أذكار الشيخ   من الأدعية المأثورة عن سيدي محمد بن عزوز البرجي رضي الله عنه:   اللهم ارحمني إذا وَاراني التُراب، ووادعنا الأحباب، وفَارقنا النَّعيم، وانقطع النَّسيم، اللهم ارحمني إذا نُسي اسمي وبُلي جسمي واندرس قبري وانقطع ذِكري ولم يَذكرني ذَاكر ولم يَزرني زَائر، اللهم ارحمني يوم تُبلى السرائر وتُبدى الضمائر وتُنصب الموازين وتُنشر الدواوين، اللهم ارحمني إذا انفرد الفريقان فريق في الجنة وفريق في السعير، فاجعلني يا رب من أهل الجنة ولا تجعلني من أهل السعير، اللهم لا تجعل عيشي كدا ولا دُعائي ردا ولا تجعلني لغيرك عبدا إني لا أقول لك ضدا ولا شريكا وندا، اللهم اجعلني من أعظم عبادك عندك حظا ونصيبا من كل خير تقسمه في هذا اليوم وفيما بعده من نور تهدي به أو رحمة تنشرها أو رزق تبسطه أو ضر تكشفه أو فتنة تصرفها أو معافاة تمن بها، برحمتك إنك على كل شي قدير، أصبحنا وأصبح كل شيء والملك لله، والحمد لله، ولا اله الا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، يحيي ويميت، وهو على كل شيء قدير

حصريا كتاب تذكرة المحبين في أسماء سيّد المرسلين

بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلم على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


- كتاب: تذكرة المحبين في أسماء سيّد المرسلين.
- تصنيف: أبي عبد الله محمد بن قاسم الرصّاع التلمساني (ت 894هـ)
- تقديم وتحقيق: د.محمد رضوان الداية.
- الناشر: المجمع الثقافي - أبو ظبي، الإمارات العربية المتحدة.
- تاريخ النشر: 2002.
- حجم الملف: 11 ميجا
- عدد الصفحات: 1030.
- حالة النسخة: منسقة ومفهرسة.

رابط التحميل 


هذا الكتاب:

يعدُ مرحلة مهمة في التأليف في موضوع أسماء رسول الله سيّدنا محمد صلى الله عليه وسلم موازنة بكتب أخر اختصت بالموضوع نفسه، إذ أحق الأشياء بالإدامة بعد ذِكر الله - جل ثناؤه - ذكر محمد صلى الله عليه وسلم، وأولى الأسماء بتعرف معانيها أسماء الله جلّ وعلا، ثم أسماء نبيه صلى الله عليه وسلم، حيث لكل اسم من أسمائه معنى، وفي عرفان كل معنى فائدة مجددة.

إن أهم ما يطمح إليه من يكتب في هذا المجال التبّرك بذِكر رسول رب العالمين وطلب الثواب بتدوين أسمائه مجموعة، لأن ذِكر اسمه صلوات الله وسلامه عليه رحمة وغفران للذنوب.

ترجمة المؤلف:

الإمام أبو عبد الله محمد بن أبي الفضل قاسم الرَّصّاع الأنصاري التلمساني
 ( ...  – 894هـ / ... – 1489م)

محمد بن أبي الفضل بن قاسم أبو عبد الله، الأنصاري نسباً، التلمساني مولداً، التونسي تربيةً، الرصّاع شهرةً، المالكي مذهباً، قاض، نحوي، خطيب، فقيه، عارف بالحديث، من فقهاء المالكية، ولد بحاضرة تلمسان بالجزائر ونشأ بها ثم هاجر إلى تونس (سنة 831) وولي قضاء الجماعة بها، ثم اقتصر في أواخر أيامه على إمامة جامع الزيتونة والخطابة فيه، متصدرًا للإفتاء  وإقراء الفقه وأصول الدين والمنطق وغيرهما، ومات بتونس وعُرف بالرَّصَّاع لأن جده الرابع كان نجارًا يصنع المنابر ويزين السقوف، وهو الذي صنع منبر شيخ الشيوخ سيدي أبي مدين شعيب التلمساني رضي الله عنه، ولصاحب الترجمة عقب في تونس إلى الآن.

مؤلفاته:

من آثاره ((شرح حدود ابن عرفة)) الموسوم بالهداية الكافية الشافية لبيان حقائق الإمام ابن عرفة الوافية، طبع، و((الجمع الغريب في ترتيب آي مغني اللبيب)) مخطوط في الأحمدية بتونس و((التسهيل والتقريب والتصحيح لرواية الجامع الصحيح)) مخطوط، و((تذكرة المحبين في شرح أسماء سيّد المرسلين)) طبع، و((فهرسة الرصاع)) طبع، و((تحفة الأخيار في فضل الصلاة على النبي المختار)) في الشمائل النبوية، مخطوط، في مجلد ضخم، و((إعراب كلمة التوحيد))، ((الخمسمائة صلاة على النبي صلى الله عليه وسلم)) مطبوع.

مصادر الترجمة:

الحلل السندسية 689 وتوشيح الديباج 57 أوالضوء اللامع 8: 287 ونيل الابتهاج 323 والبستان 283 وشجرة النور 259 والأعلام 7: 228 وبرنامج القرويين 90.

0 التعليقات :

إرسال تعليق

.
مدونة برج بن عزوز © 2010 | تصميم و تطوير | صلاح |