أذكار الشيخ   من الأدعية المأثورة عن سيدي محمد بن عزوز البرجي رضي الله عنه:   اللهم ارحمني إذا وَاراني التُراب، ووادعنا الأحباب، وفَارقنا النَّعيم، وانقطع النَّسيم، اللهم ارحمني إذا نُسي اسمي وبُلي جسمي واندرس قبري وانقطع ذِكري ولم يَذكرني ذَاكر ولم يَزرني زَائر، اللهم ارحمني يوم تُبلى السرائر وتُبدى الضمائر وتُنصب الموازين وتُنشر الدواوين، اللهم ارحمني إذا انفرد الفريقان فريق في الجنة وفريق في السعير، فاجعلني يا رب من أهل الجنة ولا تجعلني من أهل السعير، اللهم لا تجعل عيشي كدا ولا دُعائي ردا ولا تجعلني لغيرك عبدا إني لا أقول لك ضدا ولا شريكا وندا، اللهم اجعلني من أعظم عبادك عندك حظا ونصيبا من كل خير تقسمه في هذا اليوم وفيما بعده من نور تهدي به أو رحمة تنشرها أو رزق تبسطه أو ضر تكشفه أو فتنة تصرفها أو معافاة تمن بها، برحمتك إنك على كل شي قدير، أصبحنا وأصبح كل شيء والملك لله، والحمد لله، ولا اله الا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، يحيي ويميت، وهو على كل شيء قدير

حمل كتاب الإحاطة في أخبار غرناطة - المجلد الأول

بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلم على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


- كتاب: الإحاطة في أخبار غرناطة - المجلد الأول.
- تصنيف: لسان الدين أبي عبد الله محمد بن الخطيب.
- تقديم ومراجعة وتعليق: الأستاذ د. بوزياني الدراجي.
- الناشر: دار الأمل للدراسات والنشر والتوزيع - السحاولة - الجزائر.
- تاريخ الإصدار: 2009م.
- حالة النسخة: منسقة ومفهرسة.
- عدد الصفحات: 932.

رابط التحميل

هنــا


حول الكتاب:

هذا العمل الثمين الذي يشتمل على ألوان شتى مـن ثمرات الفكر والإبداع، في ميادين متنوعة من تاريخ، وجغرافيا، وأدب، وتراجم، وعلوم، يستحق منا عناية جادة، والتفاتة صادقة، لأنه يسلط الضوء على تاريخنا المجيد، وماضينا التليد، الذي ـ مع الأسف الشديد ـ تعرض للإهمال وعدم الاكتراث مـن قبل هذا الجل، وجيل مضى، خلال فترة عتماء، أظلتنا فيهـا سحابة دكناء جافة، عنوانها الاستعمار الظالم والمظلم، وفائدة الاطلاع على هذا العمل، الذي خطه يراع لسان الدين محمد بن الخطيب، لا تكمن في الاقتصار على التعرف على إنتاجه الأدبي والتاريخي الخاص به فحسب، بل يتجاوز الأمر ذلـك كله، إلى معرفة ما أنتجه عدد كبير من علماء وأدباء المغرب والأندلس لقد اشتمل كتاب الإحاطة ـ مثلاً ـ على تراجم جمة، وصلت إلى خمسمائة ترجمة، تخص علماء وأدباء أندلسييـن ومغاربة، إذ تولى لسان الديـن بن الخطيب التعريف بهم، وتسليط الضوء على إنتاجهم الأدبي والفكري، حيث سجل في كتابه هذا عينات ومختارات وافية من إنتاجهم الأدبي الشعـري والثـري.

وهذا الأمر سيثري لا محالة الحصيلة الفكرية والعلمية للأسرة الجزائرية خصوصا، والمغربية عموما، وذلك بإضافة فيض من المنتخبات والمختارات الأدبية والعينات الفكرية التي يمكن أن تفيد الأجيال الحالية والقادمة...

محتوى العمل:

تتضمن هذه المجموعة المسماة بأعمال لسان الدين ابن الخطيب، معظم أعماله التاريخية والأدبية المتوفرة إلى الآن وأهمها:

كتاب الإحاطة في أخبار غرناطة: وهو كتاب في غاية الأهمية، إذ يشتمل ضمن عدد من المجلدات على معلومات تاريخية، وجغرافية، وشعرية، ونثرية، تخص علماء وكُتاب وشُعراء أندلسيين ومغاربة.

