أذكار الشيخ   من الأدعية المأثورة عن سيدي محمد بن عزوز البرجي رضي الله عنه:   اللهم ارحمني إذا وَاراني التُراب، ووادعنا الأحباب، وفَارقنا النَّعيم، وانقطع النَّسيم، اللهم ارحمني إذا نُسي اسمي وبُلي جسمي واندرس قبري وانقطع ذِكري ولم يَذكرني ذَاكر ولم يَزرني زَائر، اللهم ارحمني يوم تُبلى السرائر وتُبدى الضمائر وتُنصب الموازين وتُنشر الدواوين، اللهم ارحمني إذا انفرد الفريقان فريق في الجنة وفريق في السعير، فاجعلني يا رب من أهل الجنة ولا تجعلني من أهل السعير، اللهم لا تجعل عيشي كدا ولا دُعائي ردا ولا تجعلني لغيرك عبدا إني لا أقول لك ضدا ولا شريكا وندا، اللهم اجعلني من أعظم عبادك عندك حظا ونصيبا من كل خير تقسمه في هذا اليوم وفيما بعده من نور تهدي به أو رحمة تنشرها أو رزق تبسطه أو ضر تكشفه أو فتنة تصرفها أو معافاة تمن بها، برحمتك إنك على كل شي قدير، أصبحنا وأصبح كل شيء والملك لله، والحمد لله، ولا اله الا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، يحيي ويميت، وهو على كل شيء قدير

حمل كتاب مالك بن نبي في تاريخ الفكر الإسلامي

بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلم على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


- كتاب: مالك بن نبي في تاريخ الفكر الإسلامي وفي مستقبل المجتمع الإسلامي.
- المؤلف: د. عمر بن عيسى.
- إشراف وتقديم: عمر كامل مسقاوي.
- الناشر: دار الفكر.
- الطبعة: الثانية.
- تاريخ الإصدار: 1431هـ/2010م.
- حالة النسخة: منسقة ومفهرسة.

صفحة التحميل


مستخلص

مالك بن نبي في تاريخ الفكر الإسلامي وفي مستقبل المجتمع الإسلامي، يقدم المؤلف في هذا الكتاب مالك بن نبي - وهو أحد تلامذته - مفكراً وعالم اجتماع استطاع الوصول عميقاً إلى فهم الحالة الاجتماعية والحضارية الإسلامية الحالية، فعرف مواطن ضعفها وسبل النهوض بها والخروج من القابلية للاستعمار.

في البحث الأول من الكتاب الذي يتألف من بحثين يوضح المؤلف منـزلة بن نبي في تاريخ الفكر الإسلامي، ويقارن تجربته بتجربة الأمير عبد القادر الجزائري، ويحاول من خلالها أن يقدم رؤية بن نبي الذي يؤمن بأن النشاط الفكري هو إنتاج المجتمع المتحضر، الذي ينتج الأفكار كما ينتج الأشياء والأدوات اللازمة لمسيرته التاريخية.

وما أنتجه المجتمع المسلم من نشاط فكري في العصر الإسلامي الأول، إنما كان بسبب حمله لروح التغيير الكامنة في النفسية العربية حين نزول الوحي، فقد خاطبت الرسالة روح المؤمن، لذلك تولد التركيب الهائل للعناصر المكونة لأي حضارة وهي الإنسان - والتراب – والوقت وعبر العوامل هذه يكون العامل الإنسان هو الأكثر تصميماً للتوجه نحو الهدف.

وبحسب مالك بن نبي فإن الإنسان وحده يمنع سقوط المجتمع إذا ما وصل إلى درجة معينة وهو الذي يساهم في الثقافة، وهذه تتجلى في أربعة مظاهر: الأخلاق، والجمال، والمنطق العملي، والتقنية، وهنا تدخل العلوم في المرتبة الرابعة إذ لن تكون لها فاعلية في حال غياب ارتباطها بالعناصر الأخرى، والفكرة هي مبدأ الحركة والحياة اللتين تميزانها عن الوثن الذي هو رمز الخمول والموت، وهي كالروح التي تنسج التناغم والفاعلية والتماسك في مسيرة الحياة.

