أذكار الشيخ   من الأدعية المأثورة عن سيدي محمد بن عزوز البرجي رضي الله عنه:   اللهم ارحمني إذا وَاراني التُراب، ووادعنا الأحباب، وفَارقنا النَّعيم، وانقطع النَّسيم، اللهم ارحمني إذا نُسي اسمي وبُلي جسمي واندرس قبري وانقطع ذِكري ولم يَذكرني ذَاكر ولم يَزرني زَائر، اللهم ارحمني يوم تُبلى السرائر وتُبدى الضمائر وتُنصب الموازين وتُنشر الدواوين، اللهم ارحمني إذا انفرد الفريقان فريق في الجنة وفريق في السعير، فاجعلني يا رب من أهل الجنة ولا تجعلني من أهل السعير، اللهم لا تجعل عيشي كدا ولا دُعائي ردا ولا تجعلني لغيرك عبدا إني لا أقول لك ضدا ولا شريكا وندا، اللهم اجعلني من أعظم عبادك عندك حظا ونصيبا من كل خير تقسمه في هذا اليوم وفيما بعده من نور تهدي به أو رحمة تنشرها أو رزق تبسطه أو ضر تكشفه أو فتنة تصرفها أو معافاة تمن بها، برحمتك إنك على كل شي قدير، أصبحنا وأصبح كل شيء والملك لله، والحمد لله، ولا اله الا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، يحيي ويميت، وهو على كل شيء قدير

حمل كتاب جهاد الجزائر، حقائق التاريخ ومغالطات الإديو جغرافيا

بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلم على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


- كتاب: جهاد الجزائر.

[حقائق التاريخ ومغالطات الإديو جغرافيا]

- المؤلف: الدكتور أحمد بن نعمان.
- الناشر:  شركة دار الأمة للطباعة والترجمة والتوزيع – الجزائر.
- رقم الطبعة: الثانية – أفريل 1998.
- حجم الملف: 4 ميجا.
- حالة النسخة: منسقة ومفهرسة.

رابط التحميل


للأمانة الكتاب من مصورات الإخوة [طلبة التاريخ تلمسان] أحسن الله إليهم.

مقدمة الطبعة الثانية:

" إن الطبعة الأولى من هذا الكتاب صدرت سنة 1982 عن دار البعث بقسنطينة بمناسبة العيد العشرين للاستقلال كما هو معلوم، والجدير بالإشارة أن بعض فصول الكتاب كانت قد نُشرت وأُلفت في شكل مقالات أو محاضرات وطنية ما بين 1979 و 1982، وقد تركت الفصول كما هي في هذه الطبعة، مع إجراء التنقيحات أو إضافة ما ارتأيناه ضرورياً من التعاليق والتوضيحات التي تطلبها التطور الزمني.

والذي يستحق الإشارة والتنويه هنا هو أن كاتب التقديم للطبعة الأولى المجاهد الكبير العقيد محمدي السعيد "سي ناصر" قد توفاه الله قبل صدور هذه الطبعة الجديدة، ولذلك ارتأينا  أن ندرج صورته تقديراً لجهاده الصادق ووفائه الرائد للمبادئ الجهادية النوفمبرية الخالصة...

...والجديد في هذه الطبعة هو إضافة العديد من الملاحق التي تمثل حقائق في وثائق تخدم الفكرة الرئيسية للكتاب وتدعم التحاليل والأحكام والاستنتاجات الواردة في مختلف فصوله، وهذا سعياً منا وراء إظهار بعض الحقيقة لوجه الله والوطن والتاريخ لتكون الأجيال الصاعدة على بينة من بعض ماضيها المجيد فتقتدي بمن أو ما هو أهل للإقتداء والإتبّاع..."

الجزائر 20/12/1997.

0 التعليقات :

إرسال تعليق

.
مدونة برج بن عزوز © 2010 | تصميم و تطوير | صلاح |