أذكار الشيخ   من الأدعية المأثورة عن سيدي محمد بن عزوز البرجي رضي الله عنه:   اللهم ارحمني إذا وَاراني التُراب، ووادعنا الأحباب، وفَارقنا النَّعيم، وانقطع النَّسيم، اللهم ارحمني إذا نُسي اسمي وبُلي جسمي واندرس قبري وانقطع ذِكري ولم يَذكرني ذَاكر ولم يَزرني زَائر، اللهم ارحمني يوم تُبلى السرائر وتُبدى الضمائر وتُنصب الموازين وتُنشر الدواوين، اللهم ارحمني إذا انفرد الفريقان فريق في الجنة وفريق في السعير، فاجعلني يا رب من أهل الجنة ولا تجعلني من أهل السعير، اللهم لا تجعل عيشي كدا ولا دُعائي ردا ولا تجعلني لغيرك عبدا إني لا أقول لك ضدا ولا شريكا وندا، اللهم اجعلني من أعظم عبادك عندك حظا ونصيبا من كل خير تقسمه في هذا اليوم وفيما بعده من نور تهدي به أو رحمة تنشرها أو رزق تبسطه أو ضر تكشفه أو فتنة تصرفها أو معافاة تمن بها، برحمتك إنك على كل شي قدير، أصبحنا وأصبح كل شيء والملك لله، والحمد لله، ولا اله الا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، يحيي ويميت، وهو على كل شيء قدير

حمل كتاب الشهيد مصطفى بن بولعيد

بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلم على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


- كتاب: الشهيد مصطفى بن بولعيد.
- إعداد: المتحف الوطني للمجاهد - الجزائر.
- سلسلة: رموز الثورة الجزائرية 1954-1962.
- تاريخ الإصدار: 2000.
- عدد الصفحات: 179.
- حجم الملف: 7 ميجا.
- حالة النسخة: منسقة ومفهرسة.

رابط التحميل


نبذة من خاتمة الكتاب:

"يتضح مما تقدم في هذا العمل المتواضع المتعلق بحياة الشهيد مصطفى بن بولعيد ونضاله وجهاده، ذلك القائد الذي مهما بُذل من جهد فإنه لا يمكن الإحاطة بمناقبه ومبادئه والذي تعدت أعماله وشهرته آفاق الجزائر، لما امتاز به من صفات وضعته في مصاف عظماء العالم المتطلعين إلى الحرية وتحرير الإنسان من الاستغلال والعبودية.

لقد حضّر مصطفى بن بولعيد للثورة الجزائرية وأشرف على تفجيرها ووضع الأسس الأولى للنضال والمقاومة والجهاد، ثم شاءت الأقدار أن يقع في أيدي الأعداء ، غير أنه تمكن من الإفلات والفرار من السجن بعملية عجيبة وفريدة تكاد تكون أسطورة، مكنته من تحرير نفسه مع عدد من رفاقه، ليعود على إثرها إلى مواصلة الجهاد والمقاومة من جديد وقيادة الثورة، إلا أن يد الغدر امتدت إليه فاستشهد في الميدان بوسيلة استعمارية خبيثة وماكرة عن طريق جهاز إرسال ملغم ألقت به أجهزة مخابرات العدو..."

رحم الله البطل الجزائري مصطفى بن بولعيد...

 والمجد والخلود لشهدائنا الأبرار ~ آمين.

0 التعليقات :

إرسال تعليق

.
مدونة برج بن عزوز © 2010 | تصميم و تطوير | صلاح |