في البحث الثاني يتحدث المؤلف عن مستقبل المجتمع الإسلامي، وفي مقارنة بين مالك بن نبي ومحيي الدين بن عربي لاحظ المؤلف أن بن نبي يرجع الشكل المتردي للمفهوم الغيبي الإسلامي لكونه فاقداً لأي فاعلية اجتماعية، وقد انتقدها في مجمل ما انتقد من مجالات مختلفة في المجتمع الإسلامي، ويرى أن العمل في الفاعلية الاجتماعية لا بد أن يتحرك ضمن معطيات الحقيقة المتعالية، خروج فاعلية الطاقة عن مجراها يعني الخروج من الحضارة، وهذا ما يقصده بـ (مسلمي ما بعد الموحدين) الذين أصيبوا بتراجع في قوة الإنتاج، كما أصيبوا بتحلل الشخصية في الجانب الروحي. لذا فلاستعادة دورهم الحضاري عليهم استعادة الثقة والشجاعة ليوظفوا فعل الخير كطاقة حركة في مسيرة الحضارة.

إن المسلمين اليوم لن يكونوا سوى عامل اتصال وتلاحم لذلك المناخ الجوهري الدافع نحو الإنسانية والعيش المتناغم مع العدالة والمساواة.
تكملة الموضوع

حمل كتاب الطرق الصوفية والزوايا بالجزائر تاريخها ونشاطها

بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلم على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


- كتاب: الطرق الصوفية والزوايا بالجزائر تاريخها ونشاطها.
- تأليف: الأستاذ صلاح مؤيد العقبي.
- الناشر: دار البراق – بيروت لبنان.
- رقم الطبعة: ؟.
- تاريخ الإصدار: 2002م.
- عدد الصفحات: 904.
- حالة النسخة: منسقة ومفهرسة.


رابط التحميل


حول الكتاب:

حضي موضوع التصوف بمكانة هامة في تاريخ الفكر الإسلامي، والتصوف الحق يستمد أصوله وتعاليمه وتوجيهاته من الشرع الإسلامي الحنيف من السنة النبوية المطهرة، وقد كان ظهور التصوف في القرن الثاني الهجري بمثابة عملية تصحيح تهدف إلى العودة بالمجتمع الإسلامي إلى سالف عهده ووضعه على الخط الصحيح الذي تركه لهم سيّدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم، كما أن التصوف والجهاد صفان متلازمان لا يكادان يفترقان، لذا فإن الغرب الاستعماري عندما وجه نظره نحو البلاد الإسلامية وجد شيوخ الطرق الصوفية خصوماً أشُّداء، وكانوا هم أول من أعلنوا الجهاد ودعوا المسلمين للدفاع عن حمى الإسلام.

ففي الجزائر قام شيوخ الطرق الصوفية ورجال الزوايا بالتصدي للاستعمار ومقاومة حملات الغزو، ويشهد التاريخ أن المرابطين من شيوخ ومريدي الطرق الصوفية هم الذين قادوا جل الثورات التي نشبت ضد الغزو الفرنسي للجزائر.

يقول المؤرخ الفرنسي مارسيل إيميري: " إن معظم الثورات التي وقعت خلال القرن التاسع عشر في الجزائر كانت قد أعدت ونظمت ونفذت بوحي من الطرق الصوفية، فالأمير عبد القادر كان رئيسا لواحدة منها وهي الجمعية القادرية" ومن بين الجمعيات المشهورة التي أدت دورا أساسيا في هذه الثورات: هي الطريقة الرحمانية التي بلغ عدد مريديها أكثر من 160 ألف مريدٍ قبلَ نهاية القرن التّاسع عشر، ولذلك كانت تُعتَبَرُ من أوسع الطّرق انتشاراً في الجزائر أثناء الحقبة الاستعماريّة، على غرار الطرق الصوفية الأخرى مثل السنوسية والشيخية والشاذلية والتجانية والطيبية وغيرهم من الطرق الصوفية التي كان لها دور كبير في خدمة الإسلام والدعوة إليه ونشره في مختلف أصقاع العالم.

