أذكار الشيخ   من الأدعية المأثورة عن سيدي محمد بن عزوز البرجي رضي الله عنه:   اللهم ارحمني إذا وَاراني التُراب، ووادعنا الأحباب، وفَارقنا النَّعيم، وانقطع النَّسيم، اللهم ارحمني إذا نُسي اسمي وبُلي جسمي واندرس قبري وانقطع ذِكري ولم يَذكرني ذَاكر ولم يَزرني زَائر، اللهم ارحمني يوم تُبلى السرائر وتُبدى الضمائر وتُنصب الموازين وتُنشر الدواوين، اللهم ارحمني إذا انفرد الفريقان فريق في الجنة وفريق في السعير، فاجعلني يا رب من أهل الجنة ولا تجعلني من أهل السعير، اللهم لا تجعل عيشي كدا ولا دُعائي ردا ولا تجعلني لغيرك عبدا إني لا أقول لك ضدا ولا شريكا وندا، اللهم اجعلني من أعظم عبادك عندك حظا ونصيبا من كل خير تقسمه في هذا اليوم وفيما بعده من نور تهدي به أو رحمة تنشرها أو رزق تبسطه أو ضر تكشفه أو فتنة تصرفها أو معافاة تمن بها، برحمتك إنك على كل شي قدير، أصبحنا وأصبح كل شيء والملك لله، والحمد لله، ولا اله الا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، يحيي ويميت، وهو على كل شيء قدير

حمل كتاب تلمسان في العهد الزياني

بسم الله الرحمن  الرحيم وصلى الله وسلم على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


- كتاب: تلمسان في العهد الزياني.
 [دراسة سياسية، عمرانية، اجتماعية، ثقافية]
- المؤلف: الدكتور عبد العزيز فيلالي- حفظه الله.
- الناشر: موفم للنشر والتوزيع – الجزائر.
- تاريخ الإصدار: 2002 م
- عدد الأجزاء: جزءان مدمجان في ملف واحد لتسلسل الترقيم.
- عدد الصفحات: 646.
- حالة النسخة: منسقة ومفهرسة.

رابط التحميل


حول الكتاب:

ترتكز هذه الدراسة على عدة محاور أساسية هي: الأحوال السياسية والعسكرية والخصائص العمرانية والمظاهر الاجتماعية والحركة العلمية والفكرية بمدينة تلمسان...

... الكتاب يُميط اللثام عن أحداث ووقائع حقيقية نادرة، ويسلط أضواء جديدة إضافية لا يجدها القارئ في الدراسات السابقة، مدعمة بنصوص جديدة تنشر لأول مرة مأخوذة من مضانها الأصلية الدفينة.

والدراسة محاولة لإعادة كتابة تاريخ تلمسان باستقراء المصادر وفق منهجية علمية حديثة، وإبراز جوانب من التاريخ المسكوت عنه، وتصحيح العديد من القضايا التاريخية والفكرية التي وردت في بعض المصادر القديمة والمراجع الحديثة، والكتاب في حد ذاته يسُدُ فراغاً ونقصاً ملحوظين في المكتبة الجزائرية والعربية.

المؤلف في سطور:

الدكتور عبد العزيز فيلالي من موليد 16 مارس 1944 بقسنطينة – الجزائر، تابع دراسته الإبتدائية والمتوسطة بمسقط رأسه ثم ليبيا، أين تحصل على شهادة التدريس العامة سنة 1966 ونال شهادة الباكالوريا من القاهرة سنة 1967، حاز على شهادة لسانس في التاريخ من كلية الآداب جامعة قسنطينة سنة 1971، ناقش أطروحة الماجستير في التاريخ الوسيط بكلية الآداب جامعة الأسكندرية سنة 1977، انتدب في بعثة دراسية إلى فرنسا ما بين سنتي 1983-1986، حاز على شهادة دكتوراه الدولة في التاريخ الوسيط من معهد التاريخ جامعة الجزائر سنة 1986...


عُيّن رئيسا لجامعة الأمير عبد القادر للعلوم الإسلامية سنة 1996، حاز على شهادة تشجيع في الدراسات التاريخية من رئاسة الجمهورية.

عضو مؤسس لرابطة المؤرخين الجزائريين واتحاد المؤرخين الجزائريين وعضو باتحاد المؤرخين العرب..

من مؤلفاته المطبوعة:

المظاهر الكبرى بين الدولة الأموية في الأندلس ودول المغرب.
المظاهر الكبرى لعصر الولاة في بلاد المغرب والأندلس.
مدينة قسنطينة – التطور التاريخي والبيئة والطبيعة.
مدينة ميلة في العصر الوسيط.
مدينة قسنطينة في العصر الوسيط.
تلمسان في العهد الزياني.
...وغيرها.

1 التعليقات :

طارق بن علي زيان يقول...

بسم الله الرحمان الرحيم وصلي اللهم على سيدنا ونبينا وحبيبنا وشفيعنا سيدنا محمد النبي الامي وعلى االه وصحبه وسلم تسليما كثيرا شكر الله سعيك دكتور ونفعنا الله واياك بالعلم النافع والصبر الواسع الله يحفضك ويثبتك

إرسال تعليق

.
مدونة برج بن عزوز © 2010 | تصميم و تطوير | صلاح |