أذكار الشيخ   من الأدعية المأثورة عن سيدي محمد بن عزوز البرجي رضي الله عنه:   اللهم ارحمني إذا وَاراني التُراب، ووادعنا الأحباب، وفَارقنا النَّعيم، وانقطع النَّسيم، اللهم ارحمني إذا نُسي اسمي وبُلي جسمي واندرس قبري وانقطع ذِكري ولم يَذكرني ذَاكر ولم يَزرني زَائر، اللهم ارحمني يوم تُبلى السرائر وتُبدى الضمائر وتُنصب الموازين وتُنشر الدواوين، اللهم ارحمني إذا انفرد الفريقان فريق في الجنة وفريق في السعير، فاجعلني يا رب من أهل الجنة ولا تجعلني من أهل السعير، اللهم لا تجعل عيشي كدا ولا دُعائي ردا ولا تجعلني لغيرك عبدا إني لا أقول لك ضدا ولا شريكا وندا، اللهم اجعلني من أعظم عبادك عندك حظا ونصيبا من كل خير تقسمه في هذا اليوم وفيما بعده من نور تهدي به أو رحمة تنشرها أو رزق تبسطه أو ضر تكشفه أو فتنة تصرفها أو معافاة تمن بها، برحمتك إنك على كل شي قدير، أصبحنا وأصبح كل شيء والملك لله، والحمد لله، ولا اله الا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، يحيي ويميت، وهو على كل شيء قدير

حمل كتاب وسيلة الإسلام بالنبي عليه الصلاة والسلام

بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلم على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين



- كتاب: وسيلة الإسلام بالنبي عليه الصلاة والسلام.
- المؤلف: ابن قنفذ القسنطيني، الشهير بابن الخطيب [المتوفى: 810هـ].
- تحقيق وتقديم: سليمان العيد المحامي.
- الناشر: دار الغرب الإسلامي - بيروت – لبنان.
- الطبعة: الأولى، 1404هـ - 1984م.
- عدد الصفحات: 182.
- حالة النسخة: منسقة ومفهرسة.

الكتاب من مصورات الأخ الكريم - حميد المرزوقي، جزاه الله كل خير

رابط التحميل

هنــا


ترجمة المصنف:

هو الإمام العلاَمة المتفنَن الرحَالة القاضي الفاضل المحدَث المسند المبارك المصنَف المفسَر المؤرخ أبو العباس أحمد بن حسن بن علي بن حسن بن علي بن ميمون بن قنفذ، القسنطيني الجزائري الشهير بابن الخطيب وبابن قنفذ.

ولد في حدود سنة [740هـ] بمدينة قسنطينة [عاصمة الشرق الجزائري] نشأ في بيت علم وفضل ، إذ كان جده لأبيه [علي بن ميمون] إمام و خطيب مسجد قسنطينة مدة خمسين سنة، توفي قبل مولد حفيده ابن قنفذ بسبع سنين [حوالي سنة 733هـ]، والده حسن بن علي عرف بعلمه وشغفه بجمع الكتب واستنساخها، توفي ولما يبلغ مترجمنا العاشرة من العمر، فتولى كفالته جده لأمه: يوسف بن يعقوب الملاري.

4 التعليقات :

Saida Chabane يقول...

السلام عليكم ورحمة الله
الكتاب ليس من مصوراته بل هو منسق للكتاب أما الذي صوره، فهو الذي يقول عنه المرزوقي قبل إعطاء رابط التحميل: لا تنسوا من صور الكتاب بدعوة صالحة. وأنا أقول: لا تنسوني من دعوة صالحة ولا تنسوا والدي لأن الكتاب من مقتنياته من معرضالجزائر الدولي في الثمانينات. rayananas252523@yahoo.com

غير معرف يقول...

كتاب ثمين جدا يستحق المطالعة شكرا لك سيدي وإلى كل من ساهم في نشره وتصويره ورحم الله والدك أختنا الفاضلة Saida Chabane .

khelifa barka يقول...

السلام عليكم
كتاب مفيد جدا أشكركم على الجهد الكبير الذي تبذلونه في خدمة و نشر التراث الجزائري
خليفة بركة

غير معرف يقول...

كتاب مفيد جدا جزاكم الله خيرا
و لقد درسته عدة مرات في مساجد العاصمة

إرسال تعليق

.
مدونة برج بن عزوز © 2010 | تصميم و تطوير | صلاح |