وقد خص المؤلف الطرق الصوفية والزوايا بالدرس والبحث الدقيق متحرراً من كل ميل أو هوى، رغبة منه في إظهار الصورة الحقيقة المشرقة لهذه الطرق ودورها في الميدان الجهادي وما قامت به في المقاومة الوطنية.

*°*°*

الكتاب يقع في ثلاث أجزاء، عرض الجزء الأول لظهور التصوف وأسبابه وحقيقته كما عرض لأهم الطرق بالقطر الجزائري ودور كل منها.

أما الجزء الثاني فيعرض للزوايا وتاريخ ظهورها وأشهر الزوايا والرباطات وغيرها في المدن والقرى والمداشر الجزائرية، كما يقدم عرضاً مفصلاً للبرامج التعليمية في كل زاوية.

أما الجزء الثالث فيعرض للقانون الأساسي لجامعة الزوايا لشمال أفريقيا كما يقدم ترجمة لكبار رجالات التصوف في الجزائر ومشاهيرهم.
تكملة الموضوع

حمل كتاب جرائم موريس بابون ضد المهاجرين الجزائريين في 17 أكتوبر 1961م

بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلم على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


- كتاب: جرائم موريس بابون ضد المهاجرين الجزائريين في 17 أكتوبر 1961م.
- المؤلف: الأستاذ سعدي بزيان.
- الناشر: دار ثالة – الأبيار – الجزائر.
- رقم الطبعة: الثانية.
- تاريخ الإصدار: 2009م.
- حالة النسخة: منسقة ومفهرسة.

رابط التحميل


هذا الكتاب:

يتطرق الكاتب سعدي بزيان في كتابه “جرائم موريس بابون ضد المهاجرين الجزائريين في 17 أكتوبر 1961”، الصادر عن منشورات ثالة، إلى التجاوزات التي ارتكبها محافظ شرطة باريس موريس بابون في ظل الجمهورية الخامسة بقيادة الجنرال دوغول ضد المهاجرين الجزائريين يوم السابع عشر أكتوبر سنة 1961، والتي أودت بحياة 300 شخص، فكان نهر السين مقبرتهم الجماعية أوقتلوا بطرق وحشية داخل مراكز الشرطة الفرنسية وقتها.

ويرى الأستاذ سعدي بزيان أن هذه الجرائم لم تحظ بالاهتمام الكافي من طرف الباحثين والمؤرخين الجزائريين، وعلى الرغم من كثرة المراكز التاريخية وكليات التاريخ، إلا أن أكتوبر الأسود لم يُتَناول إلا في أعمال قليلة على حد قول الكاتب، حيث أشار بزيان إلى أن الفرنسيين قد خلدوا أحداث هذا اليوم في لوحة تذكارية تنتصب شاهدة في ساحة سان ميشال إكراما لأرواح الجزائريين الذين سقطوا برصاص الشرطة الفرنسية، كما خصها الكاتب بمؤلف كامل، مشيرا إلى ضرورة كتابة تاريخ ونضال الطبقة العاملة الجزائرية في المهجر منذ نجم شمال إفريقيا إلى غاية الاستقلال. وتطرق في المبحث الأول الذي عنون بـ”العمال الجزائريون في المهجر من تاريخ تأسيس (اتحادية جبهة التحرير) بفرنسا إلى فتح جبهة ثانية فوق أرض العدو سنة 1958”، إلى مراحل تنظيم اتحادية جبهة التحرير بفرنسا بين 1954 و 1962، مشيرا إلى مختلف الاجتماعات التي أفرزت تأسيسها والقيادات التي عينت لتغطية المناطق الفرنسية.


