أذكار الشيخ   من الأدعية المأثورة عن سيدي محمد بن عزوز البرجي رضي الله عنه:   اللهم ارحمني إذا وَاراني التُراب، ووادعنا الأحباب، وفَارقنا النَّعيم، وانقطع النَّسيم، اللهم ارحمني إذا نُسي اسمي وبُلي جسمي واندرس قبري وانقطع ذِكري ولم يَذكرني ذَاكر ولم يَزرني زَائر، اللهم ارحمني يوم تُبلى السرائر وتُبدى الضمائر وتُنصب الموازين وتُنشر الدواوين، اللهم ارحمني إذا انفرد الفريقان فريق في الجنة وفريق في السعير، فاجعلني يا رب من أهل الجنة ولا تجعلني من أهل السعير، اللهم لا تجعل عيشي كدا ولا دُعائي ردا ولا تجعلني لغيرك عبدا إني لا أقول لك ضدا ولا شريكا وندا، اللهم اجعلني من أعظم عبادك عندك حظا ونصيبا من كل خير تقسمه في هذا اليوم وفيما بعده من نور تهدي به أو رحمة تنشرها أو رزق تبسطه أو ضر تكشفه أو فتنة تصرفها أو معافاة تمن بها، برحمتك إنك على كل شي قدير، أصبحنا وأصبح كل شيء والملك لله، والحمد لله، ولا اله الا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، يحيي ويميت، وهو على كل شيء قدير

حصرياً كتاب الجزائر أرض عقيدة وثقافة

بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلم على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


- كتاب: الجزائر أرض عقيدة وثقافة.
- المؤلف: المؤرخ الجزائري د.كمال بوشامة.
- ترجمة: د.محمد المعراجي.
- الناشر: دار هومة للطباعة والنشر والتوزيع - الجزائر.
- تاريخ الإصدار: 2007، بمناسبة الجزائر عاصمة الثقافة العربية.
- عدد الصفحات: 420.
- حجم الملف: 8 ميجا.
- حالة النسخة: منسقة ومفهرسة.

رابط التحميل


المؤلف والكتاب:

الكاتب والوزير والسفير من المناضلين الذين قضوا أوقاتهم في البذل والعطاء، زاول دراسته بالجزائر ثم انتقل إلى القاهرة ...وعند رجوعه تقلّد عدة مسؤوليات في جبهة التحرير الوطني والمنظمات الجماهيرية.


له عدة مؤلفات في جميع المجالات السياسية والاجتماعية والثقافية كما له مقالات ودراسات عديدة في كل الصحف والمجلاّت الوطنية والعربية والأجنبية.

إن الأحداث المأساوية التي عاشها شعبنا أظهرت لنا إلى أي درجة لم يفهم ديننا وثقافتنا سواء داخل البلاد أو خارجها وإلى أي حدّ يغذي عدم الفهم هذه الإشاعات والأكاذيب والافتراءات للإساءة إلينا وتذكيرنا بتلك المقولة المهيمنة التي كانت ترمي إلى تحريف تاريخنا وتشويه ماضينا: "إن هذا الجنس ليس له أي خصوصية إيجابية".

إن الذين يُروجون للأفكار التي أكل عليها الدهر وشرب والتي هي خطيرة جداً، مكررين بصوت عال الصيغ الاستعمارية التي كانوا يصفوننا بها على أننا "شعب قاصر وبدائي وعاجز بل صالح فقط لرعاية لطيفة وأبوية" يلتحقون بدون شك بكل الذين يواجهون الإسلام والثقافة علانية لأنهم يقومون بحرب صليبية جديدة.

فالكتاب هذا يطمح أن يشرح من ناحية أن الإسلام والثقافة كانا بالنسبة لنا نحن الجزائريين منذ القِدم ورغم تدافع الأحداث، وسيلتين سمحتا لنا بإحداث حضارتنا ودعم روح الكفاح والمقاومة عندنا ومن ناحية ثانية، أن يسمح لشبابنا الوصول إلى معرفة مستنيرة لماضيهم المجيد ومعرفة أولئك الرجال الذين أعطوا للتاريخ اندفاعاً قوياً بإيمانهم الصلب وباطلاعهم الواسع وبتجربتهم وتضحياتهم.

الناشر

تنويه:

الكتاب يحتوي على العديد من التراجم الهامة لأعلام من الجزائر قديما وحديثا، وأعتقد أنها تُنشر لأول مرة، خاصة تلك التي تتعلق بالأنساب.

نذكر بعضاً منها:

ترجمة محمد بن عبد الله، الملقب بـ سيدي نائل.
ترجمة سيدي حملة.
ترجمة سيدي عيسى بن أحمد.
ترجمة سيدي بومدين شعيب صاحب تلمسان.
ترجمة سيدي عبد الرحمن الثعالبي.
ترجمة سيدي محمد بن عمر الهواري.
ترجمة سيدي إبراهيم التازي.
ترجمة سيدي محمد بن يوسف الملياني.

... وغيرهم

0 التعليقات :

إرسال تعليق

.
مدونة برج بن عزوز © 2010 | تصميم و تطوير | صلاح |