أذكار الشيخ   من الأدعية المأثورة عن سيدي محمد بن عزوز البرجي رضي الله عنه:   اللهم ارحمني إذا وَاراني التُراب، ووادعنا الأحباب، وفَارقنا النَّعيم، وانقطع النَّسيم، اللهم ارحمني إذا نُسي اسمي وبُلي جسمي واندرس قبري وانقطع ذِكري ولم يَذكرني ذَاكر ولم يَزرني زَائر، اللهم ارحمني يوم تُبلى السرائر وتُبدى الضمائر وتُنصب الموازين وتُنشر الدواوين، اللهم ارحمني إذا انفرد الفريقان فريق في الجنة وفريق في السعير، فاجعلني يا رب من أهل الجنة ولا تجعلني من أهل السعير، اللهم لا تجعل عيشي كدا ولا دُعائي ردا ولا تجعلني لغيرك عبدا إني لا أقول لك ضدا ولا شريكا وندا، اللهم اجعلني من أعظم عبادك عندك حظا ونصيبا من كل خير تقسمه في هذا اليوم وفيما بعده من نور تهدي به أو رحمة تنشرها أو رزق تبسطه أو ضر تكشفه أو فتنة تصرفها أو معافاة تمن بها، برحمتك إنك على كل شي قدير، أصبحنا وأصبح كل شيء والملك لله، والحمد لله، ولا اله الا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، يحيي ويميت، وهو على كل شيء قدير

حمل كتاب أم البراهين

بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


- كتاب: أم البراهين.
- تصنيف: الإمام أبي عبد الله محمد بن يوسف السنوسي التلمساني.

[ويليها "شرح أم البراهين" للعلامة محمد بن عمر بن إبراهيم الملاّلي التلمساني]

- تحقيق: د.خالد زهري.
- الناشر: دار الكتب العلمية – بيروت.
- تاريخ الإصدار: 2009.
- رقم الطبعة: الثانية.
- حالة النسخة: منسقة ومفهرسة.

رابط التحميل



نبذة الناشر:

أم البراهين، ويليها شرح أم البراهين مصنفان في علم التوحيد، أحدها موسوم بأم البراهين للإمام أبي عبد الله محمد بن يوسف السنوسي التلمساني، وثانيها شرح لها لتلميذه العلامة محمد بن عمر الملاّلي التلمساني، إنهما كنز عظيم وذخيرة شريفة إذ موضوعهما العقيدة، وهي علم مقصود بالذات، وغيره من العلوم وسيلة إليه وخادمة له، وهما أي المتن والشرح، يشهدان على صاحبيهما بسعة الإطلاع في العقائد إذ جاءا فيها بقيد الأوابد، فقد استوفيا الغرض دون إيراد التفريعات طويلة الذيل، والاستدلالات قليلة النيل، مما ابتليت به زُبر علم الكلام، وأسفار أصول الدين وعقائد الأنام، تلفت نظرك إليها فتستصغرهما، بيد أنك إذا نظرت في أعطافها وأثنائهما، وقلبت مطاويهما وأحنائهما ألفيت دخيلتهما عميقة السيل، غزيرة النيل.

لقد حسر الرجلان للموضوع عن ساق دون إخلال، وانصلتا فيه أمضى من الشهاب دون إملال، وبحثا في مسائل العقيدة دون إغراق، وحقّقا ودقّقا دون حشو وإنماق.

0 التعليقات :

إرسال تعليق

.
مدونة برج بن عزوز © 2010 | تصميم و تطوير | صلاح |