أذكار الشيخ   من الأدعية المأثورة عن سيدي محمد بن عزوز البرجي رضي الله عنه:   اللهم ارحمني إذا وَاراني التُراب، ووادعنا الأحباب، وفَارقنا النَّعيم، وانقطع النَّسيم، اللهم ارحمني إذا نُسي اسمي وبُلي جسمي واندرس قبري وانقطع ذِكري ولم يَذكرني ذَاكر ولم يَزرني زَائر، اللهم ارحمني يوم تُبلى السرائر وتُبدى الضمائر وتُنصب الموازين وتُنشر الدواوين، اللهم ارحمني إذا انفرد الفريقان فريق في الجنة وفريق في السعير، فاجعلني يا رب من أهل الجنة ولا تجعلني من أهل السعير، اللهم لا تجعل عيشي كدا ولا دُعائي ردا ولا تجعلني لغيرك عبدا إني لا أقول لك ضدا ولا شريكا وندا، اللهم اجعلني من أعظم عبادك عندك حظا ونصيبا من كل خير تقسمه في هذا اليوم وفيما بعده من نور تهدي به أو رحمة تنشرها أو رزق تبسطه أو ضر تكشفه أو فتنة تصرفها أو معافاة تمن بها، برحمتك إنك على كل شي قدير، أصبحنا وأصبح كل شيء والملك لله، والحمد لله، ولا اله الا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، يحيي ويميت، وهو على كل شيء قدير

حمل كتاب خمس رحلات جزائرية إلى باريز

بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلم على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


- كتاب: خمس رحلات جزائرية إلى باريز.
- جمع وتحقيق: أ.د.علي تابليت.

[منشورات خمسينية جامعة الجزائر~ 1962-2012]

- تصميم وإنجاز: منشورات ثالة ~ الأبيار، الجزائر.
- تاريخ النشر: 2012 ~ نسخة الكترونية موافقة للمطبوع.
- عدد الصفحات:134.
- حجم الملف: 4 ميجا.
- حالة النسخة: منسقة ومفهرسة.

رابط التحميل


مقدمة الكتاب:

لدينا خمس رحلات جزائرية إلى باريس، ولكنها ليست برحلات معتبرة على غرار الرحلات القديمة، غير أنها تقدم لنا معلومات ذات قيمة في بابها وبمستوى أصحابها، وهي صغيرة الحجم ووجهتها واحدة أي نحو فرنسا، وطبعت بطريقة أو بأخرى لأن الهدف منها هو التعريف  بما شاهد الزائر وبث الدعاية الموالية للفرنسيين ومدينتهم، وترجمت إلى الفرنسية حيث يعرف بها الكتاب الفرنسيون بعلاقتها باهتمام بلادهم، وكذا بمقدمة جريدة "المبشر" الصادرة في 30 أفريل 1852، عدد 112.

وللإشارة هنا أننا لا ندرس ولا نقيم هذه الرحلات، وإنما أردنا فقط إعادة طبعها والتعريف بها وبأصحابها دون النظر إلى ولائهم للإدارة الاستعمارية.

0 التعليقات :

إرسال تعليق

.
مدونة برج بن عزوز © 2010 | تصميم و تطوير | صلاح |