أذكار الشيخ   من الأدعية المأثورة عن سيدي محمد بن عزوز البرجي رضي الله عنه:   اللهم ارحمني إذا وَاراني التُراب، ووادعنا الأحباب، وفَارقنا النَّعيم، وانقطع النَّسيم، اللهم ارحمني إذا نُسي اسمي وبُلي جسمي واندرس قبري وانقطع ذِكري ولم يَذكرني ذَاكر ولم يَزرني زَائر، اللهم ارحمني يوم تُبلى السرائر وتُبدى الضمائر وتُنصب الموازين وتُنشر الدواوين، اللهم ارحمني إذا انفرد الفريقان فريق في الجنة وفريق في السعير، فاجعلني يا رب من أهل الجنة ولا تجعلني من أهل السعير، اللهم لا تجعل عيشي كدا ولا دُعائي ردا ولا تجعلني لغيرك عبدا إني لا أقول لك ضدا ولا شريكا وندا، اللهم اجعلني من أعظم عبادك عندك حظا ونصيبا من كل خير تقسمه في هذا اليوم وفيما بعده من نور تهدي به أو رحمة تنشرها أو رزق تبسطه أو ضر تكشفه أو فتنة تصرفها أو معافاة تمن بها، برحمتك إنك على كل شي قدير، أصبحنا وأصبح كل شيء والملك لله، والحمد لله، ولا اله الا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، يحيي ويميت، وهو على كل شيء قدير

حمل كتاب صفحات تاريخية خالدة من الكفاح الجزائري – 1500- 1962م

بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين



- كتاب: صفحات تاريخية خالدة من الكفاح الجزائري – 1500- 1962م.
- تصنيف: أحمد محمد عاشوراكس.
- الناشر: المؤسسة العامة للثقافة - الجماهرية العربية الليبية.
- رقم الطبعة: الأولى- 2009م - 1377 من وفاة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.
- حالة النسخة: منسقة ومفهرسة.
- عدد الصفحات: 271.

رابط التحميل

هنــا

حول الكتاب والمؤلف:


" صفحات تاريخية خالدة " من الكفاح الجزائري المسلح ضد جبروت الاستعمار الفرنسي الاستيطاني 1500 ـ 1962م  بقلم الكاتب الصحفي الليبي المخضرم أحمد محمد عاشوراكس الصادر عن المؤسسة للثقافة الليبية العامة، وهذا الكاتب المعروف والنشط ولد في بنغازي عام 1918م ويجيد عدة لغات ألف بها كتباً وترجم عنها من الإيطالية والانجليزية وقد عايش فترة الاستعمار الفرنسي للجزائر وهو في عز شبابه وتفاعل مع كفاحه المشروع وقد مارس في حياته العملية عدة مناصب إدارية في عدة دول عربية وأجنبية وألف وأصدر حوالي 40 كتاب في عدة مجالات صحفية وأدبية وتاريخية وتعليمية وترجمة وغيرها وتحصل على العديد من الجوائز والأوسمة وكان عنصرا ثقافيا فاعلا في الحراك الإبداعي الذي عاشته البلاد خلال القرن العشرين وحتى الآن.

 الكتاب يقع في حوالي "271 صفحة من الحجم الكبير" عبارة عن سرد تاريخي مختصر يتناول فيه الدول الأوروبية التي فرضت هيمنتها على الجزائر بدءا من القرن الخامس عشر حتى قيام الثورة الجزائرية عام 1954م الأمر الذي جعلها تنال حريتها بالقوة عام 1962م بفضل الله والشهداء وأبناء الشهداء، ينقلنا الكاتب عبر سرده التاريخي من موضوع إلى آخر حيث يبدأ من الماضي وينطلق إلى الحاضر مستعرضا رحلة الجزائر اعتبارا من القرون الوسطى وحتى ثورتها في بداية الستينات من القرن العشرين منوها بعدة تجليات وفواصل عاشتها البلاد فيتحدث عن علماء المسلمين ونصرتهم للجزائر ويوضح موقف الاستعمار الغربي من الجزائر.


كذلك يلقي نظرة موضوعية على أحوال العرب والمسلمين عام 1930م يتحدث أيضا عن الأتراك وعن نابليون بونابرت وعن علاقة اليهود بنابليون وعن نص الوعد النابليوني لليهود يتحدث بحب واستفاضة عن تصدي الشعب الجزائري للاستعمار الفرنسي بقيادة سيدي الأمير عبد القادر الجزائري الحسني يتحدث عن أعلام جزائرية مناضلة وذات تأثير مثل جميلة بوحيرد وخير الدين برباروسا قبطان البحار الذي كان له دورا مؤثرا في البحر المتوسط ضد الأساطيل الأجنبية الغازية المستبيحة مياه المغرب العربي كذلك يفضح مزاعم وأكاذيب الجنرال جاك ماسو الذي حاول طمس حقيقة ثورة الجزائر الخالدة.

الكتاب تسلح بالعديد من المصادر التاريخية بلغت 35 كتابا ومجلة ودعم مواضيعه بصور تاريخية مهمة وخرائط جغرافية توضيحية والحقيقة أن الكتاب قد بذل فيه جهدا بحثيا كبيرا حيث استغرق المؤلف في تأليفه حوالي 18 عاماً ويعتبر إضافة مهمة لمكتبة النضال العالمي ضد الاستعمار وجرائمه وكل الشكر للمؤسسة العامة للثقافة الليبية التي أصدرت هذا الكتاب إيمانا منها بأهمية توثيق حقبة الاستعمار في الوطن العربي خدمة للأجيال الجديدة وحفظا لذاكرة الحياة.

المؤلف يهدي كتابه لمن صنعوا الحياة في العصر الحديث وإلى جميع شهداء الجزائر الأبرار وإلى جميع المناضلين الجزائريين الذين صمدوا صمود الأبطال في وجه همجية الجيش الفرنسي الاستعماري ومرتزقته الخونة الذين باعوا ضمائرهم للشيطان ولم ينس أيضا أن يهدي الكتاب إلى كافة الفدائيات الجزائريات الأحرار اللائي ضحين بأنفسهن لأجل نصرة وعزة الجزائر.

2 التعليقات :

غير معرف يقول...

شكرا

غير معرف يقول...

شكرا

إرسال تعليق

.
مدونة برج بن عزوز © 2010 | تصميم و تطوير | صلاح |