أذكار الشيخ   من الأدعية المأثورة عن سيدي محمد بن عزوز البرجي رضي الله عنه:   اللهم ارحمني إذا وَاراني التُراب، ووادعنا الأحباب، وفَارقنا النَّعيم، وانقطع النَّسيم، اللهم ارحمني إذا نُسي اسمي وبُلي جسمي واندرس قبري وانقطع ذِكري ولم يَذكرني ذَاكر ولم يَزرني زَائر، اللهم ارحمني يوم تُبلى السرائر وتُبدى الضمائر وتُنصب الموازين وتُنشر الدواوين، اللهم ارحمني إذا انفرد الفريقان فريق في الجنة وفريق في السعير، فاجعلني يا رب من أهل الجنة ولا تجعلني من أهل السعير، اللهم لا تجعل عيشي كدا ولا دُعائي ردا ولا تجعلني لغيرك عبدا إني لا أقول لك ضدا ولا شريكا وندا، اللهم اجعلني من أعظم عبادك عندك حظا ونصيبا من كل خير تقسمه في هذا اليوم وفيما بعده من نور تهدي به أو رحمة تنشرها أو رزق تبسطه أو ضر تكشفه أو فتنة تصرفها أو معافاة تمن بها، برحمتك إنك على كل شي قدير، أصبحنا وأصبح كل شيء والملك لله، والحمد لله، ولا اله الا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، يحيي ويميت، وهو على كل شيء قدير

حمل كتاب العقيدة الوسطى وشرحها للإمام محمد بن يوسف السنوسي التلمساني

بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين



- كتاب: العقيدة الوسطى وشرحها.
- تصنيف: الإمام  أبو عبد الله محمد بن يوسف السنوسي التلمساني.
- تحقيق: السيد يوسف أحمد.
- دار النشر: دار الكتب العلمية- بيروت، لبنان.
- عدد الصفات: 377.

رابط التحميل

هنــا

تعريف مختصر للكتاب:

كتاب يتضمن عقيدة أهل السنة والجماعة وضعها العلامة سيدي "أبو عبد الله محمد بن يوسف السنوسي التلمساني" فيها من تحقيق البراهين ما يجلو النفوس لفهم الحق، وفيها تنبيهات على جزئيات من العقائد مما لا يوجد في كثير من المطولات والمختصرات وقد اشتمل على أبواب منها:

 - باب الدليل على حدوث العالم.
 - باب في إقامة البرهان القاطع على وجود الله.
 - باب الدليل على وجوب قدمه عز وجل.
 - باب الدليل على وجوب قيامه بنفسه.
 - باب الدليل على وجوب صفات المعاني.
 - باب ما يجوز في حقه.
 - باب الدليل على نبوة رسالة صلوات الله عليهم.
 وغير ذلك...

ترجمة موجزة للمصنف:

هو الشيخ الفقيه الإمام العالم العلامة الولي الصالح العارف المحقق الرباني صاحب الإشارات والعبارات السنية والحكم اللقمانية والحقائق القدسية والأنوار المحمدية والأسرار الربانية إمام السالكين حامل في زمانه لواء العارفين سيدي أبو عبد الله محمد بن يوسف الحسني السنوسي نسبة إلى قبيلة بني سنوس من قبائل تلمسان وتعزى إلى جبل هناك يسمى أسنوس، التحق بالأزهر ثم غادر القاهرة إلى مكة والتقى بأستاذه أحمد بن إدريس وأخذ عنه التصوف.

قال في كشف الظنون: "محمد السيّد بن يوسف بن الحسين بن شعيب السنوسي الإمام أبو عبد الله التلمساني الشريف الحسني المتوفى (895هـ) له تصانيف: أم البراهين في العقائد، توحيد أهل العرفان، معرفة الله ورسله بالدليل والبرهان، شرح أم البراهين، العقد الفريد في حل مشكلة التوحيد وهو شرح لامية الجزائري في الكلام، وعقيدة أهل التوحيد المخرجة من ظلمات الجهل وزيغ أهل التقليد المرغمة أنف كل مبتدع عنيد، عمدة أهل التوفيق والتسديد في شرح عقيدة التوحيد، الحقائق في تعريف مصطلحات علماء الكلام، كتاب المنهج السديد في شرح كفاية المريد للجزائري، نصرة الفقير في الرد على أبي الحسن الصغير" اهـ.

وقال في معجم المؤلفين (12/132): "محمد بن يوسف بن عمر بن شعيب السنوسي التلمساني الحسني أبو عبد الله، محدث متكلم منطقي مقرئ، مشارك في بعض العلوم.

توفي بتلمسان، من تصانيفه الكثيرة: شرح ايساغوجي في المنطق، وشرح قصيدة الحباك في الإسطرلاب، ومصنف في مناقب الأربعة، وأم البراهين في العقائد، وحاشية على صحيح مسلم" أهـ.


2 التعليقات :

غير معرف يقول...

يمكن لك ان تفيدنا على مصادر ومراجع عن الطريقة الشادلية في مصر من فضلك الرد

عبد القادر لصهب يقول...

بارك الله فيك

إرسال تعليق

.
مدونة برج بن عزوز © 2010 | تصميم و تطوير | صلاح |