.
- تاريخ الإصدار: 1425هـ/2005م.
- حجم الملف: 9.1 ميجا.
- حالة النسخة: منسقة ومفهرسة.

رابط التحميل


مقدمة الكتاب:

" الحمد لله الواجب الوجود الذي أغرق العالم في بحار الإحسان والجود، أنعم علينا بنعمة الإيمان والإسلام، والصلاة السلام على سيّدنا ومولانا محمد واسطة عقد النبيين، ومقدم جيش المرسلين، وعلى آله وأصحابه الذين شادوا منار الدين وحموه بالأسنة والبراهين، وبعد:

فقد كثر الخلط في زماننا هذا بين سائر العلوم الشرعية المختصة بهذا الدين، من عقيدة وأصول فقه وتصوف وحديث إلى آخر العلوم الإسلامية.

ومن هنا جاء اهتمامي بكتاب العلاّمة الإمام أبي عبد الله محمد بن يوسف السنوسي التلمساني المسمى: [أم البراهين] وشرحه للعلاّمة أحمد بن عيسى الأنصاري، فأثبت في أعلى الصفحة متن أم البراهين مشكولاً ووضعت أسفله تهذيب شرح العلامة أحمد بن عيسى الأنصاري، ثم اتبعت ذلك في الهامش بتعليقات عزيزة ومفيدة من عدة شروح وحواشي وُضِعتْ على متن أم البراهين وغيرها وأشرت إليها...

... ثم اعلم أننا نبهنا إلى ما وقع فيه بعض علماء أهل السنة من مخالفات للجمهور في بعض المسائل المشهورة عنهم، وإن كانت هذه المسائل من المسائل الدقيقة التي لا يترتب على الخلاف فيها كبير الضرر، وأشرنا من رَدّ عليهم ونبّه إلى غلطهم فيها، ومرادنا من ذلك ألاّ ينخدع القارئ بالبعض الذين صاروا في هذا الزمان يبالغون في الرد على السادة الأشاعرة والماتريدية أهل السنة، والتشنيع عليهم، ليعلموا أن التنبيه إلى الأغلاط التي يقع فيها العلماء ميزة لأهل السنة الأشاعرة، لم يشاركهم فيه فرقة...

والله أسأل أن ينفع بهذا المختصر الكاتب والقارئ والسامع، وأن يجعل من هذا العمل خالصا لوجهه تعالى إنه ولي ذلك والقادر عليه".

د/عمر عبد الله كامل.

المؤلف في سطور:

فضيلة الأستاذ الدكتور عمر عبد الله كامل، كاتب ومفكر ومؤلف إسلامي معاصر، من مواليد المملكة العربية السعودية، مكة المكرمة عام 1371هـ.


الدراسة:

درس المرحلة الابتدائية في مدارس الثغر النموذجية بمكة المكرمة، والمرحلة المتوسطة والثانوية في معهد العاصمة النموذجي بالرياض، حصل على درجة البكالوريوس في الاقتصاد والعلوم السياسية من جامعة الملك سعود بالرياض 1975م، وشهادة الدكتوراه في الدراسات الإسلامية من جامعة كراتشي – باكستان، وتحصل أيضا على درجة الدكتوراه في الشريعة وأصول الفقه من الأزهر الشريف – مصر، ودرجة دكتوراه أخرى في الاقتصاد الإسلامي من جامعة ويلز – المملكة المتحدة.

المؤلفات:

له عدة مؤلفات في الدراسات الإسلامية والاقتصاد، كما له عدة بحوث ودراسات إسلامية واقتصادية وشارك في العديد من الندوات والمؤتمرات العلمية المحلية والعربية والعالمية وله العديد من المقالات الصحفية.

0 التعليقات :

إرسال تعليق

.
مدونة برج بن عزوز © 2010 | تصميم و تطوير | صلاح |