 فيما خص المبحث الثاني للحديث عن  “الحَرْكى في مواجهة جبهة التحرير، أو مخطط موريس بابون للقضاء على تنظيم جبهة التحرير بباريس”، إذ قدم الأستاذ من خلاله تفاصيل خاصة بتعيين موريس بابون. وعن تسيير هذا الأخير للأوضاع الأمنية في فرنسا خاصة السياسة التي انتهجها ضد الجزائريين المغتربين، مستعينا بالحركة  في معرفة تحركات الوطنيين الجزائريين، حيث توقف عند جرائم موريس بابون ضد الجزائريين خلال حرب التحرير من 1956 إلى 17 أكتوبر1961م، مستشهدا بشهادة كل من هيرفي هامون وباتريك روتمان، التي جاءت في كتابهما” حملة الحقائب”. كما تحدث الكاتب في قسم مستقل عن مرور أربعين سنة على جرائم موريس بابون ضد المهاجرين الجزائريين في 17 أكتوبر1961، مستعرضا مسار موريس بابون ومصيره.

أما القسم الأخير من الكتاب فتطرق فيه بزيان إلى جرائم 17 أكتوبر في فرنسا سنة 1961 ضد المهاجرين الجزائريين في مؤلفات الكتاب الفرنسيين، واستعرض أبرز الكتب التي رصدت هذه الجرائم منها كتاب “الحركى في باريس”، “معركة باريس” لجاك لوك إينودي، اللذين عرضهما الكاتب وختم بتقديم ملاحق مكملة للدراسة.

المصدر: جريدة الفجر الجزائرية، مقال بعنوان: الباحث سعدي بزيان يسلط الضوء على جرائم بابون ضد الـمهاجرين الـجزائريين .
تكملة الموضوع

حمل كتاب البناء الحضاري عند مالك بن نبي

بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلم على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


- كتاب: البناء الحضاري عند مالك بن نبي.
- تأليف: الدكتور جيلالي بوبكر.
- رقم الطبعة: الأولى- 2010م.
- الناشر: دار المعرفة للطباعة والنشر والتوزيع - الجزائر العاصمة.
- عدد الصفحات: 168.
- حجم الملف: 8 ميجا.
- حالة النسخة: منسقة ومفهرسة.

رابط التحميل



من مقدمة الكتاب:

"... إن الإشكالية التي يعالجها البحث في هذا الكتاب "إستراتيجية البناء الحضاري عند مالك بن نبي" تدور حول البحث عما تتميز به هذه الإستراتيجية عن غيرها من المحاولات الفكرية والمبادرات الفلسفية التي سبقتها أو تلك التي عاصرتها، محاولة "مالك بن نبي" أفرزتها ظروف تاريخية، فكرية وسياسية واجتماعية، عرفها العالم العربي والإسلامي الحديث والمعاصر، وشهدتها المحاولات الإصلاحية الأخرى لكنها لم تكن في مستوى محاولة "مالك بن نبي" لذا تناول البحث الإشكالية في إطار أحوال العالم العربي والإسلامي في أيام "مالك بن نبي"، وفي سياق الحركة الإصلاحية الحديثة والعاصرة داخل المجتمع العربي والإسلامي، وركز البحث على نظرية الحضارة وعلى أسس ومعالم وملامح هذه النظرية، كما وقف على ظاهرة التجديد الحضاري من حيث أسسها وملامحها، خاصة ملمح إستراتيجية التجديد الحضاري واستمرار الأمة باعتبارها أساس إستراتيجية البناء الحضاري في فلسفة "مالك بن نبي"، وعلى مكانة هذا الفكر الإصلاحي ومكانة النظرية المنبثقة عنه في سياق الحركة الإصلاحية الحديثة والمعاصرة في العالم العربي والإسلامي بصفة خاصة وفي العالم المتخلف بصفة عامة...

