أذكار الشيخ   من الأدعية المأثورة عن سيدي محمد بن عزوز البرجي رضي الله عنه:   اللهم ارحمني إذا وَاراني التُراب، ووادعنا الأحباب، وفَارقنا النَّعيم، وانقطع النَّسيم، اللهم ارحمني إذا نُسي اسمي وبُلي جسمي واندرس قبري وانقطع ذِكري ولم يَذكرني ذَاكر ولم يَزرني زَائر، اللهم ارحمني يوم تُبلى السرائر وتُبدى الضمائر وتُنصب الموازين وتُنشر الدواوين، اللهم ارحمني إذا انفرد الفريقان فريق في الجنة وفريق في السعير، فاجعلني يا رب من أهل الجنة ولا تجعلني من أهل السعير، اللهم لا تجعل عيشي كدا ولا دُعائي ردا ولا تجعلني لغيرك عبدا إني لا أقول لك ضدا ولا شريكا وندا، اللهم اجعلني من أعظم عبادك عندك حظا ونصيبا من كل خير تقسمه في هذا اليوم وفيما بعده من نور تهدي به أو رحمة تنشرها أو رزق تبسطه أو ضر تكشفه أو فتنة تصرفها أو معافاة تمن بها، برحمتك إنك على كل شي قدير، أصبحنا وأصبح كل شيء والملك لله، والحمد لله، ولا اله الا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، يحيي ويميت، وهو على كل شيء قدير

حمل كتاب مهمة ليون روش في الجزائر والمغرب 1832-1847م

بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلم على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


- كتاب: مهمة ليون روش في الجزائر والمغرب 18321847م.
- المؤلف: يوسف مناصرية.
- الناشر: المؤسسة الوطنية للكتاب – الجزائر.
- سنة النشر: 1990م.
حجم الملف2 ميجا.
- عدد الصفحات: 108.
- حالة النسخة: منسقة ومفهرسة.

رابط التحميل


نبذة:

"قام الجاسوس الفرنسي ليون روش خلال القرن التاسع عشر بأعمال تخريبية هدامة في المغرب العربي، ارتبطت فيها مغامراته الجاسوسية في الجزائر بمهامه الدبلوماسية في المغرب، وأعماله الاستعمارية في ليبيا، وبنشاطه التبشيري في تونس.. وقد تناولنا في هذا القسم [مهمة ليون روش في الجزائر والمغرب 1832-1847م] بعناية يتصل أولها بأولياته في الجزائر كضابط عسكري، ومترجم محلف، ورئيس أعلى لهيئة المترجمين العسكريين في الجيش الفرنسي، وكاتب سر الأمير عبد القادر بآخرها وهو دخوله في السلك الدبلوماسي الفرنسي..

.. والحقيقة أن موضوع ليون روش في الجزائر والمغرب كان قد تم انجازه في صيف [1981م]، ونشر منه الفصل الرابع تحت عنوان مهمة ليون روش في المغرب ومحاولته الإيقاع بين مولاي عبد الرحمن والأمير عبد القادر [1845-1847م]، والفصل الثاني تحت عنوان ليون روش داخل جيش الأمير عبد القادر، والفصل الأول ليون روش في الجزائر قبل التحاقه بجيش الأمير، وبقي الفصل الثالث لم ينشر، وقد فضلنا جمع هذه الفصول ونشرها في قسم أول على أمل أن نلحق به القسم الثاني عن قريب إن شاء الله..."

يوسف مناصرية

الجزائر في 8 من رمضان المعظم 1405هـ الموافق لـ 28 مايو 1985م.

0 التعليقات :

إرسال تعليق

.
مدونة برج بن عزوز © 2010 | تصميم و تطوير | صلاح |