أذكار الشيخ   من الأدعية المأثورة عن سيدي محمد بن عزوز البرجي رضي الله عنه:   اللهم ارحمني إذا وَاراني التُراب، ووادعنا الأحباب، وفَارقنا النَّعيم، وانقطع النَّسيم، اللهم ارحمني إذا نُسي اسمي وبُلي جسمي واندرس قبري وانقطع ذِكري ولم يَذكرني ذَاكر ولم يَزرني زَائر، اللهم ارحمني يوم تُبلى السرائر وتُبدى الضمائر وتُنصب الموازين وتُنشر الدواوين، اللهم ارحمني إذا انفرد الفريقان فريق في الجنة وفريق في السعير، فاجعلني يا رب من أهل الجنة ولا تجعلني من أهل السعير، اللهم لا تجعل عيشي كدا ولا دُعائي ردا ولا تجعلني لغيرك عبدا إني لا أقول لك ضدا ولا شريكا وندا، اللهم اجعلني من أعظم عبادك عندك حظا ونصيبا من كل خير تقسمه في هذا اليوم وفيما بعده من نور تهدي به أو رحمة تنشرها أو رزق تبسطه أو ضر تكشفه أو فتنة تصرفها أو معافاة تمن بها، برحمتك إنك على كل شي قدير، أصبحنا وأصبح كل شيء والملك لله، والحمد لله، ولا اله الا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، يحيي ويميت، وهو على كل شيء قدير

حمل كتاب البشير الإبراهيمي عظيم من الجزائر

بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلم على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


- كتاب: البشير الإبراهيمي عظيم من الجزائر.
- المؤلف: أ.عادل نويهض.
- السلسلة: الأعمال الخاصة بالجزائر - 4.
- الناشر: دار الأبحاث، الدار البيضاء - الجزائر.
- تاريخ الإصدار: صدر هذا الكتاب بمناسبة الذكرى 50 لعيد الاستقلال 2012.
- عدد الصفحات: 83.
- حجم الملف: 2 ميجا.
- حالة النسخة: منسقة ومفهرسة.

رابط التحميل


من مقدمة الكتاب:

"...تاريخ الجزائر في كفاحها المقدس حافل بالأبطال، فمنهم الأمير عبد القادر الجزائري، الذي قاتل الفرنسيين سبعة عشر عاماً، ومنهم بطل كتابنا هذا، الإمام محمد البشير الإبراهيمي، الذي كرس حياته من أجل تحرير وطنه، وإصلاح المجتمع الجزائري، وبذل مجهودات كثيرة ومضنية في سبيل أداء رسالته العظيمة، ولم يفت في عضده الاعتقال والتعذيب...

... ولا أزعم أني فيما كتبت، قد حققت هذه الأمنية، أو أني قد ألممت ما يتعلق بسيرة الشيخ الجليل، فالكمال لله وحده، بيد أني – على كل حال أرجوا أن أكون قد وقفت في دراسته ضمن الإطار المرسوم مسبقاً لهذه السلسلة الجديدة من الكتب الثقافية المخصصة للناشئة في الوطن العربي الكبير.

أخذ الله بيدنا لما فيه خير العروبة والإسلام، والله تعالى من وراء القصد وهو ولي التوفيق".

عادل نويهض
بيروت يوليو (تموز) 1986.

0 التعليقات :

إرسال تعليق

.
مدونة برج بن عزوز © 2010 | تصميم و تطوير | صلاح |