أذكار الشيخ   من الأدعية المأثورة عن سيدي محمد بن عزوز البرجي رضي الله عنه:   اللهم ارحمني إذا وَاراني التُراب، ووادعنا الأحباب، وفَارقنا النَّعيم، وانقطع النَّسيم، اللهم ارحمني إذا نُسي اسمي وبُلي جسمي واندرس قبري وانقطع ذِكري ولم يَذكرني ذَاكر ولم يَزرني زَائر، اللهم ارحمني يوم تُبلى السرائر وتُبدى الضمائر وتُنصب الموازين وتُنشر الدواوين، اللهم ارحمني إذا انفرد الفريقان فريق في الجنة وفريق في السعير، فاجعلني يا رب من أهل الجنة ولا تجعلني من أهل السعير، اللهم لا تجعل عيشي كدا ولا دُعائي ردا ولا تجعلني لغيرك عبدا إني لا أقول لك ضدا ولا شريكا وندا، اللهم اجعلني من أعظم عبادك عندك حظا ونصيبا من كل خير تقسمه في هذا اليوم وفيما بعده من نور تهدي به أو رحمة تنشرها أو رزق تبسطه أو ضر تكشفه أو فتنة تصرفها أو معافاة تمن بها، برحمتك إنك على كل شي قدير، أصبحنا وأصبح كل شيء والملك لله، والحمد لله، ولا اله الا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، يحيي ويميت، وهو على كل شيء قدير

ترجمة سيدي طلحة بن سيدي أبي مدين التلمساني دفين مصر



تلمسان أو كما يلقبونها بـ: "لؤلؤة المغرب العربي" تقع شمال غرب الجزائر يغلب عليها الطابع الأندلسي المتأصل في أعماق التاريخ الإسلامي وبماضيها الفكري الثقافي والسياسي المجيد فقد تضافرت جهود الطبيعة السخية الحسناء وجهود الإنسان المبدع الخلاق لتكوين مدينة متفوقة راقية ممتعة للفكر وللقلب والروح معا، فقد بلغت أرفع مكانة في الجمال والجلال والكمال واستحقت بفضل ذلك كله أن تدعى "جوهرة المغرب وغرناطة إفريقيا" ... وهي التي ينتسب إليها صاحب ترجمتنا اليوم العلامة العارف بالله سيدي طلحة إبن سيدي أبي مدين الغوث بن شعيب التلمساني.


مسجد أبي مدين شعيب قدس الله سره

أولا تعريف بالمنطقة:

كفرالشيخ "جمهورية مصر العربية"

تعتبر كفرالشيخ محافظة أولياء الله الصالحين حيث تنتشر في قُراها ومراكزها المساجد والأضرحة والزوايا . ولقد نالت كفر الشيخ أهمية كبري من الحكام المسلمين على اختلافهم فهي تطل على الساحل الشمالي من البحر المتوسط وقد وهبها الله أحد فرع النيل العظيم " فرع رشيد " مما جعله تنال اهتماماً كبيراً من الحكام والأمراء منذ أقدم العصور.



وفى مدينة كفر الشيخ تتعانق مآذن المساجد لتشكل بانورما إسلامية رائعة من هذه المساجد سيدي طلحة وسيدي قطب بميت علوان وسيدي جمال والسيدة زهرة وسيدي مبارك كما يوجد ضريح سيدي سليمان وتاج الدين بسخا كما يوجد مسجد وضريح سيدي غازي بقرية سيدي غازي وسيدي عمر الشناوي والسيدة درة بقرية شنو وسيدي على أبو طبل بقرية أبو طبل ومسجد النصر ( الملك سابقاً ) بكفرالشيخ .

ومن أشهر مساجد مدينة كفرالشيخ مسجد سيدي طلحة أبي سعيد التلمسانى الذي تنتسب إليه محافظة كفر الشيخ ..

