أذكار الشيخ   من الأدعية المأثورة عن سيدي محمد بن عزوز البرجي رضي الله عنه:   اللهم ارحمني إذا وَاراني التُراب، ووادعنا الأحباب، وفَارقنا النَّعيم، وانقطع النَّسيم، اللهم ارحمني إذا نُسي اسمي وبُلي جسمي واندرس قبري وانقطع ذِكري ولم يَذكرني ذَاكر ولم يَزرني زَائر، اللهم ارحمني يوم تُبلى السرائر وتُبدى الضمائر وتُنصب الموازين وتُنشر الدواوين، اللهم ارحمني إذا انفرد الفريقان فريق في الجنة وفريق في السعير، فاجعلني يا رب من أهل الجنة ولا تجعلني من أهل السعير، اللهم لا تجعل عيشي كدا ولا دُعائي ردا ولا تجعلني لغيرك عبدا إني لا أقول لك ضدا ولا شريكا وندا، اللهم اجعلني من أعظم عبادك عندك حظا ونصيبا من كل خير تقسمه في هذا اليوم وفيما بعده من نور تهدي به أو رحمة تنشرها أو رزق تبسطه أو ضر تكشفه أو فتنة تصرفها أو معافاة تمن بها، برحمتك إنك على كل شي قدير، أصبحنا وأصبح كل شيء والملك لله، والحمد لله، ولا اله الا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، يحيي ويميت، وهو على كل شيء قدير

حصرياً كتاب رحلة طريفة في إيالة الجزائر

بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلم على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


- كتاب: رحلة طريفة في إيالة الجزائر.
- تصنيف: أ.ليسور - و.ويلد.
- تحقيق وتقديم وتعليق وترجمة: الأستاذ محمد جيجلي.
- الناشر: دار الأمة للطباعة والنشر والتوزيع - الجزائر.
- رقم الطبعة: الثانية، 2002.
- عدد الصفحات: 124.
- حجم الملف: 9 ميجا.
- حالة النسخة: منسقة ومفهرسة.

رابط التحميل


مقدمة المؤلف:

"هذا الكتاب الذي نقدم ترجمته لقُراء اللغة العربية [رحلة طريفة في إيالة الجزائر] لم يبق له وجود في السوق منذ زمن بعيد، ونظرا لهذه الوضعية التي تجعل من النسخة التي بحوزتنا الوحيدة من نوعها، رأينا أن نحافظ إزاء كل ترجمة، على النص الفرنسي الأصلي المطابق لها، فيطّلِع هكذا جميع القراء، سواء كانت لغتهم العربية أو الفرنسية على مضمون الكتاب ويكون في الوقت نفسه بحوزة كل واحد منهم تأليف أصبح نادراً، بل عديم الوجود.

وهناك ميزة أخرى تمنح هذا الكتاب قيمة تاريخية فائقة، ذلك لأن مؤلفيه يصفان لنا أهم مدن الجزائر وخاصة العاصمة في السنوات الأولى من الاحتلال الفرنسي، فيعتر هذا الوصف إذن انعكاساً صادقاً لصورة البلد في ذلك العهد، لأن يد المحتل لم تتمكن بعد من تغيير منظرها طبقاً لأهدافه الخاصة، وبالأحرى من تغيير تقاليد السكان الأصليين وعاداتهم وسلوكهم...

... يعتبر إذن هذا الكتاب وثيقة نفيسة لأنه بجمعه بين النصوص والصور أحيا حقبة من تاريخ بلادنا كاد أن يخفيها الاحتلال الفرنسي من ناحية، والتطور العمراني الذي يفرضه النمو الديمغرافي والتقدم الاجتماعي من ناحية أخرى، ذلك هو السبب الأهم الذي دفعنا لترجمة هذا الكتاب لجعله في متناول قراء اللغة العربية ولاسترجاع تراثنا...."

الأستاذ محمّد جيجلي
ديسمبر 2000

0 التعليقات :

إرسال تعليق

.
مدونة برج بن عزوز © 2010 | تصميم و تطوير | صلاح |