أذكار الشيخ   من الأدعية المأثورة عن سيدي محمد بن عزوز البرجي رضي الله عنه:   اللهم ارحمني إذا وَاراني التُراب، ووادعنا الأحباب، وفَارقنا النَّعيم، وانقطع النَّسيم، اللهم ارحمني إذا نُسي اسمي وبُلي جسمي واندرس قبري وانقطع ذِكري ولم يَذكرني ذَاكر ولم يَزرني زَائر، اللهم ارحمني يوم تُبلى السرائر وتُبدى الضمائر وتُنصب الموازين وتُنشر الدواوين، اللهم ارحمني إذا انفرد الفريقان فريق في الجنة وفريق في السعير، فاجعلني يا رب من أهل الجنة ولا تجعلني من أهل السعير، اللهم لا تجعل عيشي كدا ولا دُعائي ردا ولا تجعلني لغيرك عبدا إني لا أقول لك ضدا ولا شريكا وندا، اللهم اجعلني من أعظم عبادك عندك حظا ونصيبا من كل خير تقسمه في هذا اليوم وفيما بعده من نور تهدي به أو رحمة تنشرها أو رزق تبسطه أو ضر تكشفه أو فتنة تصرفها أو معافاة تمن بها، برحمتك إنك على كل شي قدير، أصبحنا وأصبح كل شيء والملك لله، والحمد لله، ولا اله الا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، يحيي ويميت، وهو على كل شيء قدير

حمل كتاب فرحات عباس رجل دولة

بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلم على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


- كتاب: فرحات عباس رجل دولة.
- المؤلف: أ.علي تابليت.
- الناشر: منشورات ثالة – الجزائر.
- رقم الطبعة: الثانية.
- تاريخ النشر: أنجزت هذه الطبعة بمناسبة الجزائر عاصمة الثقافة العربية 2007م.
- حالة النسخة: منسقة ومفهرسة.

رابط التحميل


تنويه:

للأمانة الكتاب من مرفوعات موقع طلبة التاريخ تلمسان.

كلمة الناشر:

ولد فرحات عباس في 24 أكتوبر 1899م في بني عافر (بلدية الطاهير حاليا، ولاية جيجل بالجزائر).

بدأ حياته السياسة شابا عندما كان طالبا، وهو من مُؤسسي جمعية الطلبة المسلمين لشمال إفريقيا... أصبح فرحات عباس مناضلا سياسيا عنيدًا ومُهيِّجًا للجماهير، وهو من مُؤسسي رابطة النواب، حيث انخرط في صفوف الجيش الفرنسي خلال الحرب العالمية الثانية ضد ألمانيا الفاشية إيمانا منه بالدفاع عن المبادئ الديمقراطية حتى خارج بلاده.

تم إيقافه من طرف الإحتلال الفرنسي سنة 1943م وسجن لمدة عشر (10) أشهر، وبعد ثلاثة أشهر من خروجه من السجن كًوّنَ حزب "أحباب البيان والحرية" إلى أن ألقي عليه القبض سنة 1945م عندما وقعت إبادة 8 ماي،.. ونقل مع الدكتور سعدان إلى السجن العسكري بقسنطينة، ولما أطلق سراحه أسس حزب "الإتحاد الديمقراطي للبيان الجزائري"، وفي 19 سبتمبر 1958م تم الإعلان في القاهرة عن ميلاد حكومة جزائرية مؤقتة ترَأسَها فرحات عباس.

تَرأَس الحكومة المؤقتة الأولى والثانية (19 سبتمبر 1958 إلى 27 أوت 1961م)، تولى فرحات عباس نيابة مدينة سطيف ورئيسا لأول مجلس تأسيسي للجزائر المستقلة، واستقال منه احتجاجا لحرمان مجلسه من التشريع، ووضع تحت الإقامة الجبرية في فترتي الرئيسين الراحلين بن بلّة وبومدين، وأكرمه الرئيس الراحل الشاذلي بن جديد بوسام المقاومة في أكتوبر 1984م.

الناشر

0 التعليقات :

إرسال تعليق

.
مدونة برج بن عزوز © 2010 | تصميم و تطوير | صلاح |