أذكار الشيخ   من الأدعية المأثورة عن سيدي محمد بن عزوز البرجي رضي الله عنه:   اللهم ارحمني إذا وَاراني التُراب، ووادعنا الأحباب، وفَارقنا النَّعيم، وانقطع النَّسيم، اللهم ارحمني إذا نُسي اسمي وبُلي جسمي واندرس قبري وانقطع ذِكري ولم يَذكرني ذَاكر ولم يَزرني زَائر، اللهم ارحمني يوم تُبلى السرائر وتُبدى الضمائر وتُنصب الموازين وتُنشر الدواوين، اللهم ارحمني إذا انفرد الفريقان فريق في الجنة وفريق في السعير، فاجعلني يا رب من أهل الجنة ولا تجعلني من أهل السعير، اللهم لا تجعل عيشي كدا ولا دُعائي ردا ولا تجعلني لغيرك عبدا إني لا أقول لك ضدا ولا شريكا وندا، اللهم اجعلني من أعظم عبادك عندك حظا ونصيبا من كل خير تقسمه في هذا اليوم وفيما بعده من نور تهدي به أو رحمة تنشرها أو رزق تبسطه أو ضر تكشفه أو فتنة تصرفها أو معافاة تمن بها، برحمتك إنك على كل شي قدير، أصبحنا وأصبح كل شيء والملك لله، والحمد لله، ولا اله الا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، يحيي ويميت، وهو على كل شيء قدير

حمل كتاب الحلل السندسية في شأن وهران والجزيرة الأندلسية

بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين



- كتاب: الحلل السندسية في شأن وهران والجزيرة الأندلسية.
- تصنيف: محمد أبي راس الناصري المعسكري.
- ترجمة وتعليق: الجنرال فور بيجي.
- تاريخ الإصدار: 1903م.
- دار النشر: مطبعة بيير فونطانا الشرقية في الجزائر.


حول الكتاب:

كتاب الحلل السندسية في شأن وهران والجزيرة الأندلسية لصاحبه العلامة المؤرخ سيدي محمد بن أحمد بن عبد القادر بن محمد بن أحمد بن الناصر الجليلي المعسكري المعروف بأبي راس الناصري، وهو عبارة عن منظومة سينية تقع في حوالي181 بيت، ثم يلي هذه المنظومة شرحا لها باللغة الفرنسية وهي من تصنيف "الجنرال فور بيجي" (Général G.faure-biguet)... كتب الشيخ العلامة  أبي راس الناصري منظومته هذه ابتهاجا وتخليدا لفتح مدينة وهران  سنة 1792م ، التي ظلت ما يقرب من ثلاثة قرون تحت وطأة  الاحتلال الصليبي الإسباني التي غزاها حوالي  في سنة 1509م.

رابط التحميل

هنـــــا


ترجمة المصنف محمد أبي راس الناصري المعسكري: (1150 - 1238 هـ /1737 - 1824م).



إذا ذُكر التأريخ والتاريخ يتصدّر العلامة ابن خلدون الأسماء عبر العصور، ويغفل البحث والباحثين إفراد مكانة تليق بواحد من أعظم العلماء والأعلام، أعدّه الكثيرون، ثاني مؤرّخ بعد ابن خلدون في مجال التأريخ، ولكن "شخصية" موضوعنا اليوم، يتجاوز مؤسس "علم الاجتماع" ورائد التاريخ، بأنه كان مجاهدا فذا بالسلاح فقد شارك في تحرير وهران من الأسبان سنة 1206 هـ /1795م إلى جانب الباي محمد بن عثمان، ليس هذا فحسب بل كان عالما ربانيا متصوفا جمع بين علمي الشريعة والحقيقة، فضلا عن سعة معرفته العميقة دينيا وأدبيا بروح علمية رصينة وفكر حصيف وغزارة إنتاج حيث تجاوزت مصنفاته في حقول التأريخ والفقه المائة كتاب...

إقرأ المزيد حول سيرة هذا العلامة الذي سبق وأن أفردنا له ترجمة كاملة موسعة على هذا الرابط:

4 التعليقات :

غير معرف يقول...

والله مدونة ثرية جدا، جزاك الله كل خير عن هذا الكتاب النادر ألف ألف ألف شكر لك سيدي

غير معرف يقول...

لم أعثر على مدونة تخدم تاريخ الجزائر الثقافي بل والمغاربي والعربي الإسلامي مثل مدونتكم. مخطوطات نادرة، كتب قديمة مفقودة، سهولة في التحميل دون تعطيل أو تسجيل أو أخطاء. ماذا أقول يا سيدي لولا صدقكم وتفانيكم وإخلاصكم وتمكنكم وسهركم وجدكم ما بلغت مدونتكم هذه الدرجة من الإتقان والقيمة. أدعو لك صادقا ولكل من أعانك لقد نفعتنا نفعكم الله وجعلها لك صدقة جارية لك ولوالديك آمين يا رب. سلام.

غير معرف يقول...

والله ليس لدي أي تعقيب، ولساني عجز تماما أمام ما تقدمونه للقراء، صدقني أخي الكريم كلمة شكرا والله قليلة في حقكم. لا إله إلا الله محمد رسول الله.

باحمان حسيبة يقول...

جازاكم الله عنا كل خير

إرسال تعليق

.
مدونة برج بن عزوز © 2010 | تصميم و تطوير | صلاح |