أذكار الشيخ   من الأدعية المأثورة عن سيدي محمد بن عزوز البرجي رضي الله عنه:   اللهم ارحمني إذا وَاراني التُراب، ووادعنا الأحباب، وفَارقنا النَّعيم، وانقطع النَّسيم، اللهم ارحمني إذا نُسي اسمي وبُلي جسمي واندرس قبري وانقطع ذِكري ولم يَذكرني ذَاكر ولم يَزرني زَائر، اللهم ارحمني يوم تُبلى السرائر وتُبدى الضمائر وتُنصب الموازين وتُنشر الدواوين، اللهم ارحمني إذا انفرد الفريقان فريق في الجنة وفريق في السعير، فاجعلني يا رب من أهل الجنة ولا تجعلني من أهل السعير، اللهم لا تجعل عيشي كدا ولا دُعائي ردا ولا تجعلني لغيرك عبدا إني لا أقول لك ضدا ولا شريكا وندا، اللهم اجعلني من أعظم عبادك عندك حظا ونصيبا من كل خير تقسمه في هذا اليوم وفيما بعده من نور تهدي به أو رحمة تنشرها أو رزق تبسطه أو ضر تكشفه أو فتنة تصرفها أو معافاة تمن بها، برحمتك إنك على كل شي قدير، أصبحنا وأصبح كل شيء والملك لله، والحمد لله، ولا اله الا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، يحيي ويميت، وهو على كل شيء قدير

حمل كتاب ملامح تاريخية للمجتمعات المغربية

بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلم على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


- كتاب: ملامح تاريخية للمجتمعات المغربية.
- تصنيف: أ.د. بوزياني الدراجي.
- الناشر: مؤسسة بوزياني للنشر والتوزيع - السحاولة - الجزائر.
- تاريخ الإصدار: 2013م.
- حالة النسخة: منسقة ومفهرسة.

رابط التحميل

هنـــا

هذا الكتاب:

" يدخل هذا الكتاب ضمن سلسلة يشملها عنوان "العصبية القبلية" وقد دُرِست فيه الملامح التاريخية العامة للمجتمعات المغربية، بدءا بالعصور القديمة وانتهاء بعصر ما بعد الموحدين، وقد كان عنوان هذه الدراسة في بداية الأمر ((ملامح المجتمع في بلاد المغرب))، ولكن تبين بعد تأمل أن هذا العنوان لا يكفي إذ يحتاج لوضوح أكثر، لذا فقد قررت اختيار عنوان ((ملامح تاريخية للمجتمعات المغربية))، لأن عبارة "الملامح التاريخية" توحي للقارئ بمعالم الموضوع المحصور في الملامح التاريخية.

أما اختيار كلمة "مجتمعات" بدلا من "مجتمع" فيعني أن الموضوع يتعلق بمجتمعات، وليس مجتمعا واحدا، إذ ثمة مجتمعات قبلية متباينة فضلا عن كونها: إما بدوية بفئاتها المختلفة، ولذلك تبعا لاختلاف سبل عيشها، وإما مجتمعات متحضرة تتصف على فئات متنوعة، حسب مِهنها المتباينة في الحواضر.

كما أن عنوان الكتاب في الحالتين يتضمن كلمة "المغرب" أو المغربية، وليس المقصود بهاتين الكلمتين - طبعا – المغرب الأقصى، بل المقصود هي بلاد المغرب بأقطارها كلها، أقصى وأوسط وأدنى، علما بأن الكتاب قد خلا من كلمة "مغاربية " لأن هذه الكلمة مصنعة وليست مستساغة ومع أن كلمة "المغاربة" لا تفي بالمقصود بالشكل المثالي، فقد استعملت (يقول المؤلف) على اعتبار أنها يمكن أن تكون صفة لكل من سكن البلاد المتواجدة غرب بلاد النيل، دون اعتبار للجنس أو اللون، وهي تماثل عبارة "شمال إفريقيا"، غير أن هذه العبارة تشمل مصر كذلك.

ومن جهة أخرى استعملت كلمة "المغاربة القدماء" بدلا من الأمازيغ .... أهـ.

مقتطف من مقدم الكتاب بقلم المؤلف - أ.د. بوزياني الدراجي.- الجزائر في: 24/05/2005م.

كتب أخرى للمؤلف:

01) عبد الرحمن الأخضري العالم الصوفي الذي تفوق في عصره.
02) أدباء وشعراء من تلمسان.
03) زهر البستان في دولة بني زيان - ج².

0 التعليقات :

إرسال تعليق

.
مدونة برج بن عزوز © 2010 | تصميم و تطوير | صلاح |