أذكار الشيخ   من الأدعية المأثورة عن سيدي محمد بن عزوز البرجي رضي الله عنه:   اللهم ارحمني إذا وَاراني التُراب، ووادعنا الأحباب، وفَارقنا النَّعيم، وانقطع النَّسيم، اللهم ارحمني إذا نُسي اسمي وبُلي جسمي واندرس قبري وانقطع ذِكري ولم يَذكرني ذَاكر ولم يَزرني زَائر، اللهم ارحمني يوم تُبلى السرائر وتُبدى الضمائر وتُنصب الموازين وتُنشر الدواوين، اللهم ارحمني إذا انفرد الفريقان فريق في الجنة وفريق في السعير، فاجعلني يا رب من أهل الجنة ولا تجعلني من أهل السعير، اللهم لا تجعل عيشي كدا ولا دُعائي ردا ولا تجعلني لغيرك عبدا إني لا أقول لك ضدا ولا شريكا وندا، اللهم اجعلني من أعظم عبادك عندك حظا ونصيبا من كل خير تقسمه في هذا اليوم وفيما بعده من نور تهدي به أو رحمة تنشرها أو رزق تبسطه أو ضر تكشفه أو فتنة تصرفها أو معافاة تمن بها، برحمتك إنك على كل شي قدير، أصبحنا وأصبح كل شيء والملك لله، والحمد لله، ولا اله الا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، يحيي ويميت، وهو على كل شيء قدير

حمل كتاب عقبة بن نافع الفهري (10هـ-63هـ) فاتح المغرب

بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلم على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


- كتاب: عقبة بن نافع الفهري (10هـ-63هـ) فاتح المغرب.
- المؤلف: رشيد بن عبد السلام العفاقي.
- الناشر: مركز عقبة بن نافع للدراسات والأبحاث حول الصحابة والتابعين.

[الرابطة المحمدية للعلماء، طنجة - المغرب]

- سلسلة : أعلام التابعين (1) .
- رقم الطبعة: الأولى، 1433هـ/2012م.
- عدد الصفحات: 184.
- حجم الملف: 3 ميجا.
- حالة النسخة: منسقة ومفهرسة.

رابط التحميل


مقدمة المؤلف:

حظي قادة الفتح الإسلامي لبلاد المغرب بالترجمة مِنْ قِبَل غير واحد من الدَّارِسِين المحدثين،  ولعل أبرز أؤلئك القادة هو: الصحابي الجليل عُقبة بن نافع الفهري رضي الله عنه الذي وُلي المغرب مرتين، امتدت ولايته الأولى من عام 50هـ إلى عام 54هـ، ثم وُلي للمرة الثانية من عام 62هـ إلى63هـ ، وقد كانت مُدّة الولاية الثانية لعقبة بن نافع رضي الله عنه على المغرب قصيرة، إذ لم تدم إلا عاما ونصف العام، ومع ذلك فقد كانت كافية وحقّقت أهمّ أهداف الفتح وهو إيصال الدّعوة الإسلامية إلى سكان البلاد الأصليين.


 لقد روت كتب التاريخ أن عقبة بن نافع رضي الله عنه وصل مدينة طنجة وفتحها على الصُّلح والمسالمة، ثم جال في المغرب يجاهد في سبيل الله. وفي عهده أسلم المصامدة طوعاً على يديه، وبهؤلاء المصامدة دخل طارق بن زياد الأندلس.


في هذا الكتاب تفصيل حياة عُقبة الفاتح ومَنْ ذُكِر مِنْ أبنائه وذريته في كتب التواريخ المغربية والمشرقية، وقد قضى التصميم أن يأتي هذا الكتاب مُجزّءا إلى ثلاثة أقسام.


 القسم الأول يشتمل على خمسة فُصول تناول فيها المؤلف سيرة عُقبة بن نافع مِنَ الولادة حتى استشهاده بتهودة عام 63هـ، وفي القسم الثاني تتبّع أخبار خَلَفِهِ في ميدان الحرب والسياسة والعلم بالمغرب الكبير والأندلس والمشرق، أما القسم الثالث من الكتاب فقد خُصّص لمرويات عُقبة بن نافع وما أُثر عنه مِنْ أقوال، وألحق به آثارا مروية عن بعض أولاده وذريته، وبعد خاتمة الكتاب يجد القارئ ستة ملاحق أراد المؤلف أن يُغْني بها هذه الدِّراسة، وهي تشتمل على عدد موادّ لها صلة بموضوع هذا الكتاب الذي اخترنا له عنوان((عقبة بن نافع الفهري فاتح المغرب)).

المؤلف.

1 التعليقات :

غير معرف يقول...

بارك الله في القائمين على هذا الموقع .اعانكم الله ووفقكم و سدد خطاكم.

إرسال تعليق

.
مدونة برج بن عزوز © 2010 | تصميم و تطوير | صلاح |