أذكار الشيخ   من الأدعية المأثورة عن سيدي محمد بن عزوز البرجي رضي الله عنه:   اللهم ارحمني إذا وَاراني التُراب، ووادعنا الأحباب، وفَارقنا النَّعيم، وانقطع النَّسيم، اللهم ارحمني إذا نُسي اسمي وبُلي جسمي واندرس قبري وانقطع ذِكري ولم يَذكرني ذَاكر ولم يَزرني زَائر، اللهم ارحمني يوم تُبلى السرائر وتُبدى الضمائر وتُنصب الموازين وتُنشر الدواوين، اللهم ارحمني إذا انفرد الفريقان فريق في الجنة وفريق في السعير، فاجعلني يا رب من أهل الجنة ولا تجعلني من أهل السعير، اللهم لا تجعل عيشي كدا ولا دُعائي ردا ولا تجعلني لغيرك عبدا إني لا أقول لك ضدا ولا شريكا وندا، اللهم اجعلني من أعظم عبادك عندك حظا ونصيبا من كل خير تقسمه في هذا اليوم وفيما بعده من نور تهدي به أو رحمة تنشرها أو رزق تبسطه أو ضر تكشفه أو فتنة تصرفها أو معافاة تمن بها، برحمتك إنك على كل شي قدير، أصبحنا وأصبح كل شيء والملك لله، والحمد لله، ولا اله الا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، يحيي ويميت، وهو على كل شيء قدير

حمل كتاب وطن إيزيس: تاريخ العرب الصحيح

بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلم على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين



- كتاب: وطن إيزيس: تاريخ العرب الصحيح.
- تأليف: بيير روسي.
- ترجمة: الأستاذ مولود طياب.
- دار النشر: موفم للنشر- الجزائر.
- تاريخ الإصدار: أنجزت هذه الطبعة بمناسبة الجزائر عاصمة الثقافة العربية 2007.
- حالة النسخة: منسقة ومفهرسة.

رابط التحميل


مقدمة المترجم:

" الكتب الأجنبية التي تنصف العرب وتاريخ العرب نادرة تعد على الأصابع وإذا استثنينا كتاب غ.لوبون" حضارة العرب" الذي كان فاتحة النظر الجديد إلى العرب وحضارتهم، فلم ينشر بعد ذلك في الموضع إلا ثلاثة أو أربعة كتب، منها كتاب "وطن ايزيس"أو "تاريخ العرب الصحيح" الذي يرجع تاريخ صدوره إلى سنة 1976، ولا أعتقد أنه يوجد أصرح ولا أبعد في إنصاف العرب وتاريخهم من هذا الكتاب الذي عاش مدة طويلة في البلدان العربية المختلفة ولا شك أنه ينفذ إلى أسرار الثقافة العربية وبالتالي إلى أسرار تاريخهم، وقد أسمى كتابه بعنوان ثان هو "تاريخ العرب الصحيح".

وقد أوضح في السطور الأولى من مقدمته قائلا :" إن الأوربيين يحصرون عن قصد مبدأ ظهور ثقافتهم في دائرتي أثينا وروما، إن هذا الحكم خاطئ أوحته إلينا التعصبات الدينية والسياسية" ويضيف قائلا: "إن تاريخ الشرق والغرب بأجمعه إنما جرى تحت سيل من نور آسيا (أم الشعوب)" "إن أوروبا ليست مركز العالم ولا هي مرآة الخير الأسنى".

وسيجد القارئ عبر فصول الكتاب الآراء الجريئة والأحكام السديدة على موقف الغربيين وتعليمهم الرسمي الجامعي الذي لا يكاد يعرض لتاريخ المشرق العربي إلا متجاهلا متنكرا لصفحاته الباهرة، وكتابه "وطن إزيس" كتاب علم وتاريخ وفلسفة وعقائد أسطورية وديانات سماوية وفنون وهو يوضح بما لا مزيد عليه من الحجج ما كان للمشرق العربي منذ أقدم العصور من إبداع في هذه المجالات التي قامت على أساسها الحضارة البشرية.

وأول نقطة يجب أن ننتبه إليها هي إن مبدأ تاريخ العرب يحدده المؤرخون عادة بعهد الجاهلية في الجزيرة العربية مع أن موطن العرب يشمل منذ أقدم العصور بلاد ما بين النهرين (العراق) والشام (سوريا) ووادي النيل(مصر) وحتى بلاد المغرب لوحدة في نظر الكاتب أصل سكان هذه المناطق وأنهم آراميون، ويقول أن الحروب البونيقية (بين قرطاجنة وروما) هي الحروب العربية الأولى ضد الغرب، ويوضح بهذا الصدد وفيما يتعلق بتاريخنا القديم في المغرب (شمال أفريقيا) ما كان دور قرطاجنة وروما في سير التاريخ العام في حوض البحر الأبيض المتوسط، وهو دور كنا نفهمه كما يمليه هوى المؤرخين الاستعماريين الذين يشيدون بمجد روما لتبرير السياسة الاستعمارية في عصرنا.

ويكفي أن نورد كلمة وجيزة للمؤلف في تقديره للمشرق لنعرف مدى نزاهته، فهو يقول:" لم يزل ينطلق من المشرق في كل حين تيار يبعث الحياة ويؤدي في أرض الغرب إلى ظهور ألوان كثيرة من الفنون والنظرات المبدعة"،" لقد بقينا عربا في عقيدتنا كما بقينا عربا في شكوكنا" ويقول روسي بخصوص اللغة العربية:" إن العربية هي اللغة البشرية الأولى المنظمة في البحر المتوسط قبل لغة هومير، وهي التي وفرت قواعدها لليونانية" ويقول بخصوص الإسلام:" إن محمدا صلى الله عليه وسلم وخلفاءه قد ردوا المشرق إلى أصالته ووجهوه إلى الألوهية الواحدة بطريقة جد مقنعة بحيث إن جميع الأديان والعقائد السماوية المشرقية تمثلت واتحدت فيها".

هذه المواقف وهذه التوضيحات من المؤلف مما جعل هذا الكتاب فريدا في بابه جديرا بأن يطّلع عليه قراء العربية ويتضمخوا بآرائه السديدة لذا أقدمت على ترجمته وتعريبه راجيا أني قد بذلت جهدا محمودا وأن يغفر القراء ما يمكن أن يلاحظوه من سهو أو قصور. والله ولي التوفيق".

الجزائر في 3 مايو 1995- الأستاذ مولود طياب.


تنويه:

الكتاب متوفر أيضا على الشبكة (مكتبة Google) باللغة الفرنسية لمن يريد مطالعته.
 

 (La cité d'isis - Histoire vraie des Arabes)


1 التعليقات :

شريف هشام يقول...

بارك الله فيك صلاح الدين و ان شاء الله تكون بخير :-)

إرسال تعليق

.
مدونة برج بن عزوز © 2010 | تصميم و تطوير | صلاح |