أذكار الشيخ   من الأدعية المأثورة عن سيدي محمد بن عزوز البرجي رضي الله عنه:   اللهم ارحمني إذا وَاراني التُراب، ووادعنا الأحباب، وفَارقنا النَّعيم، وانقطع النَّسيم، اللهم ارحمني إذا نُسي اسمي وبُلي جسمي واندرس قبري وانقطع ذِكري ولم يَذكرني ذَاكر ولم يَزرني زَائر، اللهم ارحمني يوم تُبلى السرائر وتُبدى الضمائر وتُنصب الموازين وتُنشر الدواوين، اللهم ارحمني إذا انفرد الفريقان فريق في الجنة وفريق في السعير، فاجعلني يا رب من أهل الجنة ولا تجعلني من أهل السعير، اللهم لا تجعل عيشي كدا ولا دُعائي ردا ولا تجعلني لغيرك عبدا إني لا أقول لك ضدا ولا شريكا وندا، اللهم اجعلني من أعظم عبادك عندك حظا ونصيبا من كل خير تقسمه في هذا اليوم وفيما بعده من نور تهدي به أو رحمة تنشرها أو رزق تبسطه أو ضر تكشفه أو فتنة تصرفها أو معافاة تمن بها، برحمتك إنك على كل شي قدير، أصبحنا وأصبح كل شيء والملك لله، والحمد لله، ولا اله الا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، يحيي ويميت، وهو على كل شيء قدير

حمل كتاب المسلمون في جزيرة صقلية وجنوب إيطاليا - طبعة قديمة

بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلم على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


- كتاب: المسلمون في جزيرة صقلية وجنوب إيطاليا - طبعة قديمة.
- المؤلف: أحمد توفيق المدني - رحمه الله.
- الناشر:المطبعة العربية، الجزائر.
- تاريخ النشر: 1946.
- حجم الملف: 18 ميجا.
- عدد الصفحات: 280.
- حالة الفهرسة: مفهرس العناوين الرئيسية.

رابط التحميل


هذا الكتاب:

"المُسلمون في جزيرة صقلية وجنوب إيطاليا" للمفكر الجزائري الأستاذ أحمد توفيق المدني رحمه الله، واحد من أهم وأشهر المؤلفات التي تروي تاريخ العرب الفاتحين لجزيرة صقلية بالجنوب الإيطالي، تُرجم الكتاب لعدة لُغات وبات مرجعا أساسيا لدى العديد من الباحثين والمؤرخين العرب وحتى الأجانب.


  أختار الكاتب دراسة هذا المبحث عن جزيرة صقلية، نظرًا لطول مُكْث المسلمين هناك أكثر من أي مكان آخر في إيطاليا، ولكونها أيضا المُنْطَلَق للفتح في بقية الأقاليم والمدن الإيطالية الأخرى.


لقد شهدت صقلية في أثناء حكم المسلمين تَقَدُّمًا في الحياة العمرانية، وفي العلوم، والآداب، كما شَهِدت جِهادهم المُسْتَمر في جنوب إيطاليا، وفي مقاومة أطماع الروم في الجزيرة، وأَخْلَدَت صقلية إلى الهدوء، وجَنَتْ من ذلك خَيْرَ الثِّمار، وكان من أسباب هذا الهدوء: انْشِغال الجُنْد في أكثر الأوقات بالحروب في جَنوبي إيطاليا، وإخلاص الكلبيين في الدفاع عن صِقِلِّيَّة، واعتبار أنفسهم مُسْتَقِلِّين اسْتِقْلالًا داخليًا في شؤون الجزيرة.

تنويه:

لقد سبق وأدرجنا بالمدونة نسخة أخرى للكتاب

رابط المشاركة الأولى


0 التعليقات :

إرسال تعليق

.
مدونة برج بن عزوز © 2010 | تصميم و تطوير | صلاح |