أذكار الشيخ   من الأدعية المأثورة عن سيدي محمد بن عزوز البرجي رضي الله عنه:   اللهم ارحمني إذا وَاراني التُراب، ووادعنا الأحباب، وفَارقنا النَّعيم، وانقطع النَّسيم، اللهم ارحمني إذا نُسي اسمي وبُلي جسمي واندرس قبري وانقطع ذِكري ولم يَذكرني ذَاكر ولم يَزرني زَائر، اللهم ارحمني يوم تُبلى السرائر وتُبدى الضمائر وتُنصب الموازين وتُنشر الدواوين، اللهم ارحمني إذا انفرد الفريقان فريق في الجنة وفريق في السعير، فاجعلني يا رب من أهل الجنة ولا تجعلني من أهل السعير، اللهم لا تجعل عيشي كدا ولا دُعائي ردا ولا تجعلني لغيرك عبدا إني لا أقول لك ضدا ولا شريكا وندا، اللهم اجعلني من أعظم عبادك عندك حظا ونصيبا من كل خير تقسمه في هذا اليوم وفيما بعده من نور تهدي به أو رحمة تنشرها أو رزق تبسطه أو ضر تكشفه أو فتنة تصرفها أو معافاة تمن بها، برحمتك إنك على كل شي قدير، أصبحنا وأصبح كل شيء والملك لله، والحمد لله، ولا اله الا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، يحيي ويميت، وهو على كل شيء قدير

حمل كتاب تبشير أهل الطاعة بمشروعية الذِكر وقراءة القرآن جماعة

بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلم على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


- كتاب: تبشير أهل الطاعة بمشروعية الذِكر وقراءة القرآن جماعة.
- المؤلف: الشيخ عبد الوهاب مهيّة المسيلي الجزائري.
- عدد الصفحات: 134.
- حجم الملف: 1 ميجا.
- حالة النسخة: منسقة ومفهرسة.

رابط التحميل


هذا الكتاب:

يتطرق كتاب: «تبشير أهل الطاعة بمشروعية الذِكر وقراءة القرآن جماعة»، للشيخ المحدث عبد الوهاب مهية، إلى موضوع كثر الكلام والجدال حوله، وأختلف فيه بين العلماء اختلافا شديدا، كما اختلف في تصنيفه هل هو من السُنّة الجائز فعلها، أو هو من البدعة المنهي عنها الواجب تركها، وهي مسألة الذِكر الجماعي وقراءة القرآن جماعة والذي يُسمى عندنا في بلاد المغرب الإسلامي بـ: "الحزب الراتب".

في كتابه « تبشير أهل الطاعة...» انتصر الشيخ عبد الوهاب مهية، للمذهب القائل بمشروعية وجواز الذكر جماعة والحزب الراتب (قراءة القرآن جماعة)، وبأن ذلك ليس من البدع.

وجدير بالذِكر أن نلفت نظر القارئ الكريم أن التأصيل القانوني لـ"الحزب الراتب" في الجزائر تم فرضه من طرف وزارة الشؤون الدينية والأوقاف الجزائرية على الأئمة في كافة مساجد الجزائر، وهذه الفرضية القانونية تم ضبطها عبر المرسوم التنفيذي رقم 13-377 المؤرّخ في 5 مـحـرّم عـام 1435هـ الموافق 9 نوفمبر سنة 2013م الذي يتضمن "القانون الأساسي للمسجد".

عن مدونة الفقه المالكي جزى الله صاحبها خيرا

المؤلف في سطور

هو العلامة الحافظ المُحَدث الشيخ عبد الوهاب بن الطيب بن سليمان مهيّة  أبو محمد المسيلي، نسبة إلى مدينة المسيلة التي  ولد ونشأ بها،  وهي مدينة تقع جنوب شرقيّ الجزائر العاصمة بنحو 270 كلم، إمام خطيب منذ عام 1980، حافظ لكتاب الله تعالى وعالم بأحكامه، وحافظ أيضا للعديد من المتون الفقهية وكتب الصحاح كالبخاري ومسلم وغيره، له مشاركات عدة في ألوان شتى من العلوم منها الأدب والتصوف والفقه والتفسير والحديث، وما يدل على تمكن وتبحر الرجل في العلم خاصة علم الحديث، هي تصانيفه المفيدة والعديدة نذكر منها:

1. سبائك الذهب في سيرة سيد العجم و العرب - حصل به على الجائزة الوطنية الأولى.
2. المُحَبّرَة للرد على من حرّم الصلاة في المقبرة.
3. الظل الممدود في سيرة سيد الوجود.
4. تبشير أهل الطاعة بمشروعية الذِكر وقراءة القرآن جماعة.
5. سراج المؤمن، شرح كتاب الآداب الشرعية لابن جزي الأندلسي.
6. الدمع السكيب في وعظ الغريب.
7. إقرار العين بأدلة المرشد المعين، في الفقه المالكي.
8. لطائف الأذهان في أحكام الأذان.
9. دفع الظنّة ببيان أن قنوت الفجر سنة.
10. إبلاغ المتأول أن التثويب في الأذان الثاني وليس الأول.
11. طرح العتاب في جواز إسبال الثياب.
12. صفة صلاة الصحابة رضي الله عنهم.
13. إعلام النخبة بسنية حمل العصا في الخطبة.
14. تبصير الساجد بخطإ من يرفع يديه في الصلاة وهو قاعد.
15. المدد للرد على من حدّ ركعات الليل بعدد.
16. الراية المنصوبة في جواز رفع اليدين بالدعاء بعد المكتوبة.
17. بسط الراحة لإثبات عدم سنية جلسة الاستراحة.

... وغيرها.

1 التعليقات :

بوعلام قدوش يقول...

اللهم وفق علماءنا

إرسال تعليق

.
مدونة برج بن عزوز © 2010 | تصميم و تطوير | صلاح |