أذكار الشيخ   من الأدعية المأثورة عن سيدي محمد بن عزوز البرجي رضي الله عنه:   اللهم ارحمني إذا وَاراني التُراب، ووادعنا الأحباب، وفَارقنا النَّعيم، وانقطع النَّسيم، اللهم ارحمني إذا نُسي اسمي وبُلي جسمي واندرس قبري وانقطع ذِكري ولم يَذكرني ذَاكر ولم يَزرني زَائر، اللهم ارحمني يوم تُبلى السرائر وتُبدى الضمائر وتُنصب الموازين وتُنشر الدواوين، اللهم ارحمني إذا انفرد الفريقان فريق في الجنة وفريق في السعير، فاجعلني يا رب من أهل الجنة ولا تجعلني من أهل السعير، اللهم لا تجعل عيشي كدا ولا دُعائي ردا ولا تجعلني لغيرك عبدا إني لا أقول لك ضدا ولا شريكا وندا، اللهم اجعلني من أعظم عبادك عندك حظا ونصيبا من كل خير تقسمه في هذا اليوم وفيما بعده من نور تهدي به أو رحمة تنشرها أو رزق تبسطه أو ضر تكشفه أو فتنة تصرفها أو معافاة تمن بها، برحمتك إنك على كل شي قدير، أصبحنا وأصبح كل شيء والملك لله، والحمد لله، ولا اله الا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، يحيي ويميت، وهو على كل شيء قدير

حمل كتاب من تراث الولاية السادسة التاريخية

بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلم على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


- كتاب: من تراث الولاية السادسة التاريخية.
- المؤلف: الأستاذ الهادي أحمد درواز.
- الناشر: دار هومة للطباعة والنشر والتوزيع - الجزائر.
- تاريخ الإصدار: 2009.
- عدد الصفحات: 290.
- حجم الملف: 5 ميجا.
- حالة النسخة: منسقة ومفهرسة.

رابط التحميل


نبذة:

هذا الكتاب عبارة عن حقائق ووقائع شهدتها وعاشتها الجزائر إبان الثورة التحريرية المجيدة التي طالت مدتها، تلك الثورة التي أحدثت زلزالاً سياسياً وتاريخياً أخرجت الوطن الجزائري من الظلمات إلى النور بفضل رجالها الأمجاد الذين حققوا إنجازات تاريخية وحضارية لم تشهدها البشرية من قبل، وكان النصر بالوسائل المادية ولا بالآلات التقنية الحديثة، بل بالإرادة المشتركة للأمة والتسابق في طلب الاستشهاد وحب الحرية...

يقول المؤلف: "دفعني للكتابة في هذا الموضوع من تراث الولاية السادسة التاريخية هو احتفال الجزائر بإحياء الذكرى الخمسين لاندلاع الثورة التحريرية المظفرة تلك الثورة العظمى التي أخرجت الوطن الجزائري من غياهب الظلمات وأحدثت زلزالاً سياسياً وتاريخياً في أوساط السلطات الاستعمارية...."

من مقدمة المؤلف

المؤلف في سطور:

الهادي أحمد تمام درواز، من مواليد 1938 بدائرة طولقة ولاية بسكرة بالجزائر، درس الابتدائي في مسقط رأسه والإعدادي بمعهد ابن باديس بقسنطينة، انخرط في العمل السري للثورة سنة 1957، عضو جيش التحري 58، إطار سامي للأمة 60.


من مسؤولياته السياسية والمهنية:

أمين عام قسمة جبهة التحرير الوطني ثم عضو في مكتب اتحادية بسكرة (62-1969).
معلم ابتدائي، 69، 72 مفتش في مادة التاريخ 86.
أمين عام لنقابة التعليم الثانوي، 84 عضو أمانة إتحاد المعلمين العرب ببغداد (86-94).
مدير التراث التاريخي والثقافي بوزارة المجاهدين (1998-95).
عضو المجلس الوطني لمنظمة المجاهدين.

إنتاجه الفكري:

دور العمل التنظيمي للثورة: نال الجائزة الثانية في مسابقة أول نوفمبر 54 بوزارة المجاهدين 84.
حوار حول الثورة مع مجموعة من الأساتذة برئاسة د/ الجددي خليفة. طبع 86.
الولاية السادسة: تنظيم ووقائع. دار هومة 2002.
العقيد محمد شعباني الأمل ... والألم...!  دار هومة 2003.

1 التعليقات :

Unknown يقول...

كتااب رااائع شكرااا .😊😊

إرسال تعليق

.
مدونة برج بن عزوز © 2010 | تصميم و تطوير | صلاح |