أذكار الشيخ   من الأدعية المأثورة عن سيدي محمد بن عزوز البرجي رضي الله عنه:   اللهم ارحمني إذا وَاراني التُراب، ووادعنا الأحباب، وفَارقنا النَّعيم، وانقطع النَّسيم، اللهم ارحمني إذا نُسي اسمي وبُلي جسمي واندرس قبري وانقطع ذِكري ولم يَذكرني ذَاكر ولم يَزرني زَائر، اللهم ارحمني يوم تُبلى السرائر وتُبدى الضمائر وتُنصب الموازين وتُنشر الدواوين، اللهم ارحمني إذا انفرد الفريقان فريق في الجنة وفريق في السعير، فاجعلني يا رب من أهل الجنة ولا تجعلني من أهل السعير، اللهم لا تجعل عيشي كدا ولا دُعائي ردا ولا تجعلني لغيرك عبدا إني لا أقول لك ضدا ولا شريكا وندا، اللهم اجعلني من أعظم عبادك عندك حظا ونصيبا من كل خير تقسمه في هذا اليوم وفيما بعده من نور تهدي به أو رحمة تنشرها أو رزق تبسطه أو ضر تكشفه أو فتنة تصرفها أو معافاة تمن بها، برحمتك إنك على كل شي قدير، أصبحنا وأصبح كل شيء والملك لله، والحمد لله، ولا اله الا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، يحيي ويميت، وهو على كل شيء قدير

حمل كتاب رحلة العالم الألماني.ج.أو.هابنسترايت إلى الجزائر وتونس وطرابلس

بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلم على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


- كتاب: رحلة العالم الألماني:ج.أو. هابنسترايت إلى الجزائر وتونس وطرابلس 1145هـ / 1732م.
- تصنيف: الطبيب وعالم النبات الألماني ج.أو. هابنسترايت.
- الموضوع: جغرافيا ورحلات.
- ترجمة وتقديم وتعليق: أ.د. ناصر الدين سعيدوني.
- تاريخ الإصدار: 2007.
- الناشر: دار الغرب الإسلامي - تونس.
- حالة النسخة: منسقة ومفهرسة.

(حصــــريـــا ولأول مــــــرة)


رابط التحميل


رابط إضافي آخر للكتاب بأقل حجم وأكثر دقة ووضوح



حول الرحلة ومصنفها:

".. تحتل رحلة الطبيب وعالم النبات الألماني ج.أو. هابنسترايت (J.E.Hebenstreit) مكانة خاصة، فهي تقدم لأقطار المغرب العربي (الجزائر- تونس - طرابلس) في النصف الأول من القرن الثامن عشر أقرب ما تكون إلى الاعتدال والموضوعية والنظرة بالمقارنة مع باقي الكتابات المعاصرة من أمثال كتابات لاكوندامين (1731)، وج. مورغن (1731)، وج.ب.طولو (1732)، بل تعتبر مع اختصارها أكثر دقة مما تضمنته رحلة الطبيب الإنكليزي شو (1738)، وهذا ما شجعنا على ترجمتها والتعليق عليها وتقديمها للقارئ لتكتمل الجوانب التي لم تركز عليها باقي الكتابات الغربية عن الفترة العثمانية من تاريخ المغرب العربي.

لقد ظلت هذه الرحلة بعيدة عم أيدي الباحثين، لم يحاول الكتاب الفرنسيون الرجوع إليها لصعوبة الوصول إليها، وأهملوا نشرها وتحقيقها رغم اختصارها وغزارة معلوماتها، ولعل ذلك يعود إلى كونها لا تقدم لهم الصورة التاريخية التي تتماشى ونظرتهم لأقطار المغرب العربي الحديث.

كما أن صاحبها ظل مجهولا رغم بحوثه العلمية في مجال الطب وعلم النبات، فلا نعرف عنه سوى معلومات متواضعة، فهو كما جاء في النسخة الفرنسية لهذه الرحلة، من أهالي مدينة نوشتادت أون أورلا (Neustadt/Orla) الواقعة بمقاطعة الساكس بألمانيا، درس الطب في شبابة بجامعة يينا (Iena)، واستقر بلايبزيغ (Leipzig)، وتحصل على عمل بفضل توصية من عالم النبات ريفيناس (Rivinas)، حيث اشتغل عند أحد التجار الأغنياء، فأوكلت إليه مهمة العناية بالنباتات النادرة، وهذا ما سمح له بمواصلة دراسته والحصول على  مؤهل سمح له بمزاولة مهنة الطب...

... لقد اطلعت (يقول المترجم) على مضمون الرحلة في الثمانينيات من القرن العشرين أثناء البحث في ودائع المكتبة الوطنية بباريس لتحضير رسالة دكتوراه حول أوضاع الريف الجزائري أواخر العهد العثماني، فأثارت انتباهي لمعلوماتها القيّمة حول الجزائر وخاصة أوضاع سكان الريف، فراودتني فكرة ترجمتها إلى العربية، لكن ظروف العمل ومشاغل الحياة حالت دون تحقيق هذه الأمنية آنذاك، فضلت منسية في رفوف الكتبة الوطنية الفرنسية حتى سمحت لي الظروف مؤخرا بترجمتها ونشرها..."


ناصر الدين سعيدوني
مونتريال – كندا
في 10-7-2007

بعض محتويات الرحلة:

-    الرسالة الأولى: الوصول إلى مدينة الجزائر والتعرف على الداي.
-    تسمية البلاد الجزائرية وتحديد موقعها.
-    نبذة عن تاريخ مملكة الجزائر.
-    أصول سكان الجزائر ومكانة الأتراك المتميزة.
-    مدينة الجزائر: موقعها وتحصيناتها.
-    منازل مدينة الجزائر وحماماتها ومساجدها.
-    عادات وتقاليد الجزائر وجو الحرية الذي توفره للأسرى المسيحيين.
-    ملاحظات حول نباتات وحيوانات مملكة الجزائر.
-    الخروج مع المحلة إلى سهل متيجة والبليدة.
-    عبور وادي جر والوصول إلى مليانة.
-    المرور بقبيلتي جندل ووامري والوصول إلى المدية.
-    المرور بأولاد إبراهيم وبن سالم وأولاد ثان.
-    النزول بوطن قشتولة والتعرف على سور الغزلان وبرج حمزة.
-    التعرف على آثار أوزيا - سور الغزلان.
-    السفر إلى قسنطينة والتعرف على آثارها.
-    التوقف بحمام المسخوطين ووصف منابعه والتعرف على آثاره.

... وغير ذلك من المواضيع الهامة.

3 التعليقات :

عطية الويشي يقول...

كل عامٍ وأنتم بخير بمناسبة عيد الفطر
وجزاكم الله خيرًا وليتكم تتفضلون علينا يكتاب الدرر المكنونة في نوازل مازونة كاملاً

حسيبة يقول...

شكرا جزيلا لكم و نرجو افادتنا ببعض الكتب التي تتناول التاريخالجزائري القديم

محمد من عنابة يقول...

أشكرك أخي الفاضل على هذا الكتاب القيم والنادر والله يبارك فيك وفي كل القائمين على هذا الموقع الهادف

إرسال تعليق

.
مدونة برج بن عزوز © 2010 | تصميم و تطوير | صلاح |