أذكار الشيخ   من الأدعية المأثورة عن سيدي محمد بن عزوز البرجي رضي الله عنه:   اللهم ارحمني إذا وَاراني التُراب، ووادعنا الأحباب، وفَارقنا النَّعيم، وانقطع النَّسيم، اللهم ارحمني إذا نُسي اسمي وبُلي جسمي واندرس قبري وانقطع ذِكري ولم يَذكرني ذَاكر ولم يَزرني زَائر، اللهم ارحمني يوم تُبلى السرائر وتُبدى الضمائر وتُنصب الموازين وتُنشر الدواوين، اللهم ارحمني إذا انفرد الفريقان فريق في الجنة وفريق في السعير، فاجعلني يا رب من أهل الجنة ولا تجعلني من أهل السعير، اللهم لا تجعل عيشي كدا ولا دُعائي ردا ولا تجعلني لغيرك عبدا إني لا أقول لك ضدا ولا شريكا وندا، اللهم اجعلني من أعظم عبادك عندك حظا ونصيبا من كل خير تقسمه في هذا اليوم وفيما بعده من نور تهدي به أو رحمة تنشرها أو رزق تبسطه أو ضر تكشفه أو فتنة تصرفها أو معافاة تمن بها، برحمتك إنك على كل شي قدير، أصبحنا وأصبح كل شيء والملك لله، والحمد لله، ولا اله الا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، يحيي ويميت، وهو على كل شيء قدير

حمل كتاب موسوعة الأمثال الجزائرية

بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلم على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


- كتاب: موسوعة الأمثال الجزائرية.

[شرح وتحليل]

- المؤلف: أ.رابح خدّوسي.
- الناشر: دار الحضارة للنشر- الجزائر.
- تاريخ النشر: 2016.
- عدد الصفحات: 224.
- حجم الملف: 15 ميجا.
- حالة النسخة: منسقة ومفهرسة
- المصدر: مكتبة جوجل.

رابط التحميل


مقدمة المؤلف:


" المثل الشعبي يعتبر صفوة الأقوال، وعصارة الأفكار لأجيال سبقتنا عبر التاريخ الإنساني، وهو زبدة الكلام الصادر عن البلغاء والحكماء، أجمع المتحدثون على صوابه للاستشهاد به في مواقف الجدل ومختلف ضروب الكلام.

 والمؤسف أن هذه الكنوز من الحِكم البليغة والأمثال المعبّرة أصبحت اليوم مهددة بالإبادة والانقراض، نتيجة عوامل كثيرة أهمها: انتشار وسائل الإعلام بأنواعها، هذه الوسائل التي حلّت محل الروّاة لكن في مجالات أخرى غير الأمثال والحكم، وكذا اضمحلال دور المخيال الشعبي في حفظ التراث لانشغاله بقضايا الحياة المتمدّنة وما يحيط بها من صعاب معقدة...

... وتلبية لرغبة القرّاء الشغوفين بالأمثال والحكم وإلحاحهم من أجل شرحها بعد صدور طبعة غير مشروحة، بادرنا في هذا العمل المتضمن أشهر الأمثال الجزائرية مع شرح أغلب ما أوردناه، وذكر القصد من كل مثل ومضربه..."

الجزائر 11 مارس 2015.

المؤلف في سطور:

رابح خدوسي أديب كاتب ومؤلف جزائري، من مواليد 1955م  بالبليدة، تخرج من المركز الوطني لإطارات التربية بالجزائر، مؤسس ومدير دار الحضارة للطباعة والنشر، ومديرًا لمجلة (المعلم) الثقافية التربوية، ومفتشًا في التربية والتعليم، عمل أمينًا وطنيًا سابقًا باتحاد الكتاب الجزائريين وعضو مجلسه، وعضو المكتب الوطني لمؤسسة مفدي زكريا، وعضو المجلس الوطني للجمعية الثقافية الجاحظية، وعضو اتحاد الكتاب العرب.


الجوائز:

- الجائزة الوطنية:"إقبال" في الرواية 1990.
- جائزة إبداع الكبرى في قصص الأطفال 1992.
- جائزة وزارة الثقافة في الكتابة للأطفال 1998.
- الجائزة الكبرى لمدينة الجزائر في القصة 2000.

من مؤلفاته المطبوعة:

ـ قاموس العالم في الأمثال والحكم 1994.
ـ موسوعة الجزائر في الأمثال الشعبية 1996.
- سلسلة حكايات جزائرية (7أجزاء) 1994.
ـ المدرسة والإصلاح (مذكرات شاهد) 2002.
ـ موسوعة العلماء والأدباء الجزائريين (2003).
- موسوعة الأمثال الجزائرية (شرح وتحليل) 2016.

للأطفال:

- الضحية (رواية)1984.
- الطفل الذكي- اليتيمة- جبل القرود.
- احتراق العصافير(مجموعة قصصية) 1988.
- سباق الحيوانات (جائزة وطنية) 1992.
- الهدية العجيبة (جائزة وزارة الثقافة) 1996.
- الغرباء (رواية)، جائزة وطنية 1990.
- بوعمامة (جائزة وطنية ) 1997.

... وغيرها.

تنويه: الكتاب متاح للتصفح على مكتبة جوجل

هنــا

1 التعليقات :

غير معرف يقول...

شكرا لك أخي الكريم على كل الكتب التي نشرتها وتنشرها

إرسال تعليق

.
مدونة برج بن عزوز © 2010 | تصميم و تطوير | صلاح |