... تمثل نظرية الحضارة في فكر "مالك بن نبي" مرجعية التجديد الحضاري الذي هو أساس كل بناء حضاري، لذا تم التركيز في البحث على مفهوم الحضارة، وصلتها بالتاريخ، وبالثقافة وبالدين وبالفكرة الدينية، وتم تحديد عناصرها وأطوارها ومشكلاتها ورسالتها، أما بالنسبة للتجديد الحضاري فتم التركيز على مدلوله وأبعاده وشروطه وميادينه وموانعه. "مالك بن نبي" مفكر وصاحب إستراتيجية يهدف من خلالها إلى إنقاذ أمته والأمم المتخلفة من الانحطاط والضياع، ويدفعها نحو التحضر الذي يتحقق متى تحققت شروطه في كل الظروف والأحوال.

يعد "مالك بن نبي" ممن تأملوا ودرسوا وانتقدوا تاريخ الأمة العربية والإسلامية وأوضاعها الحديثة والمعاصرة، وجددوا أمر فكرها وفلسفتها، بما دعا إليه من تجديد للتصور الإسلامي دينيا وفكريا وسياسيا واجتماعيا واقتصاديا، اقترن اسمه بالحضارة ومشكلاتها وبنظرية الحضارة وفي فلسفة التاريخ وفي العلوم الإنسانية المعاصرة برمتها، ومنطلقه في ذلك الدين والفكرة الدينية، لم تشغله منتجات الحضارة الأوربية المعاصرة المغرية الفكرية والمادية عن البحث والاجتهاد، فهو صاحب كتاب "الظاهرة القرآنية" عرض فيه تفسيره العلمي للقرآن الكريم، أكد فيه الولاء للإسلام والانتماء للعلم في وجه الأفكار والتيارات العلمانية الجارفة، الأمر الذي جعل الشباب المسلم يقف محتارا بين الهداية والضلال، بين الاستقامة والانحراف في الفكر والمعتقد والسلوك..."

المؤلف في سطور:


الأستاذ الدكتور المفكر الجزائري جيلالي بوبكرمن مواليد العاشر من ديسمبر عام ألف وتسعمائة واثنان وستون بـ: أبي الحسن ولاية الشلف، بالجزائر، أستاذ محاضر ونائب العميد لكلية العلوم الإنسانية والاجتماعية المكلف بما بعد التدرج والبحث العلمي والعلاقات الخارجية بجامعة حسيبة بن بوعلي بالشلف حاليا.

المؤهلات العلمية:

شهادة ليسانس في الفلسفة متحصل عليها سنة 1986 بجامعة وهران ومتحصل على المرتبة الأولى وعلى أعلى معدل وعلى الجائزة الأولى في الدفعة، شهادة: ماجستير في فلسفة الحضارة بتقدير حسن في سنة 2004، موضوع مذكرة الماجستير "مفهوم التجديد الحضاري بين محمد إقبال ومالك بن نبي"، شهادة: دكتوراه في الفلسفة تخصص فكر فلسفي عربي معاصر بتقدير مشرف جدّا في سنة 2008م موضوع رسالة الدكتوراه "إشكالية تجديد علم أصول الفقه عند حسن حنفي، دراسة تحليلية نقدية لكتابه من النص إلى الواقع".

المسار المهني:

