أذكار الشيخ   من الأدعية المأثورة عن سيدي محمد بن عزوز البرجي رضي الله عنه:   اللهم ارحمني إذا وَاراني التُراب، ووادعنا الأحباب، وفَارقنا النَّعيم، وانقطع النَّسيم، اللهم ارحمني إذا نُسي اسمي وبُلي جسمي واندرس قبري وانقطع ذِكري ولم يَذكرني ذَاكر ولم يَزرني زَائر، اللهم ارحمني يوم تُبلى السرائر وتُبدى الضمائر وتُنصب الموازين وتُنشر الدواوين، اللهم ارحمني إذا انفرد الفريقان فريق في الجنة وفريق في السعير، فاجعلني يا رب من أهل الجنة ولا تجعلني من أهل السعير، اللهم لا تجعل عيشي كدا ولا دُعائي ردا ولا تجعلني لغيرك عبدا إني لا أقول لك ضدا ولا شريكا وندا، اللهم اجعلني من أعظم عبادك عندك حظا ونصيبا من كل خير تقسمه في هذا اليوم وفيما بعده من نور تهدي به أو رحمة تنشرها أو رزق تبسطه أو ضر تكشفه أو فتنة تصرفها أو معافاة تمن بها، برحمتك إنك على كل شي قدير، أصبحنا وأصبح كل شيء والملك لله، والحمد لله، ولا اله الا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، يحيي ويميت، وهو على كل شيء قدير

حمل كتاب الدُرة المَصُونة في عُلماء وصُلحاء بونة

بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلم على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


- كتاب: الدُرة المَصُونة في عُلماء وصُلحاء بونة.
- تصنيف: الإمام الشيخ سيدي أحمد بن قاسم البوني – تـ 1726م.
- دراسة وتحقيق: أ.د/سعد بوفلاقة.
- الناشر: منشورات بونة للبحوث والدراسات – عنّابة الجزائر.
- تاريخ الإصدار: 2007.
- حجم الملف: 4 ميجا.
- حالة النسخة: منسقة ومفهرسة.

رابط التحميل


هذا الكتاب:

يستحضر كتاب «الدرّة المصونة في علماء وصلحاء بونة» تراث علماء عنابة ممن كان لهم الفضل في إثراء السجل الثقافي الوطني وإمداده بشتى الفنون والعلوم، وقد انتهى صاحبه احمد بن قاسم البوني من تأليفه في نهاية القرن الحادي عشر هجري.

تعتبر هذه الدرة الثمينة مطلباً مهماً لجمهور المؤرخين وكذلك الشعراء حيث كتب هذا المؤلف شعر «الدرّة المصونة في علماء وصلحاء بونة» مخطوط حققه لأول مرة الدكتور سعد بوفلاقة، وسبق وأن نشره العلامة ابن أبي شنب سنة 1913 أي منذ مائة عام تقريباَ.

يقدم هذا الكتاب تراجم علماء حاضرة بونة بما فيهم أساتذة وأقارب البوني من سكان المدينة ومن علماء القرى المجاورة والعلماء الوافدين إليها سواء كانوا عابري سبيل أو المقيمين، كما استفاد المؤلف من عليّ فضلون البوني الذي صنّف كتاباً في تاريخ عنابة بعنوان «الكلل والحلل» وهو من علماء القرن التاسع الهجري.

ويلي هذا الكتاب ملحقات:

م1: التعريف بطائفة من علماء وأدباء بونة.
م2: في مدح بونة.
م3: أقطاب بونة.
م4: وفيات بعض أعلام بونة وغيرهم.

وللتذكير فإن كتاب «الدرة المصونة» هو من تصنيف واحد من صلحاء وفضلاء وعلماء الجزائر المحدِّث الفقيه العلامة الولي الصالح سيدي أبو العبّاس أحمد بن قاسم بن محمد ساسي التميمي البوني الذي ولد ببونة المعروفة الآن بعنّابة سنة 1063 هجرية وتوفي بها رحمه الله سنة 1139 هجرية، وقد صدرت طبعة هذا الكتاب عن «منشورات بونة للبحوث والدراسة»، في طبعة جديدة بالتعاون مع وزارة الثقافة في إطار «الجزائر عاصمة الثقافة العربية 2007» من تحقيق الأستاذ الدكتور سعد بوفلاقة حفظه الله.

1 التعليقات :

kebir benaissa يقول...

جزاكم الله خيرا، وأحسن مثوبتكم.

إرسال تعليق

.
مدونة برج بن عزوز © 2010 | تصميم و تطوير | صلاح |