أذكار الشيخ   من الأدعية المأثورة عن سيدي محمد بن عزوز البرجي رضي الله عنه:   اللهم ارحمني إذا وَاراني التُراب، ووادعنا الأحباب، وفَارقنا النَّعيم، وانقطع النَّسيم، اللهم ارحمني إذا نُسي اسمي وبُلي جسمي واندرس قبري وانقطع ذِكري ولم يَذكرني ذَاكر ولم يَزرني زَائر، اللهم ارحمني يوم تُبلى السرائر وتُبدى الضمائر وتُنصب الموازين وتُنشر الدواوين، اللهم ارحمني إذا انفرد الفريقان فريق في الجنة وفريق في السعير، فاجعلني يا رب من أهل الجنة ولا تجعلني من أهل السعير، اللهم لا تجعل عيشي كدا ولا دُعائي ردا ولا تجعلني لغيرك عبدا إني لا أقول لك ضدا ولا شريكا وندا، اللهم اجعلني من أعظم عبادك عندك حظا ونصيبا من كل خير تقسمه في هذا اليوم وفيما بعده من نور تهدي به أو رحمة تنشرها أو رزق تبسطه أو ضر تكشفه أو فتنة تصرفها أو معافاة تمن بها، برحمتك إنك على كل شي قدير، أصبحنا وأصبح كل شيء والملك لله، والحمد لله، ولا اله الا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، يحيي ويميت، وهو على كل شيء قدير

حمل كتاب إفريقيا الشمالية تسير القوميات الإسلامية والسيّادة الفرنسية

بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلم على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


- كتاب: إفريقيا الشمالية تسير القوميات الإسلامية والسيّادة الفرنسية.
- المؤلف: شارل أندري جوليان.
- ترجمة: المنجي سليم~الطيب المهيدي~الصادق المقدم~فتحي زهير~الحبيب الشطي.
- مراجعة: فريد السّوداني.
- الناشر: الدار التونسية للنشر~الشركة الوطنية للنشر والتوزيع، الجزائر.
- رقم الطبعة: الثالثة - 1976م.
- حجم الملف: 5 ميجا.
- عدد الصفحات: 492.
- حالة النسخة: مفهرسة.

رابط التحميل


للأمانة الكتاب من مصورات [طلبة التاريخ تلمسان] أحسن الله إليهم

حول الكتاب:

يُعتبر هذا الكتاب الذي نفدت طبعتان منه في أقل من سنة، سواء داخل فرنسا أو خارجها، المرجع الأساسي الذي يعتمد عليه في دراسة النواحي النظرية والعملية للحركات القومية المغربية التي آلت إلى الاستقلال.

ولقد ارتكز هذا الكتاب على تجربة أربعين سنة في ميادين التعليم والإدارة، خاصة في سلك الوظائف السامية لدى رئاسة الحكومة الفرنسية. 

لقد احتفظ هذا الأثر بأهميته رغم مرور الزمن، بفضل القائمة الانتقادية للمراجع التي تضمنها، ووضوح الرؤية لدى كاتبه، ونزاهة اختياراته، وحيوية أسلوبه.

لقد دعا بعض الأخصائيين الأمريكيين إلى ترجمته، كما أن الدليل البيبليوغرافي التابع للقسم التاريخي في الجيش قد عرف هذا الكتاب سنة 1969 فوصفه بأنه ذو لهجة حماسية حادة ولكنه من الصنف الأول، إذ يحتوي على وثائق بالغة الأهمية.

وعلى هذا فإنه يبقى مرجعاً لا غنى عنه لكل من يُعنى بتقصي حقائق المغرب العربي الكبير.

0 التعليقات :

إرسال تعليق

.
مدونة برج بن عزوز © 2010 | تصميم و تطوير | صلاح |