أذكار الشيخ   من الأدعية المأثورة عن سيدي محمد بن عزوز البرجي رضي الله عنه:   اللهم ارحمني إذا وَاراني التُراب، ووادعنا الأحباب، وفَارقنا النَّعيم، وانقطع النَّسيم، اللهم ارحمني إذا نُسي اسمي وبُلي جسمي واندرس قبري وانقطع ذِكري ولم يَذكرني ذَاكر ولم يَزرني زَائر، اللهم ارحمني يوم تُبلى السرائر وتُبدى الضمائر وتُنصب الموازين وتُنشر الدواوين، اللهم ارحمني إذا انفرد الفريقان فريق في الجنة وفريق في السعير، فاجعلني يا رب من أهل الجنة ولا تجعلني من أهل السعير، اللهم لا تجعل عيشي كدا ولا دُعائي ردا ولا تجعلني لغيرك عبدا إني لا أقول لك ضدا ولا شريكا وندا، اللهم اجعلني من أعظم عبادك عندك حظا ونصيبا من كل خير تقسمه في هذا اليوم وفيما بعده من نور تهدي به أو رحمة تنشرها أو رزق تبسطه أو ضر تكشفه أو فتنة تصرفها أو معافاة تمن بها، برحمتك إنك على كل شي قدير، أصبحنا وأصبح كل شيء والملك لله، والحمد لله، ولا اله الا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، يحيي ويميت، وهو على كل شيء قدير

حمل كتاب العقيد مصطفى بن بولعيد

بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلم على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


‏- كتاب: فاتحة النار~ العقيد مصطفى بن بولعيد.‏

‏[سلسلة: رجال صدقوا]‏

‏- المؤلف: د. محمد العيد مطمر.‏
‏- الناشر: دار الهدى للطباعة والنشر والتوزيع، عين مليلة ~ الجزائر.‏
‏- تاريخ الإصدار: 1990.‏
‏- حجم الملف: 10 ميجا.‏
‏- حالة النسخة: منسقة ومفهرسة.‏

رابط التحميل


مقدمة المؤلف:‏

بدأت فكرة كتابة سلسلة ((رجال صدقوا)) تراودني منذ أمد طويل، وكنت أترقب كل فرصة ومناسبة ‏لاستثمارها في هذا العمل الإعتقادي أنها - مجرد - رصاصة واحدة في حزام مجاهدينا الأبطال.‏

هذه السلسلة محاولة جريئة للوقوف على كوكبة من أبطالنا البواسل الذين قاوموا الإستعمار الفرنسي بكل ‏شجاعة وقدموا ما يمكن تقديمه، ودفعوا أرواحهم الزكية الطاهرة قرباناً لتحيا الجزائر حرة مستقلة.‏

إن هذه الصفحات تحمل الكثير من غبار الحرب، وتمثل في مجموعها وثائق يد لمست وعين رأت وأذن ‏سمعت، وكاتبها لا يبغي من وراء ذلك إلا التذكير وزيادة المعرفة بتاريخنا التليد، ولا يطمع في نقد ‏عابر، أو شهادة ثناء مختومة، ولا يحلم في تصفيف الكتاب، ولا رحمة النقاد.‏

ويبقى لنا أن نقول أننا نظل نتوق إلى قراءة سيرة وقصص أبطال ثورتنا الخالدة، تقف بمستوى ضخامة ‏أكثر من مليون ونصف المليون شهيد، ولنا أن ندرك أن ما كتب ويُكتب من أدب حرب التحرير ‏الجزائرية سيشكل إنعطافاً كبيراً في تاريخنا الأدبي، لأن ثورة نوفمبر نفسها انعطافة كُبرى في النضال ‏العالمي المعاصر، والله الموفق، وبه أستعين.‏

المؤلف: د.محمد العيد مطمر ~ باتنة - 1988/7/12.‏

0 التعليقات :

إرسال تعليق

.
مدونة برج بن عزوز © 2010 | تصميم و تطوير | صلاح |