أذكار الشيخ   من الأدعية المأثورة عن سيدي محمد بن عزوز البرجي رضي الله عنه:   اللهم ارحمني إذا وَاراني التُراب، ووادعنا الأحباب، وفَارقنا النَّعيم، وانقطع النَّسيم، اللهم ارحمني إذا نُسي اسمي وبُلي جسمي واندرس قبري وانقطع ذِكري ولم يَذكرني ذَاكر ولم يَزرني زَائر، اللهم ارحمني يوم تُبلى السرائر وتُبدى الضمائر وتُنصب الموازين وتُنشر الدواوين، اللهم ارحمني إذا انفرد الفريقان فريق في الجنة وفريق في السعير، فاجعلني يا رب من أهل الجنة ولا تجعلني من أهل السعير، اللهم لا تجعل عيشي كدا ولا دُعائي ردا ولا تجعلني لغيرك عبدا إني لا أقول لك ضدا ولا شريكا وندا، اللهم اجعلني من أعظم عبادك عندك حظا ونصيبا من كل خير تقسمه في هذا اليوم وفيما بعده من نور تهدي به أو رحمة تنشرها أو رزق تبسطه أو ضر تكشفه أو فتنة تصرفها أو معافاة تمن بها، برحمتك إنك على كل شي قدير، أصبحنا وأصبح كل شيء والملك لله، والحمد لله، ولا اله الا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، يحيي ويميت، وهو على كل شيء قدير

حمل كتاب النظم اللطيف للمولد النبوي الشريف

بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلم على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


- كتاب: النظم اللطيف للمولد النبوي الشريف.
- الناشر: منشورات الزاوية البلقائدية الهبرية، وهران - الجزائر.
- تقديم: يوسف شريفي.
- رقم الطبعة: الأولى.
- تاريخ الإصدار: 1437هـ/2016م.
- عدد الصفحات: 160.
- حجم الملف: 13 ميجا.
- حالة النسخة: منسقة ومفهرسة.

صفحة التحميل


لمحة تاريخية:

الزاوية البلقايدية أو الزاوية الهبرية البلقايدية هي إحدى الزوايا العلمية الدينية الجزائرية ، تحمل الزاوية الهبرية البلقايدية الواقعة بوهران اسم علم من أعلام التصوف الجزائري ألا وهو سيدي محمد بلقايد الذي أخذ الطريقة من سيدي محمد الهبري العزاوي الزروالي، وتنتسب الزاوية البلقايدية التي يقع مقرها بضاحية سيدي معروف إلى الطريقة الهبرية الدرقاوية الجزولية المنبثقة عن الغصن الشاذلي الذي يرفع إلى الغوث أبي مدين شعيب الأشبيلي التلمساني.


التاريخ:

إن الزاوية الهبرية البلقايدية من أهم الزوايا في الجزائر وتحمل هذه الزاوية العلمية الواقعة بوهران اسم علم من أعلام التصوف الجزائري ألا وهو سيدي محمد بلقايد الذي أخذ الطريقة من سيدي محمد الهبري العزاوي الزروالي، وتنتسب الزاوية البلقايدية التي يقع مقرها بضاحية سيدي معروف إلى الطريقة الهبرية الدرقاوية الجزولية المنبثقة عن الغصن الشاذلي الذي يرفع إلى الغوث أبي مدين الإشبيلي حسب ما يؤكده مدير الأبحاث في علوم الإنسان والأديان المختص في التصوف الدكتور زعيم خنشلاوي.

وتحمل هذه الزاوية العامرة التي تعلوها قبة خضراء امتنانا وتبركا بالقبة النبوية الشريفة في المدينة المنورة اسم سيدي محمد بلقايد المولود عام 1911 من عائلة تلمسانية شريفة مشهورة بخدمة الأولياء ورجال الله يضيف الدكتور في حديث لـ (وأج) بمناسبة الملتقى الدولي الرابع لسلسلة "الدروس المحمدية" التي تنظمه الزاوية ابتداء من يوم الخميس، وأوضح الدكتور خنشلاوي أن الشيخ بلقايد قد أخذ الطريقة بعد أن أجيز في علوم الشريعة من سيدي محمد الهبري العزاوي الزروالي نسبة إلى بني زروال وهو عرش من عروش قبيلة مجاهر الضاربة بجذورها في مستغانم كاملة وما جاورها، وعرفت الهبرية التي صارت تنسب لمجددها بالبلقايدية انتشارا "هائلا" مع بداية السبعينيات من القرن المنصرم خاصة في المناطق الغربية للوطن كتلمسان وسعيدة ومعسكر وغليزان وتيارت وحتى الجزائر العاصمة ومنطقة القبائل.


في هذا الكتاب:

المقدمة:

قصيدة الحجرة النبوية الشريفة.
قصيدة الهمزية.
قصيدة البردة.
المحمدية.
الصلاة المشيشية.
نشيد بنات النجار - طلع البدر علينا.
بانت سعاد.
مولد البرزنجي.

0 التعليقات :

إرسال تعليق

.
مدونة برج بن عزوز © 2010 | تصميم و تطوير | صلاح |