أذكار الشيخ   من الأدعية المأثورة عن سيدي محمد بن عزوز البرجي رضي الله عنه:   اللهم ارحمني إذا وَاراني التُراب، ووادعنا الأحباب، وفَارقنا النَّعيم، وانقطع النَّسيم، اللهم ارحمني إذا نُسي اسمي وبُلي جسمي واندرس قبري وانقطع ذِكري ولم يَذكرني ذَاكر ولم يَزرني زَائر، اللهم ارحمني يوم تُبلى السرائر وتُبدى الضمائر وتُنصب الموازين وتُنشر الدواوين، اللهم ارحمني إذا انفرد الفريقان فريق في الجنة وفريق في السعير، فاجعلني يا رب من أهل الجنة ولا تجعلني من أهل السعير، اللهم لا تجعل عيشي كدا ولا دُعائي ردا ولا تجعلني لغيرك عبدا إني لا أقول لك ضدا ولا شريكا وندا، اللهم اجعلني من أعظم عبادك عندك حظا ونصيبا من كل خير تقسمه في هذا اليوم وفيما بعده من نور تهدي به أو رحمة تنشرها أو رزق تبسطه أو ضر تكشفه أو فتنة تصرفها أو معافاة تمن بها، برحمتك إنك على كل شي قدير، أصبحنا وأصبح كل شيء والملك لله، والحمد لله، ولا اله الا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، يحيي ويميت، وهو على كل شيء قدير

حمل كتاب الثورة الجزائرية في الشعر العراقي

بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلم على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


- كتاب: الثورة الجزائرية في الشعر العراقي.
- المؤلف: د.عثمان سعدي.
- الناشر: المكتبة الوطنية - دار الحرية للطباعة – بغداد.
- عدد الأجزاء: 2 تم دمجهما في ملف واحد.
- حجم الملف: 13 ميجا.
- تاريخ الإصدار: 1401هـ/ 1981م.
- حالة النسخة: منسقة ومفهرسة.

رابط التحميل



هذا الكتاب:

"الثورة الجزائرية في الشعر العراقي"عمل ميداني قام به الدكتور الجزائري عثمان سعدي عندما كان سفيرا للجزائر بالعراق في السبعينيات، في مجلدين، نشر عبر وسائل الإعلام عشرات الإعلانات مدة أربعين شهرا، كانت حصيلتها جمع 255 قصيدة نظمها 107 شاعر وشاعرة، كلهم من العراق، وتضمن تراجم ميدانية للشعراء استمد جلها من استبيان وزعه المؤلف عليهم.

ذيلت القصائد بأكثر من 1800 هامش، تضمنت شرح كلماتها، والتعريف بالأعلام والأماكن الواردة فيها، ضم أشهر الشعراء العرب المعاصرين من أمثال: محمد مهدي الجواهري، وبدر شاكر السياب، وعبد الوهاب البياتي، ونازك الملائكة وغيرهم.

موضوعات شعر الثورة الجزائرية بالعراق:

حظيت الثورة الجزائرية بإجماع الوجدان العربي، ووقف منها المواطن العربي موقف المؤيد المتحمس لأحداثها، وليس من السهل حصر سائر الموضوعات التي تطرق إليها شعراء الثورة الجزائرية بالعراق لأنها موضوعات كثيرة ومتعددة ومتنوعة ومتشعبة، فعدد هذه القصائد يربو على 250 قصيدة، منها القصيدة الموغلة في التقليدية والعمودية، ومنها القصيدة العمودية المتجددة أو الحديثة، ومنها القصيدة المتحررة من جميع قيود القافية وقوالب شطري البيت، وشعر كهذا غني بموضوعاته، لأنه تناول أحداث الثورة الجزائرية وما أكثرها، ومن هذه الموضوعات:

* قوة الثورة وصلابة عودها.
* وصف بطولات الثوار.
* أمجاد جيش التحرير الوطني ومعاركه.
* ثورة الجزائر كأمل للعروبة ومثال للكفاح الإنساني.
* جميلة بوحيرد ونضال المرأة الجزائرية.
* فرنسا وحلفاؤها كما صورها الشعراء العراقيون.
* فرحة إعلان الاستقلال والجمهورية.

المؤلف في سطور:


الأستاذ الدكتور عثمان سعدي:

من مواليد 1930م بولاية تبسة الجزائرية، ناضل منذ شبابه المبكر في حزب الشعب الجزائري، وانخرط في صفوف جبهة التحرير الوطني منذ تأسيسها وعمل في ممثليها بالمشرق العربي، هجر المدرسة الفرنسية بعد مجازر 8 ماي 1945م متخرج من معهد عبد الحميد ابن باديس بقسنطينة عام 1951م، حاصل على الإجازة في الآداب من جامعة القاهرة سنة 1956م والماجستير من جامعة بغداد سنة 1979م والدكتوراه من جامعة الجزائر سنة 1986م.

من مؤلفاته:

ـ تحت الجسر المعلق (مجموعة قصصية 1973م)، هي أحداث حقيقية بالثورة الجزائرية صيغت في قالب قصصي. طبعت ثلاث طبعات.

ـ قضية التعريب في: الجزائر بيروت 1967م، القاهرة 1968م: دراسة نبهت، مباشرة بعد استقلال الجزائر، إلى خطورة الإبقاء على هيمنة اللغة الفرنسية على إدارة الدولة الجزائرية المستقلة. لم يجد المؤلف مطبعة لطبعه بالجزائر فطبع في بيروت والقاهرة.

ـ عروبة الجزائر عبر التاريخ: الجزائر 1983م و1985م: هذا كتاب يستعرض عروبة الجزائر عبر التاريخ من الجانبين التاريخي والثقافي .دراسة تاريخية تثبت عروبة سكان الجزائر منذ القدم  بما فيهم الأمازيغ الذي يعد المؤلف واحدا منهم (ينتسب إلى قبيلة النمامشة).

ـ الثورة الجزائرية في الشعر العراقي: بغداد 1981م، الجزائر 1985م، 2001م [الذي هو كتابنا اليوم]عمل ميداني قام به المؤلف عندما كان سفيرا في بغداد، فجمع 107 شاعر وشاعرة من العراق، نظموا 255 قصيدة في الثورة الجزائرية، منهم شعراء كبار كالجواهري، وبدر شاكر السياب، وعبد الوهاب البياتي، ونازك الملائكة، وغيرهم.

ـ الأمازيغ عرب عاربة: الجزائر 1996م، طرابلس ليبيا 1998م.

ـ الثورة الجزائرية في الشعر السوري : الجزائر 2005م : عمل ميداني قام به المؤلف عندما كان سفيرا بدمشق في السبعينيات من القرن الماضي، جمع خلاله 199 قصيدة قالها 64 شاعرا وشاعرة في الثورة الجزائرية، ويضم شعراء كبار ا من أمثال سليمان العيسى، ونزار قباني وغيرهم.

ـ قضية التعريب في الجزائر: كفاح شعب ضد الهيمنة الفرنكفونية الجزائر 1993م، دراسة تبين استمرار هيمنة اللغة الفرنسية على إدارة الدولة الجزائرية، وتهديدها للسيادة الوطنية ولاستنقلال البلاد.
وغيرهـا ...

للترجمة مراجعها ومصادرها.

0 التعليقات :

إرسال تعليق

.
مدونة برج بن عزوز © 2010 | تصميم و تطوير | صلاح |