أذكار الشيخ   من الأدعية المأثورة عن سيدي محمد بن عزوز البرجي رضي الله عنه:   اللهم ارحمني إذا وَاراني التُراب، ووادعنا الأحباب، وفَارقنا النَّعيم، وانقطع النَّسيم، اللهم ارحمني إذا نُسي اسمي وبُلي جسمي واندرس قبري وانقطع ذِكري ولم يَذكرني ذَاكر ولم يَزرني زَائر، اللهم ارحمني يوم تُبلى السرائر وتُبدى الضمائر وتُنصب الموازين وتُنشر الدواوين، اللهم ارحمني إذا انفرد الفريقان فريق في الجنة وفريق في السعير، فاجعلني يا رب من أهل الجنة ولا تجعلني من أهل السعير، اللهم لا تجعل عيشي كدا ولا دُعائي ردا ولا تجعلني لغيرك عبدا إني لا أقول لك ضدا ولا شريكا وندا، اللهم اجعلني من أعظم عبادك عندك حظا ونصيبا من كل خير تقسمه في هذا اليوم وفيما بعده من نور تهدي به أو رحمة تنشرها أو رزق تبسطه أو ضر تكشفه أو فتنة تصرفها أو معافاة تمن بها، برحمتك إنك على كل شي قدير، أصبحنا وأصبح كل شيء والملك لله، والحمد لله، ولا اله الا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، يحيي ويميت، وهو على كل شيء قدير

حمل كتاب فتح الإله ومنته في التحدث بفضل ربي ونعمته للعلامة أبي راس الناصري المعسكري

بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلم على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


- كتاب: فتح الإله ومنته في التحدث بفضل ربي ونعمته.
- تصنيف: الشيخ العلامة أبي راس الناصري المعسكري الجزائري المالكي.
- دار النشر: المؤسسة الوطنية للكتاب - الجزائر.
- تاريخ الإصدار: 1986م.
- ضبط وتحقيق: محمد بن عبد الكريم الجزائري.
- تصدير: الدكتور أبو القاسم سعد الله حفظه الله.
- حالة النسخة: كاملة ومفهرسة جزئيا.
- عدد الصفحات: 183ص.

رابط التحميل

هنــا

- حول الكتاب:

"... كتاب يقدم لنا حياة أبي راس المعسكري، فهو نوع من السيرة الذاتية، تحدث فيه المؤلف عن أهله وبيئته وشيوخه وعلومه وأسفاره ومن لقيهم من علماء المغرب والمشرق، وما سئل عنه من المسائل العلمية وإجاباته على ذلك وأخيرا يذكر مؤلفاته في فروع من فروع المعرفة الشائعة في وقته، وما دام أبو راس قد ألفه سنة 1233 وقد توفي هو سنة 1238 أو 1233 فإننا نحكم أنه قد كتبه في أخريات أيامه، أي بعد أن عاش حوالي ثمانين سنة ( ولد حوالي 1165 وهذه السن المتقدمة قد تعطينا المفتاح للسبب الذي جعل المؤلف يثرثر بعض الشيء كما أنها تدلنا على أن الكتاب يكشف عن أمور أخرى أيضا، فهو يحتوي على معلومات هامة عن علماء العصر والعلاقات السياسية بين الدول العربية والمستوى العلمي السائد آنئذ، وبعض أخبار المذاهب الدينية..."

أبو القاسم سعد الله: الجزائر 29- 5 - 1982م.

- محتويات الكتاب:

1)    المقدمة
2)    الباب الأول: ابتداء أمري.
3)    الباب الثاني: في ذكر أشياخي النافضين عني قشب أوساخي: شريعة وحقيقة وقرآنا وطريقة.
4)   الباب الثالث: في رحلتي للمشرق والمغرب وغيرهما.
5)    الباب الرابع: في الأسئلة وما يتعلق بها.
6)    الباب الخامس: العسجد والإبريز في عدة ما ألفت بين وسيط وبسيط ووجيز.

1 التعليقات :

benkouider djamila يقول...

هل يوجد دراسات نقدية حول الكتاب

إرسال تعليق

.
مدونة برج بن عزوز © 2010 | تصميم و تطوير | صلاح |