وكتاب إعمال الأعلام فيمن بويع قبل الاحتلال من ملوك الإسلام: بأجزائه كلها الجزء الخاص بتاريخ المشرق، بدءا بالسيرة النبوية الشريفة ثم الأجزاء الخاصة بتاريخ الأندلس، وتاريخ شمال أفريقيا المغربية.

كتاب اللمحة البدرية في الدولة النصرية: وهو خاص بمعالجة تاريخ دولة بني نصر، ملوك غرناطة بالأندلس المعروفين أيضا ببني الاحمر.

كتاب رقم الحلل في نظم الدول: وهو تاريخ عام، تناول فيه ابن الخطيب تاريخ الدولة الإسلامية كلها المعروفة في وقته، وقد نظمه في بحر الرجز.

نفاضة الجراب في علالة الاغتراب: وهي مذكرات تخصه يتناول فيها الأحداث التي عايشها في المغرب أثناء إقامته فيه، كتبه في ثلاث أجزاء، لم يبرز للوجود منها سوى الجزء الثاني.

خطرة الطيف في رحلة الشتاء والصيف: يتناول ابن الخطيب في هذا الكتيب وصف رحلة قام بها سنة 748هـ / 1347م، مرافقا للسلطان أبي الحجاج في ديار الأندلس التابعة لمملكة غرناطة بغرض التفقد والاطمئنان على المدن والثغور.

ريحانة الكتاب ونجمة المنتاب: ويشتمل على نصوص نثرية وشعرية رائعة في مخاطبات الملوك والرؤساء.

الكتيبة الكامنة فيمن لقيناه بالأندلس من شعراء المائة الثامنة: ألف ابن الخطيب هذا الكتاب أثناء إقامته بتلمسان تحت رعاية السلطان المريني أبي فارس عبد العزيز الذي احتل المدينة آنئذ، وكان ابن الخطيب حينها لاجئا لدى المرينيين بعد الجفوة الحاصلة بينه وبين سلطان غرناطة النصري.

الصيب والجهام والماضي والهكام: الذي يشتمل على زبدة الإنتاج الشعري الخاص بابن الخطيب، إذ هو ديوانه الرئيس.

روضة التعريف بالحب الشريف: في التصوف والحب الإلهي، عارض ابن الخطيب في هذا الكتاب ديوان الصبابة لأبي العباس أحمد بن يحيي التلمساني المعروف بابن أبي حجلة التلمساني.

مجموعة رسائل لابن الخطيب: وهي أعمال متفرقة ألفها ابن الخطيب في أغراض عديدة، إذ هي رسائل ومؤلفات متنوعة وجهت للملوك والأعيان في زمنه.

مقتطف من مقدم الكتاب
ا.د. بوزياني الدراجي - الجزائر في  30 مارس 2009م.


بعبارة أشمل فان هذا الكتاب وهو [الجزء الأول] يُعد العمل الأول من نوعيه الذي يضم تقريبا كافة أعمال لسان الدين ابن الخطيب التاريخية، في انتظار توفر باقي المجلدات التي سنقوم برفعها تبعا على الموقع متى توفرت من لدن المؤلف الأستاذ الدكتور بوزياني الدراجي حفظه الله.


أعمال أخرى للمؤلف:

1) عبد الرحمن الأخضري العالـم الصوفي الذي تفوق في عصره.
2) أدباء وشعراء من تلمسان.
3) زهر البستان في دولة بني زيان - ج².
4) ملامح تاريخية للمجتمعات المغربية.

3 التعليقات :

غير معرف يقول...

كتاب ثمين شكرا لك

khelifa barka يقول...

السلام عليكم
عمل رائع و مجهود جبار تستحقون عليه ألف شكر

mymbarek يقول...

جزاكم الله خيرا إخوتي الكرام على هذا العمل الرائع.
ننتظر بفارغ الصبر رفع أعمال أخرى لأستاذنا الدراجي حفظه الله، وخاصة ما تبقى من كتاب الإحاطة. وكذا كل ما له علاقة بالمغرب الإسلامي عموما.

إرسال تعليق

.
مدونة برج بن عزوز © 2010 | تصميم و تطوير | صلاح |