أستاذ التعليم الثانوي بقطاع وزارة التربية الوطنية لمدة 14 سنة، من سنة 1986 إلى سنة 2000م، مفتش التربية الوطنية بوزارة التربية الوطنية من سنة 2000 إلى شهر ديسمبر 2008م، أستاذ مؤسس ومشارك بجامعة التكوين المتواصل مركز الشلف لأكثر من عشر سنوات، أستاذ مقياس تاريخ وفلسفة التربية البدنية والرياضية بمعهد التربية البدنية والرياضية بجامعة حسيبة بن بوعلي من شهر أكتوبر 2005 إلى شهر مايو 2006م، أستاذ مقياس فلسفة التشريع الإسلامي وأستاذ مقياس الفكر العربي الإسلامي المعاصر وأستاذ مقياس مدخل إلى فلسفة الحضارة وأستاذ مقياس فلسفة الأخلاق وأستاذ مقياس منهجية وتقنيات البحث الفلسفي وأستاذ مقياس الوعي التاريخي في الفكر العربي المعاصر، وأستاذ مقياس التأويل وفلسفة التاريخ بجامعة الشلف حاليا،  مفتش التربية الوطنية بوزارة التربية الوطنية لمدة 09 سنوات من سنة 2000 إلى نهاية سنة 2008م، رئيس لجنة تصحيح اختبار مادة الفلسفة في البكالوريا لمدة 09 سنوات، من سنة 2000 إلى سنة 2008م، أستاذ مشارك في لجان تصحيح الفلسفة في البكالوريا لمدة 14 سنة، من سنة 1986 إلى سنة 2000م، نائب العميد لكلية العلوم الإنسانية الاجتماعية المكلّف بما بعد التدرج والبحث العلمي والعلاقات الخارجية بجامعة حسيبة بن بوعلي بالشلف ابتداء من تاريخ 18 ماي2011م...

مؤلفاته:

للمؤلف العديد من المؤلفات الهامة في مجال الفلسفة نذكر منها: كتابنا اليوم "البناء الحضاري عند مالك بن نبي" الطبعة: الأولى- 2010م، دار المعرفة للطباعة والنشر والتوزيع - الجزائر العاصمة، كتاب: "التراث والتجديد بين قيّم الماضي ورهانات الحاضر"، قراءة في فلسفة حسن حنفي وفي مشروعه الحضاري". دار النشر: عالم الكتب الحديث، إربد، الأردن، الطبعة الأولى، سنة 2011م، كتاب: "العولمة مظاهرها وتداعياتها نقد وتقييم" دار النشر: عالم الكتب الحديث، إربد، الأردن، الطبعة الأولى، سنة 2011م، كتاب: "الإصلاح والتجديد الحضاري لدى محمد إقبال ومالك بن نبي بين النظرة الصوفية والتفسير العلمي". دار النشر: دار الأمل، تيزي وزو، الجزائر، الطبعة الأولى، سنة 2010م، "الإصلاح ونظرية الحضارة في فلسفة محمد إقبال". دار النشر: دار ابن طفيل، برج الكيفان، الجزائر، الطبعة الأولى، سنة2011م، كتاب: "إستراتيجية البناء الحضاري عند مالك بن نبي". دار النشر: دار قرطبة، المحمدية، الجزائر، الطبعة الأولى، سنة2011م، كتاب: "أصول الفقه في الفكر الإسلامي الحديث والمعاصر، تجديد أم ترديد". عالم الكتب الحديث، إربد، الأردن، الطبعة الأولى، سنة 2012م، كتاب: "العولمة العقيدة وفلسفة النهايات"، دار الأمل، تيزي وزو، الجزائر، الطبعة الأولى، سنة 2011م، كتاب: "من النص إلى الواقع"، مُصنّف أُصولي معاصر بين حاجات التراث وتحدّيات العصر، قراءة نقدية في مضمون ومنهج البحث في كتاب "من النص إلى الواقع" "لحسن حنفي"، دار قرطبة، برج الكيفان، الجزائر،ط الأولى، سنة 2011م، كتاب: "إشكالية تجديد علم أصول الفقه عند "حسن حنفي" دراسة تحليلية نقدية. دار النشر: مؤسسة الوراق للطباعة والنشر، عمان، الأردن، الطبعة الأولى، سنة 2012م...وغيرها.

إضافة إلى العديد من الكتب الأخرى في فلسفة الحضارة وفي الفكر العربي المعاصر وفي العولمة وهي تحت الطبع.
تكملة الموضوع

.
مدونة برج بن عزوز © 2010 | تصميم و تطوير | صلاح |