أذكار الشيخ   من الأدعية المأثورة عن سيدي محمد بن عزوز البرجي رضي الله عنه:   اللهم ارحمني إذا وَاراني التُراب، ووادعنا الأحباب، وفَارقنا النَّعيم، وانقطع النَّسيم، اللهم ارحمني إذا نُسي اسمي وبُلي جسمي واندرس قبري وانقطع ذِكري ولم يَذكرني ذَاكر ولم يَزرني زَائر، اللهم ارحمني يوم تُبلى السرائر وتُبدى الضمائر وتُنصب الموازين وتُنشر الدواوين، اللهم ارحمني إذا انفرد الفريقان فريق في الجنة وفريق في السعير، فاجعلني يا رب من أهل الجنة ولا تجعلني من أهل السعير، اللهم لا تجعل عيشي كدا ولا دُعائي ردا ولا تجعلني لغيرك عبدا إني لا أقول لك ضدا ولا شريكا وندا، اللهم اجعلني من أعظم عبادك عندك حظا ونصيبا من كل خير تقسمه في هذا اليوم وفيما بعده من نور تهدي به أو رحمة تنشرها أو رزق تبسطه أو ضر تكشفه أو فتنة تصرفها أو معافاة تمن بها، برحمتك إنك على كل شي قدير، أصبحنا وأصبح كل شيء والملك لله، والحمد لله، ولا اله الا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، يحيي ويميت، وهو على كل شيء قدير

حمل كتاب تطور المآذن في الجزائر

بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلم على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


- كتاب: تطور المآذن في الجزائر.
- المؤلف: أ.د/ عبد الكريم عزوق - أستاذ الآثار الإسلامية، جامعة الجزائر.
- رقم الطبعة: الأولى.
- تاريخ الإصدار: 2006.
- الناشر: مكتبة زهراء الشرق - القاهرة - ج.مصر العربية.
- عدد الصفحات: 202.
- حجم الملف: 12 ميجا.
- حالة النسخة: منسقة ومفهرسة.

رابط التحميل


حول الكتاب:

يُعتبر موضوع هذا الكتاب من الموضوعات الهامّة الجديرة بعناية الباحثين في تاريخ العمارة الإسلامية في المغرب والأندلس، وتستلزم لجدتها وأصالتها جهوداً مضنية، وقدرات مميزة، وبحوثاً ميدانية متواصلة، ودراسات تحليلية ومقارنة لإبراز مراحل التطور في النظام التخطيطي لعمارة المآذن الجزائرية خلال فترة موضوع البحث ولاستنباط أهم الخصائص التي تميزت بها عناصرها المعمارية الزخرفية في كل مراحل تطورها.

وموضوع البحث لجدته وطرافته وقلة ما كُتب عنه، شائك يتطلب جهداً شاقاً مضنياً، وفهماً دقيقاً وواعياً لكل نموذج من هذه المآذن، وتصنيفها تاريخياً بغية التعرف على أوجه الشبه والخلاف، وتقصي مراحل التطور، وإن كان ذلك لا يمكن تحقيقه بالنسبة لمآذن العصر الإسلامي لتنوع أشكالها، وتَعّقُد نظامها التخطيطي.

وفي سبيل هذا الهدف قسم المؤلف بحثه إلى خمسة فصول قدم لكل منها بدراسة تمهيدية تاريخية موجزة أما الفصل الأول فقد خصصه لدراسة نظام المئذنة في عصر دولة بني حماد، وأفرد الفصل الثاني لدراسة المآذن الزيانية، وخصص الفصل الثالث لدراسة مآذن بني مرين في المغرب الأوسط، وبحث في الفصل الرابع المآذن في العصر العثماني، وأفرد في الفصل الخامس وهو الأخير لدراسة المكونات الزخرفية للمآذن الجزائرية وقد تناول فيه العناصر الزخرفية النباتية ثم الهندسية فالنقوش الكتابية والمقرنصات.

0 التعليقات :

إرسال تعليق

.
مدونة برج بن عزوز © 2010 | تصميم و تطوير | صلاح |