من هو سيدي طلحة:

هو العارف بالله سيدي طلحة بن سيدي مدين بن سيدي شعيب التلمساني بن سيدي محمد أبو الحسن بن سيدي علي بن سيدي محمد عبد الجواد بن سيدي علي الرضا بن الأمام موسى الكاظم بن الأمام جعفر الصادق بن الأمام محمد الباقر بن الأمام علي زين العابدين بن سيدنا الحسين بن الأمام علي بن أبي طالب - كرم الله وجهة - بن عم المصطفي صلي الله عليه وسلم وزوج ابنته فاطمة الزهراء - رضي الله عنه . وشهد هذا المسجد خلال السنوات الماضية تطورات وتوسعات كثيرة حتى أصبح على أحدث طراز عمراني عربي اسلامى.


مسجد سيدي طلحة بن سيدي أبي مدين شعيب التلمساني رضي الله عنه
"جمهورية مصر العربية"

وقد وفد سيدي طلحة إلى كفر الشيخ من تلمسان ببلاد المغرب في عهد الدولة الأيوبية وينتهي نسبه إلى الإمام الحسين بن على بن أبى طالب كرم الله وجهه.. وهو أيضا خال سيدي احمد البدوي الموجود مسجده وضريحه بمدينة طنطا .

وكان تقياً ورعاً عرف الناس فضله فعملوا على إنشاء مسجده وكان عبارة عن زاوية صغيرة كان في البداية مصلى صغيرا وهو ذات المكان الذي كانوا يؤدون فيه شعائر دينهم . وتوفى رحمه الله وعمره 67 عاماً في 15 رمضان عام 631 هـ ودفن بجواره ابنه سعيد وحفيده على.

ويعد وفاة سيدي طلحة أصبح المسجد نواة للمسجد الحالي الذي كان قبل قيام الثورة موكولا على بعض الخيرين حيث كان عبارة عن مسجد صغير بجواره الضريح وتم ضمه بعد ذلك إلى وزارة الأوقاف ومنذ عام 1954 لمسته يد الثورة فأعدت له مشروع توسيع وتجديد.


وفى عام 1993م أعيد بناء وتوسعة المسجد من جديد وإجراء تطوير شامل للمسجد والميدان الواقع أمامه وتم إدخال دورة المياه القديمة ضمن التوسعة وإنشاء مئذنتين جديدتين وقبة جديدة فوق الضريح وتم أيضا إضافة مئذنتين جديدتين ليصبح المسجد يضم أربع مآذن وتوالت بعد ذلك التطورات داخل المسجد فتم إنشاء قاعة للزوار ومكتبة إسلامية كبيرة بداخله وبناء مستوصف طبي فوق المسجد وتم عمل مصلى للسيدات بداخله بالإضافة إلى إنشاء دورة مياه جديدة منفصلة عن المسجد.. وقامت وزارة الأوقاف بفرشة بالسجاد الصوف الخالص وأصبحت مساحة المسجد الآن بعد هذه التطورات 2000 متر مربع .

وتم مؤخراً توسعة الميدان بالشكل اللائق وتم البدء في تنظيم الميدان وجاري إنشاء سوق تجاري على أحدث طراز عربي اسلامى حتى يضفى على المنطقة المحيطة بالمسجد جوا روحانياً يتناسب مع مكانة العارف بالله الذي تنتسب إليه محافظة كفر الشيخ.

وفاته رضي الله عنه:

توفي سيدي طلحة رحمة الله يوم الخميس الموافق 15 رمضان سنة 631 هـ بعد أن عاش 67سنة ودفن بنفس المصلي حيث ضريحة الحالي ودفن. ويقام مولده الكبير في خريف كل عام حيث تتوافد وفود السياحة الدينية من مختلف أرجاء المحافظة المجاورة. وتم مؤخراً ضم مدينة كفر الشيخ إلى منظمة العواصم والمدن الإسلامية.

رضي الله عن مولانا سيدي طلحة التلمساني ونور ضريحه وأمدنا من أسراره وأنواره آمين والحمد لله رب العالمين.

0 التعليقات :

إرسال تعليق

.
مدونة برج بن عزوز © 2010 | تصميم و تطوير | صلاح |