أذكار الشيخ   من الأدعية المأثورة عن سيدي محمد بن عزوز البرجي رضي الله عنه:   اللهم ارحمني إذا وَاراني التُراب، ووادعنا الأحباب، وفَارقنا النَّعيم، وانقطع النَّسيم، اللهم ارحمني إذا نُسي اسمي وبُلي جسمي واندرس قبري وانقطع ذِكري ولم يَذكرني ذَاكر ولم يَزرني زَائر، اللهم ارحمني يوم تُبلى السرائر وتُبدى الضمائر وتُنصب الموازين وتُنشر الدواوين، اللهم ارحمني إذا انفرد الفريقان فريق في الجنة وفريق في السعير، فاجعلني يا رب من أهل الجنة ولا تجعلني من أهل السعير، اللهم لا تجعل عيشي كدا ولا دُعائي ردا ولا تجعلني لغيرك عبدا إني لا أقول لك ضدا ولا شريكا وندا، اللهم اجعلني من أعظم عبادك عندك حظا ونصيبا من كل خير تقسمه في هذا اليوم وفيما بعده من نور تهدي به أو رحمة تنشرها أو رزق تبسطه أو ضر تكشفه أو فتنة تصرفها أو معافاة تمن بها، برحمتك إنك على كل شي قدير، أصبحنا وأصبح كل شيء والملك لله، والحمد لله، ولا اله الا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، يحيي ويميت، وهو على كل شيء قدير

حمل كتاب أخبار الأئمة الرستميّين لإبن الصغير

بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلم على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


- كتاب: أخبار الأئمة الرستميّين.
- تأليف: إبن الصغير.
- تحقيق وتقديم: د. محمد ناصر والأستاذ إبراهيم بحاز.
- الناشر: دار الغرب الإسلامي، بيروت.
- تاريخ الإصدار: 1986م.
- حالة النسخة: منسقة ومفهرسة.

رابط التحميل


تنويه:

 الكتاب من مرفوعات طلبة التاريخ تلمسان، وفقهم الله والشكر كذلك موصول للأخ الذي قام بتصويره ضوئيا، جزاه الله كل خير، وقمنا نحن فقط بفهرسته، مع الإشارة أنه يحتوي على بعض الصفات غير واضحة، فقد اجتهدنا قدر المستطاع على تعديل صفحاته لمزيد من الدقة والوضوح.

نبذة:

تم تأليف هذا الكتاب في نهاية القرن الثالث للهجرة التاسع للميلاد من قبل ابن الصغير مؤسس ومؤرخ الدولة الرستمية التي كانت عاصمتها تاهرت (تيارت حاليا) بالمغرب الأوسط (الجزائر)، ويعتبره المسشرق موتيلانسكي أقدم الوثائق المتعلقة بتاريخ إباضية المغرب العربي، مرجحا تاريخ تأليفه إلى حوالي عام 290هـ/ 903م في حين يعتبر كتاب السيرة وأخبار الأئمة لأبي زكرياء يحي بن أبي بكر الوارجلاني الأقدم من تأليف أحد شيوخ المذهب ويعود إلى النصف الثاني من القرن 5هـ/11م، وقد وُجدت مخطوطة الكتاب في إحدى مكتبات مزاب (غرداية) في بداية القرن العشرين، وقام بتحقيقها المستشرق موتيلانسكي ونشر ضمن أعمال مؤتمر المستشرقين الرابع عشر الذي انعقد في الجزائر العاصمة عام 1905م وأعيد طبع الكتاب عام 1975- 1976م في مجلة الكراسات التونسية التي تصدر عن منشورات الجامعة التونسية، كما طبعت منه مستلة في عام 1976م ثم قام بتحقيقه والتعليق عليه كل من الدكتور محمد ناصر والأستاذ إبراهيم بحاز، اعتمادا على النسختين المطبوعتين، ونشر عام 1406هـ / 1986م في دار الغرب الإسلامي في بيروت.

0 التعليقات :

إرسال تعليق

.
مدونة برج بن عزوز © 2010 | تصميم و تطوير | صلاح |